قيادتا القومي والاتحاد أكدتا ضرورة الحوار: لتعزيز الوحدة الداخلية. | استقبل رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان رئيس حزب الاتحاد الوزير السابق عبد الرحيم مراد مترئسا وفدا قياديا، في حضور رئيس المجلس الأعلى للقومي الوزير السابق محمود عبد الخالق ورئيس المكتب السياسي الوزير السابق علي قانصو ومدير الدائرة الاعلامية معن حمية. وأوضح بيان للقومي، أن "قيادتي الحزبين عرضتا الأوضاع والتطورات على الساحتين اللبنانية والقومية، وأكدتا ضرورة أن تساهم كل القوى السياسية في تحصين لبنان بمواجهة تحديات الارهاب المتمثل بالعدو الاسرائيلي والمجموعات الارهابية المتطرفة، وأن الممر الاجباري لهذا التحصين هو الحوار والتلاقي وتثبيت الأولويات الوطنية من أجل حماية لبنان وصون وحدته الوطنية وترسيخ دعائم سلمه الأهلي. وعلى كل الأطراف والقوى السياسية أن تدرك بأن الحوار الداخلي هو المسار الطبيعي لانتاج الحلول المطلوبة والخروج من الأزمات المتعددة والمتشعبة". ورأى الحزبان أن "الفراغ الحاصل في المؤسسات، ينعكس سلبا على عملية التحصين، ويضاعف معاناة اللبنانيين على المستويات الاقتصادية والمعيشية والاجتماعية والأمنية، ولذلك مطلوب اتمام الاستحقاقات الداخلية وانهاء الفراغ والشلل، وتفعيل عمل المؤسسات، حتى تتصدى للمسؤوليات الملقاة على عاتقها"، مشددين على "الاسراع في انجاز استحقاق انتخاب رئيس جديد للجمهورية، ليشكل فاتحة الاستحقاقات الداخلية وانتظام عمل المؤسسات، ربطا بقوانين وتشريعات وطنية، وفي مقدمها قانون جديد للانتخابات النيابية، يعتمد لبنان دائرة واحدة ومبدأ النسبية، وهذا من شأنه أن يجذر وحدة اللبنانيين، ويحقق صحة التمثيل، ويرقي الحياة السياسية". واعتبرا أن "الضرورة الوطنية تتطلب توافقا بين مختلف الأطراف والقوى السياسية، وتغليبا للمصلحة الوطنية العليا على المصالح الطائفية والمذهبية والجهوية، وبالتالي ليس هنالك مصلحة لأي فريق سياسي بأن ينأى بنفسه عن الحوار والتوافق"، داعيين إلى "وقف كل اشكال وأساليب الشحن الطائفي والتحريض المذهبي، إذ أن الحرص على انجاح الحوار والتوافق يتطلب وقفا كاملا لخطابات الشحن والتحريض، لأن هذا النوع من الخطابات يشكل مادة جاذبة لبعض وسائل الاعلام التي تستحضر في برامجها المفخخة والمسمومة مرحلة الحرب الأهلية". ولفتا إلى أن "المرواحة في دائرة التجاذبات والمماحكات الداخلية من شأنها أن تحجب الرؤية عن المخاطر الداهمة التي تتهدد لبنان، فالعدو الاسرائيلي لا يزال يحتل اجزاء من الارض اللبنانية ويخترق سيادة لبنان برا وبحرا وجوا ويقيم المناورات المعلنة والسرية محاكاة لعدوان جديد على لبنان. وفي جانب آخر تشكل المجموعات الارهابية المتطرفة، تهديدا للبنان، وما جرى في الايام الماضية في منطقة جرود عرسال يؤكد اقتراب هذا الخطر الارهابي. لذلك، مطلوب تعزيز الوحدة الداخلية لتشكل عامل دعم ومؤازرة للجيش والمقاومة في التصدي للاخطار المحدقة". وحيا الحزبان "الجيش اللبناني الذي نفذ اليوم عملية أمنية دقيقة، نتج عنها مقتل واعتقال مجموعة كبيرة من الارهابيين في منطقة عرسال". وتطرقا إلى الأوضاع في المنطقة، فأكدا أن "الارهاب خطر لا يتهدد سوريا والعراق وحسب، بل لبنان والمنطقة برمتها، وهناك مسؤولية على الدول التي تقف في ضفة مساندة الارهاب، أن تدعم حلولا سياسية، تكفل الخروج من الازمات الداخلية والقضاء على الارهاب". وحيا "جيش سوريا والعراق وجيش مصر لتحقيقهم انجازات كبيرة في ميادين مواجهة الارهاب والتطرف". وأكدا أن "فلسطين هي جوهر الصراع مع العدو الاسرائيلي، وأن مقاومة الاحتلال وحق العودة والتحرير هو حق مشروع، لذلك فان الدول العربية مطالبة بتحمل مسؤولياتها تجاه فلسطين، ودعم مقاومة شعبنا في فلسطين"

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع