أسامة سعد خلال لقائه الهيئة النسائية الشعبية: لمواجهة النظام الطائفي. |     أكد الامين العام ل "التنظيم الشعبي الناصري" الدكتور أسامة سعد، خلال لقائه عضوات الهيئة النسائية في مقرهن، في حضور رئيسة الهيئة السيدة إيمان سعد، "دور التنظيم في مواجهة النظام الطائفي ومواجهة هذه الطبقة السياسية وإدانتها لأنها تستحق أن تدان وتجرم لما ارتكبته بحق الشعب اللبناني". ورأى أن "ما يحصل في الواقع اللبناني من اتفاقات حول رئاسة الجمهورية إنما هي اتفاقيات يمكن وضعها في إطار تحقيق مصالح خاصة وامتيازات لا تتناسب مع مصالح الشعب اللبناني". وأن لا انتخابات قريبة لرئاسة الجمهورية، وهناك تعطيل لكل المؤسسات، وهذه تعتبر مهزلة من المهازل التي تدل على مستوى الحياة السياسية الضحلة التي وصلنا إليها، والضحية بكل الأحوال هو الشعب اللبناني". وأكد "الوقوف إلى جانب من يحمل برنامجا يعبر عن تطلعات اللبنانيين، وليس هناك من يحمل هذا البرنامج في هذه المرحلة".وأشار إلى أن "هذا الصراع تتداخل فيه عوامل دولية وإقليمية، والطبقة السياسية الحاكمة والنافذة المسيطرة على البلد تتداخل مصالحها مع قوى ونفوذ ذات طابع إقليمي ودولي، وهي صراعات لا شأن لها بقضايا الناس". وتساءل: "من يفكر بقضايا البطالة بخاصة في وسط الشباب؟ من يفكر بقضايا السكن والرعاية الصحية؟ من يفكر بتطوير الجامعة اللبنانية والمدارس الرسمية ؟ من يفكر بالكهرباء والمياه والمستوى المعيشي اللائق ومعالجة النفايات"؟ وقال: "كل ما يحصل الآن يوضع في خانة السمسرات والصفقات. ونحن أمام طبقة سياسية تبحث فقط عن مصالحها وحماية امتيازاتها. هذا النظام وهذه الطبقة السياسية غير قادرين على حمل هموم وقضايا الناس. وسنبقى نعترض عليه. هذا الواقع يفرض على التنظيم الشعبي الناصري وعلى الهيئات في التنظيم أن تعمل من أجل مواجهة هذا النظام الطائفي ومواجهة هذه الطبقة السياسية وإدانتها لأنها تستحق أن تدان وتجرم لما ارتكبته بحق الشعب اللبناني" وعن اتفاق عون وجعجع، قال: "إن التيار الوطني يرفع شعار الإصلاح والتغيير، وهي مطالب محقة، وفي بداية طروحاته كانت ذات طابع وطني، ومن بعدها انخرط التيار بلعبة النظام عبر مطالبته بحقوق الطوائف والمذاهب وهي طروحات نرفضها وتستند إلى خلفية طائفية ومذهبية، وهدفها تفتيت الشعب اللبناني وضرب حقوقه الأساسية، وما يدل على ذلك عدم التزام التيار بطروحات الإصلاح والتغيير عندما طرح شربل نحاس لطروحاته تمت إقالته وطرده من الوزارة. وفي موضوع سلسلة الرتب والرواتب تم التراجع عن المطالبة بها. وإن من أهم المواقف تجاه التفاهم بين جعجع وعون عبر عنه الرئيس سليم الحص الذي قال أنه لا يحق لجعجع أن يرشح رئيس جمهورية للبنان. وما حصل من ترشيح الحريري لسليمان فرنجية وترشيح جعجع لميشال عون أربك الساحة اللبنانية، هناك تناقض وتعارض، ولجعجع أهداف ترتبط بتطلعاته نحو المستقبل". وعن إطلاق سراح ميشال سماحة، لفت إلى أنه "ارتكب جرما، ويجب محاسبته على هذا الجرم بأشد العقوبات. إن الخلل هو في قرارات المحكمة العسكرية الغير مناسبة والتي لا تتناسب مع حجم الجرم المرتكب إن كان بحق عملاء إسرائيل أو بحق المجرمين. كما أن هناك طبقة سياسية مسؤولة عن هذا الخلل في القضاء من خلال تدخلها بعمله على المستوى المدني والعسكري". وردا على سؤال حول احتمال القيام بتسوية عن ملف أحمد الأسير، قال: "لا أعتقد أن ذلك سيحصل في المدى المنظور، بخاصة في ظل وجود حوالي 20 شهيداً سقطوا للجيش اللبناني". وحول انتخابات البلدية وما إذا كانت ستقام بموعدها، قال سعد: "أكد وزير الداخلية أن الانتخابات ستحصل في وقتها. وكان سابقا قد قال أن تأجيل الانتخابات النيابية جاء لاعتبارات أمنية. الأمر الذي يؤكد لنا أن الكلام الذي يقال لا مصداقية له. والأمور لا تزال غير واضحة حتى الآن".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع