حميد دعا من بغداد لدعم تجربة الحوار اللبناني وتعميمها على مساحة. | يواصل الوفد البرلماني اللبناني برئاسة النائب أيوب حميد وعضوية النائبين نوار الساحلي وأسطفان الدويهي المشاركة في اجتماعات مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة دول التعاون الإسلامي المنعقد في بغداد، وقد أعيد انتخاب لبنان عضو اللجنة التنفيذية للمؤتمر، كما التقى الوفد عددا من رؤساء وممثلي الدول المشاركة. وشارك أيضا في حفل الغداء الذي أقامه رئيس الحكومة العراقي حيدر العبادي تكريما للوفود المشاركة، وكذلك في مأدبة العشاء التي اقامها "الوقف السني العراقي" أيضا على شرف الوفود المشاركة، ولبى دعوة رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم للغداء، وكانت مناسبة لعرض التطورات في المنطقة. حميد وألقى حميد كلمة الوفد اللبناني في المؤتمر جاء فيها:"إني بداية اتوجه بالشكر الخالص لمجلس النواب العراقي رئيسا ونوابا وادارة، على تنظيم هذا المؤتمر وعلى حسن الاستقبال والوفادة والاقامة. كما أنقل من القلب تحيات رئيس المجلس النيابي اللبناني دولة الرئيس نبيه بري لهذا الحشد الكريم ودعاءه لكم بالسداد والتوفيق". اضاف: "إن انعقاد هذا المؤتمر بمكوناته كافة في العراق أرض الحضارات والتاريخ ومبعث الديانات والأنبياء لهو خير دليل على عراقة هذا البلد ودوره ومحوريته وقدرته على الحياة رغم ما تعرض له ولا يزال من محاولات تفتيت وتجزئة تمهيدا لتعميم ذلك على المنطقة بأسرها والسعي لاستنزاف قدراته ومقدراته وثرواته وإفقاره. ورغم ما يواجهه حاليا من هجمة إرهابية تكفيرية نجد بعض الأطراف تعمل لتحقيق غايات وأهداف خاصة بها أقلها خلق كيانات مذهبية وعرقية وأوهام وأطماع للبعض الآخر باستعادة ماضٍ عفى عليه الزمن من خلال التدخل المباشر في شؤونه الداخلية عبر احتلال بعض أجزائه ورفض الانسحاب منها رغم القرارات الدولية". وتابع: "إننا في الوقت الذي نقف فيه إلى جانب الجمهورية العراقية في مواجهتها الإرهاب وألوانه وتسمياته والذي نواجهه بنفس القوة في لبنان نؤكد على سيادة العراق ووحدة أراضيه في ظل دستوره ودعم كل مسعى يسهم في استقراره الداخلي". واكد "إن جدول أعمال اللقاء الذي يجمعنا اليوم زاخر بعناوين شتى تأتي بمجملها في سياق اهتمامات بلداننا المشتركة، ويا حبذا لو أتيحت لنا الفرصة كل من موقعه وقدرته لإنجاز بعض منها فنكون بذلك قد حققنا بعضا من أحلام مواطنينا وشعوبنا في أهداف إنشاء هذه المنظمة الكريمة". وقال: "ان هذا الاجتماع ينعقد في لحظة سياسية ضاغطة على عالمنا الاسلامي وشعوبنا بوحش خطير عبر اذرعه الاخطبوطية الى اقطارنا ، ويقتل ويدمر ويمارس ارهابا تهجيريا دون وازع شرعي او اخلاقي ، بل انه يوظف الدين الاسلامي الحنيف في خدمة اغراضه وخدمة مشغليه.إن هذا الإرهاب يتطلب ادارة اممية صارمة وحازمة من المجتمع الدولي ومن مجلس الامن بصفة خاصة ، تأخذ في الاعتبار ادارة جهد عسكري وامني ضد قواعد ارتكاز هذا الارهاب ، وتتصدى لمنابع موارده البشرية وتجفف مصادره المالية وتمنع عنه السلاح والمسلحين العابرين للحدود.إن هذا الارهاب اثبت انه ليس ضد قطر بعينه او جهة او فئة ، بل انه يضرب في انحاء العالم ولو انه يحاول ان يأخذ بعض اقطارنا جغرافيا وبشريا كرهائن.إن أولى المشكلات هي استغلال بعض القوى الدولية للارهاب وجعله اداة لاستراتيجية الفوضى البناءة، بهدف السيطرة على مواردنا البشرية والطبيعية في مخطط الشرق الاوسط الجديد أو الموسع، القائم على جعل أقطارنا فيدراليات وكونفدراليات وتقسيم المقسم.كما أن ثاني هذه المشكلات ينبع من التذاكي وتمويل انتحارنا فيما نحن نقوم بلحس دمنا عن المبرد". اضاف: "إن المطلوب ألا نتشاطر في رسم معيار واضح للارهاب وللمنظمات الارهابية، وبالتالي وقبل هذا المطلوب أن نتوحد كمسلمين ونجابه صفا واحدا كالبنيان المرصوص وليس شيعا ومذاهب متفرقة هي التي تشتعل في أكثر من بلد إسلامي بينما القتل من هذا الإرهاب لا يميز بين سني وشيعي ولا بين المسلمين والديانات والمعتقدات الأخرى. فالتوحد في الحرب على هذا الارهاب الذي يهدد مستقبلنا كما حاضرنا وتاريخنا وتراثنا الانساني بات قدرا وحتميا لا مناص منه". وتابع: "إننا ونحن نتحدث عن الارهاب يجب ان لا ننسى ارهاب الدولة الذي تمثله إسرائيل والذي يتناغم وينسق مع الإرهاب التكفيري، والذي يستهدف الشعب الفلسطيني وحياته وممتلكاته وأمانيه الوطنية ، ويسعى للاستثمار على انشطارنا من أجل تدمير المسجد الأقصى وتكريس يهودية الكيان.إنني في هذا الاطار اتوجه بالتحية الى الشعب الفلسطيني البطل والى قيامته الراهنة عبر حرب السكاكين وراشقي الحجارة ، وهو الأمر الذي اكد عجز القوة الاسرائيلية عن احباط هذا الشعب البطل.إنني اذ أدعو مؤتمركم لأن يصدر اعلان بغداد المتضمن الانتباه الى الفتنة ونوازعها ، والى التوحد في المعركة من اجل القدس والاقصى وبمواجهة الارهاب ، فإني اوجه عنايتكم الى ضرورة دعم لبنان الذي تقع عليه اثار وقائع المسألة السورية عبر مليون ونصف مليون نازح من الشقيقة سوريا اضافة الى مئة الف من اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات سوريا". وقال: "ان لبنان في واقع الأمر أصبح مخيما واسعا للاجئين الذين أضحوا يشكلون ما يقرب من نصف سكانه ويحتاجون الى خدمات متنوعة ومدارس ومستشفيات، وزيادة في شبكات الطرق والطاقة الكهربائية والموارد المائية وحماية بيئية ناهيك عن التداعيات الأمنية والاجتماعية والأخلاقية المتزايدة.إنني أدعوكم الى دعم تجربة الحوار اللبناني وتعميمها على مساحة العالم الإسلامي بين أقطاره وبين المكونات المختلفة في كل بلد لأن الوقائع أثبتت أنه من المستحيل لأحد فرض التغيير بالقوة وكذلك منع التغيير بالقوة". ودعا حميد الى "ثقافة إسلامية حول الحوار وبناء المصالحات، فالرسول الأكرم علمنا الجهاد الأصغر والأكبر والصلح والوفاق، وعلمنا في كتاب الله سبحانه ان (اتحدوا) وتعلمنا في كتاب الله "محمد والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم" صدق الله العظيم".إنني أدعو مؤتمركم الكريم إلى إطلاق دبلوماسية برلمانية بناءه تسهم في بناء الثقة في العلاقات بين دولنا وتنزع فتائل التفجير الكثيرة، وتسهم في دعم الحوارات من اجل بناء تفاهمات داخل أقطارنا، وادعوكم بداية الى دعم الحوار اللبناني الوطني والثنائي، ذلك لأن لبنان يمثل الحديقة الخلفية لسلام بارد بين القوى الرئيسية، فإذا ما نجحتم في لبنان يكون خير انموذج لحل المسائل والمشاكل والملفات العالقة فيما بيننا وفيما بين مكوناتنا السياسية في أقطارنا". وختم: "أتمنى لمؤتمركم الكريم كل النجاح والتوفيق في خدمة الأهداف السامية لديننا الحنيف".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع