وزير الثقافة افتتح مهرجان السينما الأوروبية | افتتح وزير الثقافة ريمون عريجي في سينما "متروبوليس امبير" في الاشرفية مساء أمس، الدورة ال22 ل"مهرجان السينما الاوروبية"، الذي تنظمه برعايته بعثة المفوضية الاوروبية بالتعاون مع سفارات دول الاتحاد الاوروبي، في حضور شخصيات نيابية وسياسية وديبلوماسية وثقافية وفنية. بداية، ألقت القائمة بأعمال رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن كلمة رأت فيها ان "مهرجان السينما الأوروبية يغني، منذ عقدين، الساحة الثقافية في لبنان بأبهى ما لدى أوروبا من إبداع وابتكار وتميز سينمائي"، مشيرة الى ان الافلام المعروضة "ستذكرنا بأن القوة الموحدة للثقافة هي في متناول كل منا وبأنها هنا لمساعدتنا على جبه تعقيدات عالمنا". واعتبرت انه "في كل سنة منذ أكثر من عقدين، يغني مهرجان السينما الأوروبية الساحة الثقافية في لبنان بأبهى ما لدى أوروبا من إبداع وابتكار وتميز سينمائي. لذلك نفتتح هذا المساء بسرور بالغ وبفخر كبير مهرجان السينما الأوروبية في نسخته الثانية والعشرين في بيروت". وقالت: "تذكرنا الأفلام بالطبيعة العالمية للبشر، وسنستشف هذه الطبيعة في جميع الأفلام التي سيعرضها المهرجان. وسيتم تذكيرنا بأن القوة الموحدة للثقافة هي في متناول كل منا وبأنها هنا لمساعدتنا على مواجهة تعقيدات عالمنا. ومن المناسب أن نحتفل بغنى الثقافة وتنوعها هنا في لبنان الذي يجسد ربما أكثر من أي مكان آخر في هذه المنطقة التنوع والتعايش بين الثقافات. وفي زمن الإرهاب هذا أيضا، حيث يتعرض تراث المنطقة الثقافي لهجوم من المتطرفين الذين يرفضون جميع مظاهر الثقافة باستثناء ما لديهم، نفتخر بأننا نروج مرة جديدة أفلاما مستفزة ومميزة وغريبة هنا في مهرجان السينما الأوروبية في بيروت. وسنحتفل بهذا الغنى والتنوع مع 43 فيلما أوروبيا وفيلم لبناني ستعرض هذه السنة. وسنحتفل بضحك وحنين في الأفلام الكلاسيكية القديمة، وبخوف وفرح وكراهية وصداقة في الأفلام الحديثة. وسنشاهد أعمالا لعمر الشريف وشكسبير وفيلم مونتي بيتون وأفلاما حائزة على جوائز مثل: بورغمان، وإيدا، و45 عاما، والشباب، وثلاث ذكريات من شبابي". واضافت: "هذه السنة وكما في كل سنة، سيعرفكم المهرجان الى مواهب لبنانية شابة من خلال عرض أفلام قصيرة أخرجها طلاب تخرجوا من معاهد الفنون السمعية والبصرية في لبنان. ونأمل في أن يساهموا يوما في تميز صناعة السينما اللبنانية. ولمن لا يستطيعون المجيء إلى بيروت، سيذهب المهرجان إليهم، حيث ستعرض مجموعة مختارة من الأفلام مرة جديدة في صيدا وصور والنبطية وطرابلس وجونيه وزحلة ودير القمر". وتابعت: "لقد واجه لبنان خلال الأعوام الماضية عددا لا يستهان به من الأزمات. وكشفت أزمة النفايات العديد من التحديات الصعبة التي كانت أقل أهمية قبلا. واعتقدنا أن المهرجان من شأنه أن يوفر أرضا جيدة لمناقشة هذه المسألة غير الاعتيادية بعض الشيء والتي اتخذنا في شأنها آراء حاسمة العام الماضي. لذلك سيعرض المهرجان وثائقيا عن تلوث النفايات تليه حلقة نقاش عن المسألة، على أن يتم التطرق إلى جهود الاتحاد الأوروبي لمساعدة لبنان في هذا المجال". وقالت: "لقد أثبت الاتحاد الأوروبي ولبنان مع مرور السنوات أن شراكتنا تستمر في المضي قدما، ومهرجان السينما الأوروبية دليل على هذه الشراكة القوية وعلى قوة الثقافة التي تقربنا من بعضنا البعض أكثر. وأود أن أشكر وزير الثقافة على رعايته للمهرجان وعلى حضوره الليلة. وأشكر ايضا سفارات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومعاهدها الثقافية. فمن دون دعمها، ما كان ليكون ممكنا تنظيم المهرجان، بما أنها قدمت الأفلام، إلى جانب سفارات البلدان الضيفة هذه السنة وهي سويسرا وصربيا والنروج. وأعرب عن امتنان خاص للمعهد الفرنسي في لبنان على تعاونه القيم في تنظيم العروض في جميع أنحاء لبنان بالتعاون مع الشركاء الأوروبيين واللبنانيين. وختمت: "أتوجه بشكر كبير الى سينما "متروبوليس" على عملها القيم مع بعثة الاتحاد الأوروبي في تنظيم المهرجان. وأود أن أشكر أيضا مؤسسة عوده على تمكيننا من استضافة حفل استقبال هذه الليلة في قصرها القريب، و"المؤسسة اللبنانية للارسال إنترناشيونال" على رعايتها مرة جديدة للمهرجان". سفيرة هولندا ثم تحدثت سفيرة هولندا هستير سوسمان التي افتتح المهرجان بفيلم من بلادها فأشارت الى ان "الثقافة هي جسر تواصل وقاسم مشترك بين لبنان وهولندا والدول الاوروبية عموما"، لافتة الى ان "الثقافة هي نقيض ما تشهده المنطقة من اعمال عنف وقتل وارهاب ولبنان هو واحة تنوع وحضارة وثقافة في هذه المنطقة التي تعاني الحروب". عريجي وكانت كلمة الختام للوزير عريجي، قال فيها: "نحن دائما على موعد مع احتفال السينما الاوروبية، يسرني الانضمام اليكم. في هذه المناسبة، أود ان اشكر سفيرة الاتحاد الاوروبي كريسيتنا لاسن لجميع الجهود التي تبذلها لاستمرار هذا الحدث الثقافي المميز. واود ان اشكر الممثلين في المجال السينمائي اللبنانيين والاجانب الذين يصرون على بقاء لبنان في طليعة السينما الاوروبية والدولية". واضاف: "ان الروابط التي تجمع لبنان واوروبا روابط حضارية ويعود التبادل والتأثير الى اوقات بعيدة تركت بصمتها على تفكيرنا بالطريقة نفسها. لتبسيط الامور، اقول إن شعوبنا والسينما لدينا تتفاهم وتتكامل". وتابع: "يتشارك جمهورنا المبادئ الانسانية والثقافية عينها المتعلقة بالحرية والكرامة، والسينما هي اول من يبشر بها ويعمل اهدافها في هذه الاوقات الصعبة حيث لا تعرف البربرية حدودا وتضرب عشوائيا في جميع انحاء العالم وتوقع عددا كبيرا من الضحايا مجهولة الهوية وايضا من الفنانين ودعاة التفكير الحر. علينا ان نكون متضامنين وان نوجه اقتناعنا بقوة لجبه الموت والرعب الذي يتغلغل بيننا". وقال: "يجب ان نسثمر في تجنيد مصادرنا لحماية اصوات المقاومة وتعزيزها عبر مضاعفة هذه المناسبات وتشجيع كل مبادرات الفنانين لأنهم، في الواقع، جنود الانسانية وانسانيتنا. فمقاومتهم ثقافية واسلحتهم أقلامهم وافلامهم واغانيهم. صراعهم يدعو الى الحياة ويعيطها معنى ولا يدعو الى الموت". وتمنى ان "ينشر هذا الاحتفال معاني النجاح وان يؤدي الى دعم وزارة الثقافة الصادق". ثم بدأ المهرجان بعرض الفيلم الهولندي بورغمان.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع