دو فريج افتتح معمل فرز النفايات في الكفور: لن نقبل بتخلف بلديات عن. | رعى وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج حفل افتتاح وتشغيل معمل فرز النفايات في وادي الكفور- النبطية، الممول من الاتحاد الاوروبي وذلك في قصر الملوك في كفرجوز في حضور رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن، النائبين ياسين جابر، هاني قبيسي، علي قانصو ممثلا النائب محمد رعد، يوسف الحاج ممثلا النائب عبد اللطيف الزين، محافظ النبطية القاضي محمود المولى، مسؤول الشؤون البلدية والاختيارية المركزي في حركة "أمل" بسام طليس، مسؤول العمل البلدي في "حزب الله" في المنطقة الثانية في الجنوب حاتم حرب، ممثل مكتب الرئيس نبيه بري في المصيلح المحامي محمد قانصو، رئيس دائرة الجنوب الثانية في الامن العام في النبطية الرائد علي حلاوي المسؤول التنظيمي لحركة "أمل" في اقليم الجنوب باسم لمع، مسؤول الشؤون البلدية والاختيارية لحركة "أمل" في اقليم الجنوب محمد عواضة، رئيس اتحاد بلديات الشقيف محمد جميل جابر، رئيس بلدية النبطية احمد كحيل، وفاعليات اقتصادية وبلدية واختيارية ورؤساء بلديات مناطق النبطية وإقليم التفاح وجزين ووفود شعبية. إفتتاحا، النشيد الوطني اللبناني ونشيد الاتحاد الاوروبي واتحاد بلديات الشقيف، ثم كانت كلمة رئيس اتحاد بلديات الشقيف محمد جميل جابر. ثم كلمة للاسن قالت فيها: "ان الاتحاد الاوروبي يعمل على تحسين قطاع ادارة النفايات في لبنان منذ مناطق اكثر من 10 سنوات، وسيعالج معمل معالجة النفايات في النبطية هذا لوحده 250 طنا من النفايات في اليوم، ومع مشاريعنا السابقة وتلك التي باشرنا بتنفيذها يكون الاتحاد الاوروبي قد دعم مشاريع تعالج اكثر من 43 بالمئة من النفايات الصلبة في لبنان". أضافت: "ان جهود الاتحاد الاوروبي في قطاع ادارة النفايات هو مثال على الطريقة التي يمكن ان يعمل بها الاتحاد الاوروبي ولبنان معا لتعزيز الخدمات العامة وقدرة لبنان على التكيف والمواجهة، وسيدعم الاتحاد الاوروبي ايضا بناء معمل فرز وتسبيخ جديد ومطمر صحي في بنت جبيل وسيتم بناء مطمرين صحيين في النبطية وصور. وما ان يبدأ العمل بهذه المواقع ستلبى كل احتياجات مناطق الجنوب والنبطية، وفي سائر انحاء لبنان تتلقى مواقع اخرى او هي في طور تلقي الدعم من الاتحاد الاوروبي خصوصا بعلبك- الهرمل، عكار، زحلة وجب جنين. وفي الاجمال، سيتم بناء او توسيع 7 مطامر صحية و9 معامل لمعالجة النفايات الصلبة بدعم من الاتحاد الاوروبي، وسيتم ايضا توفير معدات التخلص والجمع "المستوعبات والشاحنات والضاغطات". وختمت: "من خلال دعم الاتحاد الاوروبي ستتم مساعدة ما مجموعه 540 بلدية في تنفيذ ادارة فاعلة للنفايات الصلبة وسيتم استحداث اكثر من 600 وظيفة لصالح المجتمعات المحلية وستبلغ قدرة المعالجة الاجمالية 2,395 طنا في اليوم". ثم تحدث دوفريج فقال: "يسرني ان نفتتح سويا اليوم معمل فرز وتسبيخ النفايات في منطقة الكفور - النبطية والذي تم تشييده بجهود مشتركة بين وزارة التنمية الادارية من خلال تجهيزه بأحدث المعدات والآليات ومجلس الانماء والاعمار من خلال تشييد وبناء المعمل وتوابعه واتحاد بلديات الشقيف- النبطية من خلال تأمين الارض والقيام بأعمال الحفريات وذلك من خلال هبتين كريمتين من الاتحاد الاوروبي مشكورا عليهما، كما سوف نقوم بتمويل عمليات التشغيل والصيانة ومن موازنة الدولة اللبنانية بعد ان رست نتيجة المناقصة التي تم إطلاقها في اتحاد بلديات الشقيف وفازت بها شركة "اندماج شركتي دنش ـ لافاجيت" على سعر 23 دولارا للطن الواحد والتي سوف تبلغ تكاليفه الإجمالية مليونين ومئتين وثمانين ألف دولار في السنة لمعالجة 250 طنا من النفايات في اليوم، ويخدم المعمل 29 بلدية المنضوية ضمن الإتحاد إضافة الى إتحاد بلديات إقليم التفاح وإتحاد بلديات جزين، أي خدمة ما يقارب 400 ألف نسمة". وأمل "من خلال تشغيل هذا المعمل إستكمال حل مشكلة النفايات المزمنة التي تعاني منها أكثر المناطق اللبنانية بما فيها منطقة النبطية، فإنه وبرأينا ومن خلال إنشاء هذا المعمل وتشغيله، نقدم للمرة الثانية بعد بعلبك النموذج الأمثل لحل أزمة النفايات في لبنان، ولن نتوقف عن بذل أي جهد للمساهمة وبالتعاون مع الوزارات والمؤسسات الرسمية الأخرى لإيجاد حلول للمشاكل التي تواجه المواطن في هذه المنطقة وغيرها من المناطق. ونحن نقوم أيضا بدعم وتمويل تشغيل وصيانة المعامل الأخرى التي تم إنشاؤها من قبلنا في عين بعال ـ صور، خربة سلم، قبريخا، الخيام وفي بعلبك والشوف السويجاني ومشمش ـ عكار والمنية وقريبا طرابلس بعد موافقة ديوان المحاسبة على نتيجة المناقصة. أي ما يقارب 1200 طن باليوم وبكلفة إجمالية تقارب 11 مليون دولار بالسنة". وتابع: "يسعدني أن أبشركم أننا حصلنا على هبة جديدة من الإتحاد الأوروبي ليتم إنشاء مطمر صحي للعوادم الناتجة عن تشغيل المعمل والتي لا تصلح لإعادة التدوير وذلك في نفس مكان المكب العشوائي الحالي، وبذلك نكون قد أكملنا آخر حلقة من خطة الإدارة المتكاملة للنفايات، إضافة لإقفال المكب العشوائي وبالتالي الحد من التلوث وإنتشار الأمراض والأوبئة. لكن يبقى الكثير من العمل على عاتق البلديات وبالشراكة مع المجتمع الأهلي عليها أن تقوم بحملة مكثفة ومنظمة ومستدامة للفرز من المصدر لأنه دون ذلك لن نستطيع أن ننتج مادة السباخ compost الصالحة للإستخدام الزراعي وفرز كميات أكثر وأفضل لإعادة التدوير". واردف: "واسمحوا لنا، فلن نقبل بأن تتخلف بعض البلديات عن إرسال نفاياتها الى المعمل كما يحدث في بعض المناطق الأخرى والإستمرار في الرمي العشوائي للنفايات، فهذا غير مقبول بعد تشغيل هذا المعمل. وكما أعلنا في مؤتمرنا الصحافي الأخير أننا حصلنا من الإتحاد الأوروبي على هبتين جديدتين لإنشاء مراكز لمعالجة النفايات، إضافة للمطمر الصحي في النبطية، سوف يتم معالجة المكب العشوائي في رأس العين - صور وإنشاء مطمر صحي للعوادم الناتجة عن معمل عين بعال وإنشاء معامل فرز وتسبيخ ومطامر صحية في كل من بنت جبيل، عكار، جب جنين، زحلة، بعلبك، البترون، الكورة، زغرتا والضنية". وختم: "سوف نسعى مع الإتحاد الأوروبي الى المزيد من الهبات لتغطية مناطق أخرى ككسروان وغيرها من المناطق. وبذلك ومن خلال هذه المعامل وبالشراكة مع الإتحاد الأوروبي والبلديات والإتحادات البلدية نكون قد خففنا الكثير من عبء أزمة النفايات، المنتشرة على كامل الأراضي اللبنانية، في المناطق الستفيدة والتي أشرنا اليها أعلاه. ويهمني أن أؤكد على أنني وفريق عمل مكتب وزير الدولة لشؤون النتمية الإدارية مجندون لخدمة المواطن والبلديات والإدارة ومؤسساتها، ومن خلال ذلك كله يبقى هدفنا الأول لبنان والإنسان في هذا الوطن". بعد ذلك، سلم جابر دروعا تقديرية لكل من دو فريج، لاسن، طليس، ودرعا لرئيس مجلس الإنماء والإعمار سمير الجسر تسلمه ممثله طلال فرحات، ودرعا للمحافظ المولى الذي ألقى كلمة شكر فيها الإتحاد الأوروبي وإتحاد بلديات الشقيف ورئيسه على إقامة هذا المعمل للتخلص من أزمة النفايات في منطقة النبطية. كذلك، شكر دو فريج على "الرعاية الحثيثة والدؤوبة لمتابعة هذا العمل". وحيا المولى رئيس مجلس النواب نبيه بري "الذي كان أول من أطلق العمل بتجمع البلديات في الجنوب خلال اللقاء الذي انعقد في الرادار من أجل تدارك أزمة النفايات التي نقع فيها اليوم"، آملا "أن تنجح معامل الفرز والتسبيخ في حل أزمة النفايات في النبطية ولبنان". وأخيرا، كانت كلمة للنائب جابر قال فيها: "إننا نشكر الإتحاد الأوروبي الذي يقيم نهضة في عالم معالجة النفايات من خلال المعامل التي تم بناؤها وأيضا الخطة الجديدة الموضوعة لبناء المزيد من المعامل والمطامر الصحية في أنحاء مختلفة من لبنان. مشوارنا لإنجاز هذا المشروع كان طويلا، لأنه كما نعلم أن هناك معاناة لإيجاد المكان المناسب وممانعة من الجميع. وهنا أوجه تحية لروح المرحوم رئيس الإتحاد السابق سميح حلال الذي خلال رئاسته للإتحاد تم شراء هذا العقار والشكر لاتحاد بلديات الشقيف برئاسة الدكتور محمد جميل جابر ونشاط الأعضاء معه الذين أكملوا الطريق وبنوا المعمل ونحن سعداء لإفتتاحه اليوم. هذا المعمل سيكون حلا ليس لنفايات قضاء النبطية إنما لمنطقتي إقليم التفاح وجزين". أضاف: "المهم اليوم أمران: أولا، حسن تشغيل المعمل والإشراف الجدي على التشغيل وعدم التلاعب بالأوزان والكميات حتى لا تأتي الموازنة أكثر مما هو مرصود لها. وثانيا، بناء المطمر الصحي حتى لا ننتقل من مشكلة الى مشكلة أخرى "من تحت الدلفة لتحت المزراب". والشيء الأهم أيضا أن يتدرب المجتمع من خلال البلديات والأندية والجمعيات على موضوع الفرز من المصدر لأنه إذا تم يضاعف القدرة الإنتاجية للمصنع أي تأتي المواد مفروزة تماما". وبعد قص شريط الافتتاح، عاين الجميع المعمل في وادي الكفور وأطلعوا على عملية فرز النفايات وتسبيخها.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع