احمد قبلان في خطبة الجمعة: لاعلان حالة طوارئ وزارية وجلسات حكومية. | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة أشار فيها إلى "أن الضرورة الدينية والأخلاقية والقانونية تقتضي بأن يكون لكل إنسان حظه من العلم، والعمل، ونصيبه من العيش الكريم، والأمن السليم، بعيدا عن الجهل والجوع والخوف والبطالة والجريمة، والانحراف الأخلاقي والفشل الإجتماعي الذي تحول جزءا من أكاذيب السلطة ووحشية الأسواق وحيتان المال في بلد يعيش لحظة التخلي عن المواطن الذي يلفظ آخر أنفاسه، خلافا لما فرض الله سبحانه وتعالى، وكأن السلطة تحولت إلها دون الله، وهدفا دون حقيقة الموت، وملاقاة الآخرة، لدرجة أن عقلية مصادرة السلطة والثروة والإنسان أضحت جزءا من المفهوم السياسي الذي أنتج مجموعات كبيرة من الشركات المحسوبة التي تصادر كل شيء، وتجعل من هذا المواطن في هذا البلد يعيش أسوأ معاني الإقطاع السياسي رغم كل التضحيات التي قدمها والدماء العزيزة التي بذلها في سبيل تحرير هذا البلد من وحشية العدوان الإسرائيلي. إلا أن بعض وحوش المال ما زالوا جزءا من عقلية الاحتلال القاتل، على قاعدة ليس مهما من يأكل من النفايات أو من يعيش بين الأزقة أو يسرق رغيفا ليطعم أطفاله، أو من يموت قهرا". أضاف :"هذا الواقع القاتل الذي تحول ظاهرة مخيفة لا يرف فيها جفن لمن بيده القدرة على إعادة تكوين برامج السلطة، لم يعد جائزا السكوت عليه، وعلى وجع الناس وضياعهم، لأن فشل الحكومات المتتالية حول أبناء هذا البلد إلى ضحية سهلة للموت والجريمة والانحراف والإبادة. فاتقوا الله أيها الساسة وأوبوا إليه, وتمكنوا من أسباب إنعاش هذا البلد، لأن الفقر كفر، والشريك فيه خصم لله، والإنسان، والوطن". وتابع :"لا تزال الطريق إلى بعبدا غير معبدة بفعل التجاذبات الدولية والإقليمية، وبسبب الصراعات السياسية الداخلية التي صادرت الإرادات، وعطلت القرار السيادي والوطني، وجعلته مرتهنا لضغوطات المصالح والغايات، ومحكوما بمعطيات ووقائع تؤكد أنه لا انتخابات رئاسية في الوقت الحالي، وأن الدولة ستبقى بلا رئيس، وأن ما جرى من مصالحات وما يجري من حوارات ثنائية وعامة لن تقدم ولن تؤخر في مسار عودة الدولة وبناء مؤسساتها، بل ستظل الحلول معلقة، والانفراجات لن تصل إلى المستوى المطلوب، وستشهد البلاد مزيدا من الافتراق بين اللبنانيين، وما ننادي به وندعو إليه من إجماع وتواصل وتلاق ورص صفوف، وتكاتف لدرء الأخطار ومواجهة التحديات، لاسيما في هذه المرحلة العصيبة، ما هو إلا فقاقيع في الهواء، ولن تجد من يلتفت إليها أو يسمعها بكل أسف. ولهذا لا يسعنا ونحن في هذه الدوامة السياسية والاقتصادية والاجتماعية إلا أن نقول لجميع اللبنانيين: أعانكم الله وساعدكم على ظلم هؤلاء السياسيين وجورهم، ولكن لا تفقدوا الأمل باليوم الذي تتغلب فيه لغة العقل والمنطق على كل هذه الترهات والهرطقات التي لا محل لها في الإعراب الأخلاقي والوطني، فمكاييل الفساد السياسي والمالي والتعدي على حقوق الدولة والمواطن وحرمان الناس من أدنى الحقوق وأبسط مقومات العيش بعزة وكرامة قد فحت روائحها في طول البلاد وعرضها، ولم يعد جائزا ولا مقبولا أن تستمر القيادات السياسية في لعبة المماحكات وتقاذف الكرة، فالناس ليسوا عبيدا. وعلى المتلاعبين بالوطن والمرتهنين لإملاءات الخارج، إيقاف ألاعيبهم والإسراع في اتخاذ الخيار الوطني والقرار الجريء الذي يضع حدا لمأساة البلد ومعاناة الناس التي تتفاقم يوما بعد يوم، وتكاد تتحول إلى انفجار اجتماعي كبير". ووجه قبلان خطابه للحكومة بالقول :"لقد تأخرتي وتقاعستي عن أداء واجباتك الوطنية والاجتماعية والاقتصادية وعن هموم الناس كثيرا، وما جرى بالأمس في جلسة مجلس الوزراء غير كاف، والتعويض ينبغي أن يكون بإعلان حالة طوارئ وزارية وجلسات حكومية مفتوحة، لأن المشاكل كبيرة، والأوضاع لم تعد تحتمل المزيد من السياسات المبطنة والمخفية وإمرار الصفقات والحصص. كما نطالبها وكل القيادات السياسية بالوقوف إلى جانب الجيش اللبناني وتعزيز دوره في حفظ الأمن والاستقرار وتمكينه من مواجهة التحديات لاسيما في جرود عرسال، حيث الخطر الإرهابي المتمثل بداعش والنصرة لا يزال قائما، ويستدعي تضافر جهود الجميع للقضاء عليه، ولما يؤمن وفاقا وطنيا حقيقيا وعمليا، يطمئن اللبنانيين ويبشرهم بأن قطار الوطن قد انطلق، وأن جميع ركابه يحملون هوية الدولة الحاضنة والمؤسسات العاملة، طبقا للدستور ووفقا للقانون".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع