افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم السبت في 23 كانون الثاني 2016 | الشرق: الحريري: مواقف باسيل تضر بلبنان     كتبت "الشرق " تقول : من المتوقع، وبحسب الارصاد الجوية، ان يشهد لبنان، اعتباراً من مساء اليوم السبت، عاصفة ثلجية تترافق مع رياح قوية وأمواج بحرية عالية، وتستمر لعدة أيام.. وإذ دعت الارصاد الجوية اللبنانيين الى أخذ الحيطة والحذر، فإن المناخ السياسي العام، الذي يسيطر على المنطقة عموماً، ولبنان على وجه الخصوص، لم يرق الى مستوى يبشر بهدوء "العواصف السياسية" التي لم تتوقف وتترك وراءها المزيد من التداعيات السلبية، التي تحجب وضوح الرؤية وتعطل انجاز الاستحقاقات الدستورية والسياسية الضاغطة وفي مقدمها الاستحقاق الرئاسي الذي دخل يومه السادس بعد الستماية ولبنان من دون رئيس للجمهورية، والافرقاء المعنيون موزعون بين أكثر من خيار من غير ان يكون أي أحد قادراً على حسم الخيار بما يتيح اعادة الحياة الى المؤسسات الرسمية الموقوفة عن العمل والمشلولة عن سابق اصرار وتصميم، من المجلس النيابي، الى الحكومة الى سائر المؤسسات.. تطورات مواقف باسيل ولقاء معراب وإذ أعلن حزب الكتائب موقفه يوم أمس على لسان رئيسه النائب سامي الجميل بزنه سينزل الى المجلس ولن يقاطع جلسة الانتخاب لكنه لن يصوت لمرشح يحمل مبادئ قوى 8 آذار.. فقد بات من المسلم به ان جلسة انتخاب رئيس الجمهورية المقررة في الثامن من شباط المقبل باتت في حكم المؤجلة "الى ان يقضي أولياء الأمر أمراً كان مفعولاً".. فلم يشهد يوم أمس أي تطور جديد لافت سوى مسألتين اثنتين: - الأولى تمثلت بموقف رئيس "تيار المستقبل" الرئيس سعد الحريري واستئناف حملته على رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية جبران باسيل على خلفية مواقف الأخير في مؤتمر وزراء خارجية المؤتمر الاسلامي للتضامن مع السعودية كما وفي اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة مؤخراً ونال مباركة وتأييد رئيس الحكومة تمام سلام.. مؤيداً بموقف مماثل للرئيس فؤاد السنيورة والنائب مروان حماده.. - والثانية تمثلت بالحراك على خط الرابية - معراب ولقاء رئيس "القوات" سمير جعجع النائب ابراهيم كنعان موفداً من النائب ميشال عون يوم أمس واعلان جعجع، في رد غير مباشر على الرئيس الحريري، ومباشر على المعترضين على "اعلان معراب" وتبنيه ترشيح العماد عون لرئاسة الجمهورية "ان ما دفعنا لترشيح عون هو الشغور الرئاسي المتمادي وترشيح النائب سليمان فرنجية الذي قطع الطريق على أي مرشح وسطي او من 14 آذار.."؟!. سلام التدخل الايراني أصل النزاع إلى ذلك، وقبيل عودته الى لبنان، من زيارته الخارجية حيث شارك في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، أعرب رئيس الحكومة تمام سلام عن قلقه من تفاقم المشكلات الطائفية في المنطقة سواء بين المسلمين والمسيحيين او بين السنّة والشيعة.." وقال "إن روسيا والولايات المتحدة تبذلان جهوداً للتوصل الى حل في المنطقة.." لافتاً الى ان "هناك علاقات متوترة خصوصاً بين السعودية وايران.. فالسعودية تعتبر، وهي محقة بذلك، ان لها دوراً قيادياً في العالم العربي، وان عليها ان تضطلع بهذا الدور بما من شأنه تعزيز الاستقرار وتحسين الاوضاع الاقليمية، أما ايران فتتدخل منذ سنوات، وهذا هو أصل النزاع بينها وبين السعودية... وسأل بما ان السعودية تعلن أنها لا تتدخل في شؤون ايران فلماذا تتدخل طهران في شؤوننا الداخلية ولماذا تزيد الأوضاع تعقيداً.."؟! الحريري: براء من مواقف باسيل وفي وقت يسعى "التيار الحر" و"القوات اللبنانية" الى توحيد الموقف وتوسيع مروحة التوافق لتبني ترشيح جعجع الجنرال عون للرئاسة، فقد صدرت يوم أمس جملة مواقف صوبت على اداء رئيس "التيار الحر" وزير الخارجية جبران باسيل، ومنتقدة "تفرد وزارة الخارجية بما زعمت أنه نأي بالنفس عن موقف عربي جامع في المؤتمر الطارئ لوزراء خارجية المؤتمر الاسلامي للتضامن مع السعودية في مواجهة الاعتداءات على بعثاتها الديبلوماسية في ايران..". وفي هذا أكد الرئيس سعد الحريري ان هذا "موقف لا يعبر عن غالبية الشعب اللبناني وخروج مرفوض عن سياسة الوقوف مع الاجماع العربي.." محذراً بأن "هذا التغريب المتكرر للبنان عن عروبته هو نذير شؤم.." ليخلص الى القول إن "اخواننا العرب يعرفون ان مواقف الخارجية اللبنانية رهينة ذرائع يتبرأ منها اللبنانيون المخلصون لوطنهم وعروبتهم وقيمهم.. ولن يسمحوا لهذا الوضع الشاذ ان يطول ويتجذر". ... والسنيورة: مرتهن لايران بدوره ندد رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة بخروج الوزير باسيل عن اجماع المؤتمر الاسلامي.. ولفت الى ان "هذا الموقف أتى ليعكس مدى ارتهان وانحياز وزارة الخارجية اللبنانية لايران المشكو منها.." مطالباً الحكومة اللبنانية "وبأسرع وقت ممكن بتصحيح هذا الخلل الفاضح والمتكرر الذي ارتكبته وترتكبه وزارة الخارجية.. انسجاماً مع الاجماع العربي وحفاظاً على مصالح لبنان واللبنانيين". وفي السياق نفسه فقد اعتبر عضو كتلة "اللقاء الديموقراطي" النائب مروان حماده ان "وزير خارجية لبنان ارتكب مرة جديدة خطأ بلغ مستوى الخطيئة.. وهو يخرج عن الاجماع الاسلامي، لكي يكرس تبعيته للنظام الايراني، ما يعرض لبنان لحال من العزلة بين اخوانه العرب وعلى امتداد الأمة الاسلامية".. وخلص بالسؤال: "أين رئيس مجلس الوزراء، وما هو موقفه، ولماذا هذا الصمت المريب في قضية بغاية الدقة والخطورة.."؟! الاستحقاق الرئاسي غير ناضج... أما على خط الاستحقاق الرئاسي، فقد أشارت التوقعات كافة الى ان "الوضع الاقليمي والدولي لايزال غير ناضج لملء الفراغ.." وبالتالي فإن الرئيس نبيه بري يأخذ وقته ويفسح في المجال أمام المشاورات بهدف "التوصل الى حل لا يؤدي الى صدام في المجلس النيابي.." مع الاشارة الى ان الجميع تقريباً متفقون على ان لا جلسة في الثامن من شباط الجاري.. وبانتظار ما ستؤول اليه المواقف من "اعلان معراب" وتبني رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع ترشيح العماد عون لرئاسة الجمهورية، فإن الحركة على خط "الرابية" و"معراب" لم تتوقف، وان لم تعد خبراً يتصدر عناوين النشرات. ويوم أمس زار أمين سر "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان معراب موفداً من العماد عون حيث التقى جعجع في حضور رئيس "جهاز الاعلام والتواصل" في "القوات ملحم رياشي..". حيث جرى تقويم المرحلة التي فصلت بين "لقاء معراب" (الاثنين الماضي) ويوم أمس. وفي هذا قالت مصادر في "التيار" لـ"الشرق" أنه وعلى مدى ساعة ونصف الساعة فقد جرى عرض وتقويم نتائج الاتصالات التي جرت في الأيام الماضية وقام بها قياديون من "التيار" ومن "تكتل التغيير والاصلاح".. فكان تقييم لم يرق الى مستوى التفاؤل، بأن اعلان معراب حقق خرقاً لافتاً بل على العكس من ذلك تماماً، وقد ووجه بجملة عقبات من أبرزها مواقف أفرقاء موزعين بين قوى 8 و14 آذار.. ووفق بيان المكتب الاعلامي لجعجع، فقد جرى تقويم المرحلة التي فصلت بين "لقاء معراب" واليوم والتي تؤكد من خلال نتائجها ان مشروعنا الرئاسي المشترك يرتكز الى المصالحة الوطنية وليس فقط الى عملية التوافق المسيحي - المسيحي كتمهيد لتوافق وطني كبير..". كنعان: صفحة جديدة ومن جهته شدد كنعان على "ضرورة انتخاب رئيس جمهورية في أسرع وقت، ولكن شرط ان يتمتع بالمواصفات التي اتفقنا عليها على طاولة الحوار.." داعياً الجميع "وعلى رأسهم الرئيس سعد الحريري وكل الكتل السياسية المعنية بهذا الاستحقاق الوطني الى "الالتفاف حول هذا التفاهم الذي هو بظاهره وشكله مسيحي - مسيحي، لكن في الواقع تفاهم أبعد في السياسة يذهب الى حد التفاهم حول مسلمات وثوابت وطنية نريدها جميعنا..". ليخلص الى القول آملاً "ان نصل على الصعيد المسحي والوطني الى دعم ما حصل في لقاء معراب الذي فتح صفحة جديدة لكل لبنان..". جعجع: العلاقة مع الحريري ليست على ما يرام أما رئيس "القوات" سمير جعجع فقد أطلق أمس جملة مواقف لافتاً الى ان "ما دفعنا لترشيح العماد عون هو الشغور الرئاسي منذ سنة ونصف السنة وترشيح النائب فرنجية الذي قطع الطريق على أي مرشح وسطي او من 14 آذار..". وإذ نفى جعجع حدوث أي "اتصال بيننا وبين "حزب الله" فقد لفت الى ان العماد عون على اتصال معه، واذا لم يؤيد العماد عون فسيكون لهذا الموقف تداعيات كبيرة".. وإذ أشار الى أنه "من غير المحسوم ان تنتج جلسة 8 شباط رئيساً، فقد لفت الى ان آخر اتصال مع الحريري كان بعد ترشيح فرنجية.. وان العلاقة ليست على ما يرام بالوقت الحالي، إنما سأعمل بجهد لتعود الأمور الى ما كانت عليه..". حماده: يوضح مواقف جنبلاط وفي هذا، فقد أوضح النائب مروان حماده خلفيات موقف "اللقاء الديموقراطي" (أول من أمس) وأشار الى اننا "لم نتقصد التقية، وإنما وجهنا رسالة صداقة الى كل من عون وفرنجية.." مؤكداً ان "النائب وليد جنبلاط يريد افساح المجال للوصول الى حل وفاقي يمنع الصدام في جلسة 8 شباط، خصوصاً وان الوضع الاقليمي والدولي لايزال غير ناضج لملء الفراغ". معتبراً ان "الوفاق لم يتم بعد لا محليا ولا عربيا ولا دولياً حول الترشيحات، والترشيح قد ينحصر بين فرنجية وعون، إلا اذا أدى الابقاء على الاسمين الى نوع من المأزق، عندها قد يحدث صدام انتخابي."؟!    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع