افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الخميس في 4 شباط 2016 | الشرق : انجاز عسكري نوعي للجيش في عرسال... ومراوحة سياسية في الداخل حراك لافت في دار الفتوى... والمطارنة يستعجلون انتخاب رئيس     كتبت صحيفة "الشرق " تقول : على وقع التطورات الاقليمية وتعثر مفاوضات جنيف بشأن الأزمة السورية.. والبلبلة التي رافقت ذلك على المستويات كافة، فقد كان يوم أمس، في لبنان يوماً أمنيا بامتياز من خلال بوابة الحدود الشرقية، وتحديداً عرسال، التي شهدت عمليات دهم واسعة للجيش اللبناني، الذي تحرك بعد معلومات عن "عمليات أمنية ينوي المسلحون في مخيمات النزوح القيام بها.." واسفرت عن مقتل العديد من المسلحين وتوقيف آخرين.. وفي وقت توجه رئيس الحكومة تمام سلام، على رأس وفد رسمي الى لندن للمشاركة في "المؤتمر الدولي لدعم سوريا والمنطقة"، فلم تغب عن التداول عناوين الانتخابات الرئاسية التي حضرت هذه المرة من بوابة "بداية الصوم لدى المسيحيين" حيث تنبه الرئيس نبيه بري الى ذلك وأوعز الى المعنيين باصدار بيان أعلن فيه "ارجاء جلسة انتخاب الرئيس في 8 شباط الجاري (وهي الخامسة والثلاثين في عداد الجلسات) من الساعة الثانية عشرة ظهراً الى الساعة الواحدة" من اليوم نفسه بسبب بدء شهر الصوم عند أهلنا المسيحيين..". ملفات تستنفر القوى السياسية كما لم تغب عن التداول الانتخابات البلدية والاختيارية، حيث تعززت الآمال باجرائها في ايار المقبل، بعدما أعلن وزير المال علي حسن خليل أنه "تمّ تأمين المبالغ المطلوبة (31 مليار ليرة)، لاجراء هذه الانتخابات.." هذا في وقت "كسرت الدولة يدها وشحدت عليها" ازاء مطالب المتطوعين في الدفاع المدني الموعودين بفرج مرتقب في جلسة مجلس الوزراء الاربعاء المقبل.." هذا مع الاشارة الى ان ملفات أخرى بقيت "تدور في فلك جدل عقيم"، وتحديداً ما اصطلح على تسميته بـ"وضع المسيحيين في الادارات العامة الذي استنفر القوى السياسية والمؤسسات المسيحية في الأيام القليلة الماضية.." على رغم تأكيد الوزير خليل في مؤتمر صحافي أمس، "ان أي تعيين لم يحصل في الوزارة حتى يكون هناك خلل..". الرئاسة تراوح واندفاعة لتفعيل الحكومة وفي المقلب الرئاسي، وإذ لم يحصل أي جديد يذكر، يبشر بأن جلسة الثامن من شباط ستكون خلاف سابقاتها حيث يتفق الافرقاء كافة على أن "الأجواء تشير الى ان مصير جلسة 8 شباط سيكون شبيهاً بمصير سابقاتها.. ومن قاطع الجلسات السابقة سيقاطع جلسة 8 شباط" على ما قال وأكد عضو كتلة "المستقبل" النائب سمير الجسر.. ومع ذلك فلقد كان لافتاً ان مختلف القوى السياسية تظهر اندفاعة لافتة باتجاه اعادة لم الشمل الحكومي، وتأمين انتاجية مطلوبة، فإن هذه الصورة التفاؤلية لم تحجب الضوء عن عدد من القضايا التي تنذر بعودة الخلافات السياسية الى الميدان، قد تهدد مصير الحكومة، من بينها استحقاق تعيين مدير جديد لمخابرات الجيش، بعد نحو شهر تقريباً.. نواب "التيار" يقاطعون عين التينة وفي السياق، فلقد كان "لقاء الاربعاء النيابي" في عين التنية أمس، لافتاً للأنظار، حيث لم يحضر، وللمرة الأولى، أي من نواب "التيار الوطني الحر".. وعزا مصدر نيابي ذلك، الى "برودة العلاقة بين الرئيس بري والعماد عون، التي تكاد تقارب القطيعة الكاملة..". وقال مصدر نيابي لـ"الشرق" ان نواب من "التيار" كانوا يحضرون في مرات سابقة، ويشاركون في الحديث والمداولات والحوارات ويقدمون وجهات نظرهم، وكان الرئيس بري يقابل ذلك "بسعة صدر" كبيرة.. إلا ان "شبه القطيعة بين عين التينة والرابية، على خلفيات عديدة، شخصية وسياسية حطت بثقلها.. والرئيس بري لا يجد أنه قد تضرر من ذلك، وان كان يراعي خصوصية العلاقة مع "حزب الله"، حليف عون الأساسي..". وفي هذا، أشار عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ناجي غاريوس الى "ان العلاقة مع بري "ليست ولعانة" وكل ما في الأمر اننا لا نوافق على بعض الأمور، ويمكن ان نتفاوض عليها.."؟!. بري عازم على عقد جلسات تشريعية ولفت المصدر الى ان "لقاء الاربعاء" أمس، كان مناسبة أمام الرئيس بري لابراز أهمية ما آلت اليه "طاولة الحوار الوطني" لجهة تفعيل عمل الحكومة، وفي هذا قال رئيس المجلس "ان عودة الحكومة لعقد جلساتها بشكل طبيعي يستوجب استئناف جلسات مجلس النواب لمواكبة هذا المسار والقيام بواجبه ومسؤولياته التشريعية.." داعياً اللبنانيين الى "الاستفادة من اللحظة القائمة لمواجهة كل الاستحقاقات وأولها انتخاب رئيس للجمهورية..". وفي هذا، علمت "الشرق" من مصادر نيابية ان الرئيس بري عازم على عقد جلسة تشريعية في آخر اسبوعين من آذار المقبل لاقرار عدد من المشاريع واقتراحات القوانين الضرورية والبارزة في الهيئة العامة من بينها مشروع قانون الانتخابات النيابية.. وكانت الانتخابات البلدية والاختيارية حاضرة بقوة في عين التينة أمس، حيث أكد الرئيس بري للنواب "ان الانتخابات ماشية ونعمل مع "حزب الله" عليها منذ أسابيع وقد قطعنا شوطاً كبيراً في التحضير لهذه الانتخابات..". ريفي من دار الفتوى: خيارات مفتوحة إلى ذلك، فقد شهدت دار الفتوى في بيروت أمس، حركة لافتة تمثلت بسلسلة اللقاءات مع مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، ومحورها التطورات الحاصلة على المستويين الاقليمي والداخلي.. والمساعي التي يقوم بها البعض من أجل "حوار سني - سني". كما حضر ملف (الوزير السابق) ميشال سماحة، الذي حمله وزير العدل أشرف ريفي مؤكداً ان "التأجيل لن يكون سيد الموقف وهي قضية تمس أمننا وأمن لبنان واستقراره.." وان "من يحاول التهرب منها لن يتمكن من الهروب نهائياً.." ونحن أمامنا اجراءات عدة جداً وسيفاجأ البعض بخياراتنا وهي مفتوحة على شتى الاحتمالات، فهذه قضية لن نتساهل بها ولن نتخاذل.." مشدداً على "ان احالة الملف الى المجلس العدلي تعود الى مجلس الوزراء..". وبشأن الاستحقاق الرئاسي وامكانية انعقاد جلسة في 8 شباط، قال ريفي: "اسف القول، وهذا ليس ضرباً في الغيب، فالكل على علم بأن الجلسة المقبلة ستكون كسابقاتها، جلسة شكلية، ولن ينتخب رئيس..". قزي: الجميل مرشحنا ومن زوار دار الفتوى وزير العمل سجعان قزي الذي أشاد بعد اللقاء بـ "بآراء وأفكار وتوجيهات سماحته".. كاشفاً ان "حزب الكتائب ليس متعاطفاً مع هذا المرشح او ذاك لرئاسة الجمهورية.. وان المرشح الأساسي والأصيل للحزب هو الرئيس أمين الجميل.." لافتاً الى أنه "اذا كنا في هذه المرحلة لا نتحدث كثيراً عن اسم الرئيس الجميل، فلأننا لا نرى جدية في موضوع الانتخابات الرئاسية..". المطارنة الموارنة: لتحييد الحكومة عن التجاذبات وفي المسار عينه، وإذ حيا "المطارنة الموارنة" تطور الحوار الداخلي بين الافرقاء وشجعوا على متابعته ليشمل الفرقاء كافة". فقد اثنوا في اجتماعهم الشهري برئاسة البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، على "كل مبادرة من شأنها ان تؤول الى انتخاب رئيس للجمهورية.. ويهمهم التأكيد ان لبنان لا يحكم بالاصطفافات، بل بالتعاون والتعاضد بين جميع أبنائه..". وأثنى "الآباء على استعادة العمل الحكومي زمام الكم الهائل من الملفات الحيوية العالقة" وناشدوا "رجال السياسة تحييد الحكومة عن تجاذباتهم السياسية.. فالحالة الخطرة التي تهدد البلاد تستدعي حماية عمل الحكومة..". وإذ أبدى "الآباء قلقهم ازاء التطورات الأخيرة على حدود لبنان الشرقية والجنوبية". فقد دعوا المسؤولين "الى التنبه لمغبة المس بموجبات الصيغة الوطنية في وظائف الدولة والمؤسسات العامة وبروح الميثاق والدستور..". انجاز عسكري نوعي في عرسال أمنياً، وعلى أثر "رصد مجموعة ارهابية تنتمي الى تنظيم "داعش" الارهابي، كانت تخطط لمهاجمة مراكز الجيش وخطف مواطنين في منطقة عرسال، فقد هاجمت قوة من الجيش فجر أمس، في عملية وصفت بـ"النوعية والخاطفة" مقر المجموعة المذكورة في محلة وادي الارانب - عرسال". ووفق بيان صادر عن "مديرية التوجيه" في قيادة الجيش، فقد تمكنت قوة الجيش من القضاء على 6 إرهابيين مسلحين، عرف منهم القيادي الارهابي أنس خالد زعرور، ومن مصادرة كميات من الأسلحة والقنابل اليدوية والذخائر والأحزمة الناسفة وأجهزة كواتم للصوت وآليتين.. كما دهمت قوة أخرى من الجيش مستشفى ميدانياً يستخدمه التنظيم المذكور في المنطقة نفسها، وأوقفت 16 ارهابياً، بينهم الارهابي الخطير احمد نون، من دون تسجيل أي إصابات تذكر في صفوف القوى العسكرية.. وبحسب البيان، فقد "تمّ تسليم الموقوفين الى المرجع المختص، فيما تستمر وحدات الجيش بتعزيز اجراءاتها الأمنية في المنطقة وملاحقة إرهابيين آخرين فرّوا باتجاه جرود المنطقة..". اشادات سياسية بدور الجيش وفي السياق فقد رأى وزير العمل سجعان قزي "ان عرسال تعيش أزمة والخوف عليها ليس جديداً.. ولكن لدي ثقة بأن الجيش اللبناني قادر على مواجهة أي خطر يحصل على الحدود اللبنانية..". بدوره، حيا عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب ياسين جابر، الجيش اللبناني "على دوره البطولي في التصدي للارهاب التكفيري على الحدود الشرقية، وفي مواجهته الارهاب الاسرائيلي على الحدود الجنوبية..". ودعا جابر "الجميع الى الالتفاف حول الجيش وتوفير الغطاء السياسي له في معركته المفتوحة مع الارهاب التكفيري والعدو الاسرائيلي..". بدوره، طالب عضو الكتلة النائب علي عسيران اللبنانيين بـ"دعم الجيش.. وهو يقوم وسيقوم بكل ما يتوجب عليه بالامكانات المتاحة لدرء المخاطر عن لبنان.. سواء في عرسال او في أي منطقة أخرى..".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع