فياض: إيران الأكثر احتراما لاستقلالية القرار السياسي اللبناني | رأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض، أن "البلد يحتاج إلى حماية مؤسساته الدستورية، ونحن قد أدينا، وما زلنا نؤدي دورا أساسيا في مسار تفعيل الحكومة، واننا مع استعادة الحكومة لنشاطها في أسرع وقت ممكن، فلا يظنن البعض أنه قادر بتصريح من هنا أو هناك، على تضليل الرأي العام عن الحقائق والمجريات". وخلال احتفال تأبيني في حسينية كفركلا الجنوبية، قال "موقفنا كان ولا يزال واضحا ومحددا وثابتا ولا ينطوي على أي مواربة، فنحن من أكثر القوى السياسية شفافية، ولا نمارس أي حسابات سياسية مزدوجة أو مضمرة، بل آلينا على أنفسنا الصدق والصراحة مع شعبنا ومجتمعنا، ونمارس الاختلاف والنقد بالاستناد إلى المصلحة الوطنية، بينما يصر البعض على إطلاق التصريحات البغيضة التي تنضح عدائية وبغضا وشوفينية ضد الجمهورية الإسلامية، ونحن نأسف لانسياق البعض الآخر إلى موقف يتناقض مع حياديته في ممارسة مسؤوليته التي كان يشدد عليها في كل مناسبة، سواء في مجلس الوزراء أو على طاولة الحوار الوطني أو في وسائل الإعلام". ولفت إلى أن "إيران الأكثر احتراما لاستقلالية القرار السياسي اللبناني ودعوة اللبنانيين لادارة شؤونهم بأنفسهم، فهي كانت حاضرة لدعم اللبنانيين في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وأدت دورا مساعدا وأساسيا في تحرير لبنان، كما أنها كانت جاهزة دائما لمساعدة شعوب المنطقة في مواجهة داعش وتوحشه وإجرامه في لبنان وسوريا والعراق"، نافيا ان تكون قد "استخدمت على لسان قائدها أو مسؤوليها يوما خطابا مذهبيا أو تحريضيا، بل ان خطابها اتسم دائما بالاتزان والمسؤولية والدعوة للوحدة والتكامل بين مكونات العالم العربي والإسلامي، وذلك على العكس القوى المناوئة لها التي كانت تطلق بحقها وبحق حزب الله خطابا مذهبيا وشوفينيا بغيضا، وخطابا يمتلأ بالأضاليل والأكاذيب وافتعال الصراعات والتناقضات التي لا أساس لها، فلقد سعى هؤلاء الى استبدال العداء الإسرائيلي بالعداء لإيران، ولاستبدال الوحدة بالانقسام والتحريض، ولتهميش القضية الفلسطينية، والآن يعملون على قدم وساق لمراضاة إسرائيل والتفاهم معها"، معتبرا أن هؤلاء قد "رسموا لأنفسهم مسارا تآمريا على إيران منذ تأسيسها، وذلك عبر الحرب العراقية - الإيرانية التي استمرت 8 سنوات، وأزهقت أكثر من مليون قتيل، واستنفذت مئات المليارات من الدولارات، وصولا إلى محاولة إعاقة معالجة الملف النووي الإيراني، إلى جانب اللوبي الصهيوني الذي جهد لتعطيل هذا المسار، لأنه هو المتضرر الأساسي من إيران القوية والمعترف بدورها في الموقعين الإقليمي والدولي، كما أن هناك ممارسات لا تحصى حصلت بين الحرب العراقية - الإيرانية والموقف من الملف النووي، وأدت دورا تدميريا وإجراميا وتآمريا مثل مجزرة بئر العبد التي فضح الأميركيون أنفسهم بالتمويل السعودي لها، وصولا إلى الدور التآمري في حرب تموز عام 2006". وأشار إلى أن "البعض يحاول أن يغطي مواقفه التقسيمية والمذهبية بغطاء العروبة القبائلية التي قدمت نموذجا سيئا وغير حضاري عن العرب في سياستهم وإنجازاتهم ونماذج الحكم لديهم، وفي المقابل نحن مع العروبة الحضارية والوحدوية والتكاملية التي تحترم إرادة الشعوب العربية وتقف إلى جانب فلسطين وتستعيد الصورة المشرقة لمجتمعاتنا، وليس عروبة الرمال والقبائل المذهبية والاقتصاد الريعي والفساد الأسطوري والارتهان للغرب". ==========ع.ش

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع