أسامة سعد : لا خيار أمام الشعب سوى النضال من أجل التغيير | زارت وفود من مختلف القوى الوطنية والفصائل الفلسطينية جبانة صيدا "سيروب" في الذكرى 31 لمحاولة اغتيال مصطفى معروف سعد، واستشهاد طفلته ناتاشا وجاره المهندس محمد طالب. فقرأوا الفاتحة لروحه، ووضعوا الزهور على ضريحه. وشارك في زيارة الضريح رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، وشخصيات سياسية واجتماعية، ووفود شعبية من منطقة صيدا وجوارها، تقدمهم أمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد، وعائلة الفقيد. سعد وألقى سعد كلمة جاء فيها: "لقد حاول العدو الصهيوني وعملاؤه اغتيالك يا أبا معروف بهدف ضرب المقاومة الوطنية اللبنانية، وبهدف ضرب موقع صيدا المقاوم. لكنك بكل شجاعة وإقدام أسقطت محاولة العدو الإجرامية. ونجحت المقاومة الوطنية والإسلامية في إلحاق الهزيمة بقوات الاحتلال. وفي تحرير غالبية الأراضي اللبنانية المحتلة. كما نجحت في كسر شوكة الجيش الإسرائيلي في حرب سنة 2006. وها هي المقاومتان اللبنانية والفلسطينية تواصلان التصدي للعدو الصهيوني. وها هي الانتفاضة الشعبية في فلسطين المحتلة تواجه بكل بطولة عساكر العدو ومستوطنيه. ونحن على ثقة تامة بانتصار خيار المقاومة. وسنواصل السير على نهجك المقاوم من أجل استكمال تحرير لبنان، ومن أجل تحرير فلسطين وكل أرض عربية محتلة. وقد سعى العدو الصهيوني أيضا من خلال محاولة الاغتيال إلى تفجير الفتنة الطائفية، وإلى الفرز السكاني على أساس طائفي. إلا أنك نجحت يا أبا معروف على رأس القوى الوطنية في إسقاط هذا المسعى الفتنوي التقسيمي. كما نجحت في الحفاظ على منطقة صيدا واحة للتنوع السياسي والديني والمذهبي". ورأى أنه "بات واضحا كل الوضوح أن النظام الطائفي العفن المهيمن على لبنان لا يقدم للشعب اللبناني إلا الأزمات والمآسي والمصائب"، قال: "ففي الوقت الذي يتعرض فيه لبنان للتهديد الصهيوني والتهديد الإرهابي. وفي الوقت الذي يعاني فيه اللبنانيون من الأزمة المعيشية الخانقة، والبطالة، وتردي الخدمات العامة، ويضطر شباب لبنان للهجرة بحثا عن لقمة العيش، في هذا الوقت يعيش أركان الطبقة الحاكمة في عالم آخر. فيختلفون على اختيار رئيس للجمهورية يؤمن مصالح كتلهم المتصارعة ومصالح مرجعياتهم الإقليمية والدولية المتناحرة. بينما النفايات تملأ الشوارع والساحات. وبينما الفساد ينخر أساسات الدولة. لذلك لم يعد أمام أبناء الشعب اللبناني من خيار سوى التحرك والنضال من أجل التغيير. وإلا العمل من أجل إقامة الدولة المدنية الديمقراطية. دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية التي نادى بها المناضل مصطفى سعد". ثم انتقل سعد على رأس وفد كبير من المشاركين إلى جبانة صيدا القديمة، حيث قرأوا الفاتحة على ضريحي الشهيدين ناتاشا مصطفى سعد والمهندس محمد طالب، ووضعت أكاليل الزهور عليهما.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع