شمس الدين في ندوة عن مستقبل الشرق: لبناء لبنان الرسالة بين المسيحيين. | نظمت "حركة لبنان الرسالة" في مقرها في جعيتا، ندوة مع الوزير السابق ابراهيم شمس الدين والبروفسور أنطوان قربان عن "مستقبل الشرق الأوسط بين الواقع والمرتجى". تحدث شمس الدين عن مفهوم "لبنان الرسالة" كما عبر عنه البابا القديس يوحنا بولس الثاني أثناء زيارته لبنان عام 1997، "والذي يتوافق مع كلام الإمام الراحل محمد مهدي شمس الدين الذي قال "إن لبنان وطن نصنعه كل يوم ونحميه كل يوم". واعتبر أن "لبنان الرسالة" هو "معطى إيماني حي ودائم، نحب الاحتفاظ به ونبلغه للآخرين. وهذا اللبنان يجب ان نبنيه على الصدق والمحبة وليس على النفاق الذي يضرب كل المستويات الدينية والقانونية والسياسية، مما يخرب منظومة المجتمع والوطن. وفي حين أن القانون يجب أن يكون حماية للبنانيين، فقد جعلنا منه فخا منصوبا كي نحارب به بعضنا بعضا". ولفت إلى أن "الأقاليم الممتدة من اليمن حتى تخوم الاناضول، لها خصوصية تاريخية - إيمانية لأنها شكلت مهبطا للأديان السماوية. وتتألف من أكثريتين كبيرتين هما الاسلامية والعربية، ويشكل الشيعة جزءا من الأكثرية الاسلامية، وليسوا أقلية، ينتمي المسيحيون الى الأكثرية العربية وبالتالي هم أيضا ليسوا أقلية، ولا يجوز للمسيحيين أن يتصرفوا وأن يستقروا على هذا الأساس الذي يستتبع أنظمة حمايات خاصة، لأن من يعطي الحماية اليوم ينتزعها غدا عندما تتبدل مصالح السلطان أو الحاكم". وأضاف: "إن المسيحيين هم جزء من الحضارة الإسلامية، وهذا لا يعد انتقاصا لإيمانهم وثقافتهم ومعتقداتهم، بل لعبوا دورا حضاريا كبيرا في بناء تلك الحضارة، وأحذر من الاستثمار الديني واللعب على وتر الأقليات وتحالفاتها، لأن ما يجري في المنطقة هو عملية تفتيت واستنباط لهويات متجددة، وإذا عدنا إلى "كعبنا" فنحن ننتمي إلى أحفاد قايين وهابيل، بعض منا أحفاد القاتل وبعض منا أحفاد القتيل، ونستمر في عملية الثأر والانتقام والدم". واعتبر أن "لبنان الرسالة له نص واضح ومنطق واحد بمعان منسوجة، وهذا النسيج اسمه لبنان، مستشهدا بكلام الامام محمد مهدي الشمس الدين الذي قال "نريد دولة بلا دين"، هويتنا الاساسية هي الهوية اللبنانية، وان الدولة يجب ان تحمي "إيماني" وليس أن تتبناه، وعلى الدولة أن تكون الخادم العام لجميع المواطنين المؤمنين وغير المؤمنين". وفي الختام، دعا شمس الدين اللبنانيين إلى "بناء لبنان الرسالة"، مشبها المسلمين بـ"الهيدروجين2" والمسيحيين بـ"الأوكسيجين" كي يستطيعا إعطاء "الماء الحي"، بغض النظر عن الواقع الديموغرافي والعددي الذي "لا يصرف". قربان وتطرق قربان إلى "المسألة الشرقية"، فاعتبر أن هذا الطرح غربي وليس شرقيا، والذين اخترعوه هم الروس عندما بدأوا بتفكيك السلطنة العثمانية وقالوا إن هناك مسألة شرقية مضمونها المسيحيون الشرقيون، واليوم عنوانها "مسيحيو الشرق". واعتبر أن "هذا التصور الخاطئ يغزو هاجس الهويات، ويؤدي إلى مزيد من التقاتل والاحتراب والدخول في حروب إلغاء الهويات لبعضها البعض". وتوقف عند "إعلان مراكش" الذي ضم ما يزيد على 300 شخصية من الفقهاء المسلمين وممثلي الدول الاسلامية الصادر في 27 كانون الثاني 2016 والداعي إلى "ضمان حقوق الجماعات الدينية والاقليات والمساواة بين جميع البشر"، مشيرا إلى أن مضمون الإعلان نابع من روحية لبنان الرسالة في التعايش المشترك. وقال "إن منطقة الشرق الأدنى أو بلاد الشام لم تعرف تاريخيا مفهوم الدولة مثل مصر أو فارس وبلاد الرافدين، وقد شكلت مدن وشبكات بشرية مدينية تتفاعل في ما بينها ومستقلة ضمن الامبراطوريات الفارسية والعثمانية". وأشار قربان إلى أن "الأديان لم تؤسس السلام السياسي أو الوحدة السياسية، وهذا ما حصل في زمن "أوروبا المسيحية" التي سال منها حمام الدم ويسيل حتى اليوم في الدول الاسلامية"، سائلا: "هل في لبنان يمكننا أن نحافظ على سلامنا؟" وأضاف: "لا حرب في لبنان لأننا نحن اللبنانيين لا نريدها، ونستطيع تحصين وضعنا الداخلي بالوسائل القانونية والدستورية، بالاضافة إلى عنصر مهم هو "الإرادة اللبنانية". لكن في المقابل أعلن عن خشيته من ارتهان الطبقة السياسية بغالبيتها إلى الخارج، إضافة إلى الانهيار الاقتصادي وشلل المؤسسات وأزمة اللاجئين السوريين". واعتبر أن "المشكلة تكمن أيضا في تفسير الدستور من السياسيين وتحويله إلى لعبة سياسية، في حين أن هذه المهمة هي من شأن حكماء الدستور والفقهاء القانونيين". وأشاد بالدور الذي تقوم به "حركة لبنان الرسالة" في "بناء الجسور بين كل مكونات المجتمع اللبناني ليكون هذا الوطن فعلا رسالة الى جميع الأمم".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع