رعيدي في قداس في انطلياس:اعتناق الحياة الرهبانية استشهاد ابيض واذا. | احتفل الرئيس العام للرهبانية الانطونية المارونية الاباتي داوود رعيدي بقداس لمناسبة عيد الحياة المكرسة ودخول المسيح الى الهيكل، في كنيسة دير مارالياس - انطلياس، بدعوة من مجلس الرئيسات العامات والرؤساء العامين في لبنان. عاون رعيدي في القداس الرؤساء العامون للرهبانيات، في حضور السفير البابوي في لبنان غابريال كاتشيا، المطران سمعان عطاالله، الرئيسات العامات، والمكرسين والمكرسات، وممثلي الجمعيات الرهبانية في لبنان. قدم الاحتفال الاب عمر الهاشم، ونظمه الاب شربل بو عبود، ثم استهل القداس بكلمة افتتاح للرئيسة العامة للراهبات الانطونيات الام جوديت هارون. وبعد تلاوة آيات من الانجيل، ألقى رعيدي عظة تحدث فيها عن الحياة الرهبانية، وقال: "مع نهاية السنة التي اعلنها البابا فرنسيس سنة الحياة المكرسة واعلان سنة الرحمة الالهية، التي بدأت في 8 كانون الاول 2015 تراني اقف واياكم وقفة ضمير جريئة خالية من اي مساومة او تلطيف، لنواجه بصراحة ونراجع بشفافية ووضوح مسار حياتنا الرهبانية في ضوء تعاليم الكنيسة الجامعة، بخاصة ما يعيشه الراهب البابا فرنسيس الذي اطلق شعار "ايقظوا العالم"، والذي يدعو الى النظر الى الماضي بامتنان وعيش الحاضر بشغف وقبول المستقبل برجاء". وأضاف: "تعلمون ان نمو الحياة الرهبانية يقوم على الشهادة، شهادة العيش، شهادة الصلاة، شهادة التجرد، وليس على التبشير والرسالة والخدمات الاجتماعية والتربوية، وحتى تكون الشهادة فاعلة لا بد ان تتحلى بالسخاء والتضحية ونسيان الذات والتخلي عن المشروع الشخصي، وان سمحتم العائلي، والابتعاد عن ذهنية العالم من اجل ملكوت الله. فاعتناق الحياة الرهبانية ان صح التعبير هو "استشهاد ابيض" يعكف عليه الراهب والراهبة يوما بعد يوم في صمت الصلاة والخلوة، جاعلين من السيد المسيح المصلوب والشهيد الاكمل مثالا لنا في حياته وتعليمه ووعيه بانه يجب "ان يكون فيما هو لابيه اولا"، فعبثا نسعى لاتباعه اذا لم نكن على استعداد لتبني نهجه الخلاصي والاسهام معه لنكون شركاء في تحقيق الخلاص وليس مستهلكين عاديين له". وذكر رعيدي ببعض ما نصت عليه وثائق الكنيسة عن دور الحياة الرهبانية، متوقفا عند نوعية عيش هذه الحياة اليوم، وقال: "نحتاج في هذه الايام لان نجاهر بالمسيح في حياتنا وشهادتنا اذا ما طلب منا "علامة عن الايمان الذي فينا"، فالعالم يريد ان يتعرف الى هويتنا بالكلام، والشهادة او الجراة بخطاب خلاصي وروحي يجذب ابناء عصرنا الى الانضواء تحت لواء الحياة الرهبانية اذ نحتاج الى الارتقاء ليبقى الجاذب حيا في قلوبنا، وقلوب اخوتنا في الايمان". وأضاف: "اخاف ونحن نعيش اليوم حربا روحية يهيمن فيها ظاهريا الشر على الخير، ان لا نتحلى بالجراة فنكشف لاخوتنا في الايمان جمال الحياة الرهبانية وجمال التكرس والتخلي عن الذات من اجل الخير الاعظم، وننساق ظاهريا كالشر المحيط بنا لتعداد المشكلات البشرية الصغيرة في قلب جماعاتنا، والتي تخلق "نقزة" عند كل من يفكر في تلبية صوت المسيح، فيجيبوننا عندما ندعوهم الى التزام الحياة الرهبانية انهم يفضلون عيش دعوتهم خارج اطار الحياة الرهبانية". واعتبر انه "اذا خبا نور الحياة الرهبانية اليوم فليس لانها لم تؤد اي دور عبر التاريخ، او لانها لا تقوم بشيء في زمننا الحاضر، بل لاننا اصبحنا نحن المكرسين غير مبالين، وهو ما حذر منه قداسة البابا فرنسيس في رسالته عن سنة الرحمة، وما آل اليه العالم اليوم، فبعدما كانت الحوارات الفكرية والفلسفية تتركز حول وجود الله وعدمه، فقد ترك العالم اليوم هذه الجدلية وسلم بشكل او باخر بوجود الله ولكنه علمنا بالمقابل اللا مبالاة". وناشد رعيدي "جميع المدعوين لاتباع المسيح في الحياة الرهبانية في الشرق الاوسط الى ان تجذبهم دوما كلمة الله على غرار ارميا النبي، وان تحافظوا عليها كنار محرقة، انها علة الوجود والاساس والمرجع الاخير وهدف تكريسكم، وشجعوا الرعايا على الانفتاح على مختلف الدعوات الكهنوتية والرهبانية فان ذلك يسهم في ترسيخ حياة الشركة من اجل الشهادة داخل الكنيسة المحلية". بعد القداس، القى الرئيس العام للرهبانية المريمية المارونية الاب مالك بو طانيوس كلمة شكر فيها المنظمين، ثم كانت كلمة للسفير كاتشيا، قال فيها: "انا متاثر جدا بهذا القداس الذي اخذنا فيه الشموع وانرناها من المذبح الذي هو نور المسيح، فاني باسم قداسة البابا اشكر كل الرهبانيات في لبنان على ما تقوم به من العمل الاجتماعي والتربوي والاستشفائي والتعليم المسيحي"، مشيرا إلى أن "الرهبانيات والمكرسين في لبنان هم قنبلة الرجاء والمحبة والتضحية".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع