افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم السبت في 6شباط 2016 | الشرق : 3 استحقاقات داهمة.. والبلبلة سيدة المواقف مواقف تحذر من تكريس التعطيل... وتتمسك بثوابت انتفاضة الاستقلال كتبت صحيفة "الشرق " تقول : تحط الأزمة السورية بتداعياتها السياسية والاجتماعية والانسانية على الوضع في لبنان الذي يتخبط بسيل من الازمات الموزعة على أكثر من عنوان.. ومؤتمر لندن الذي انتهى أول من أمس، الى تخصيص 11 مليار دولار لمساعدة اللاجئين السوريين للفترة بين 2016 و2020، لم يحدد بالضبط حصة لبنان من هذه المساعدة وهو الذي يحتضن أكبر مجموعة، الأمر الذي فتح الباب واسعاً أمام سيل من الأسئلة والتساؤلات والاستنتاجات والتأويلات، دفعت رئيس الحكومة تمام سلام، قبيل عودته الى بيروت من العاصمة البريطانية الى حسم عدد من النقاط، واقفال الأبواب في وجه أي "مطالبة بتوطين النازحين" مشدداً على وجوب الاسراع في حل هذه الأزمة، عبر حل الأزمة السورية، باعتبارها "الحل الوحيد..". هذا في وقت أكد فيه نائب دي مستورا "ان الأمم المتحد لا تعتزم توجيه دعوات جديدة او تغيير شكل الجولة المقبلة من محادثات جنيف" حول الأزمة السورية. 3 استحقاقات داهمة إلى ذلك، وإذ يدخل لبنان اليوم يومه العشرين بعد الستماية من دون رئيس للجمهورية، ومع نهاية اسبوع وبداية آخر، تتجه الأنظار الى ثلاثة استحقاقات داهمة: - الاول: جلسة مجلس النواب بعد غد الاثنين، المخصصة لانتخاب رئيس للجمهورية، وهي الجلسة التي تحمل الرقم 35 في عداد الجلسات، والجميع يسلم بأنها لن تكون خلاف سابقاتها.. - الثاني: ذكرى الرابع عشر من شباط، وما سيكون عليه موقف الرئيس سعد الحريري من التطورات الداخلية، وتحديداً ما يتعلق بالاستحقاق الرئاسي.. وسط أسئلة وتساؤلات عما اذا كانت الذكرى هذه السنة نقلة نوعية، و"خلطة أوراق" بعد تبني الرئيس الحريري ترشيح رئيس تيار "المردة" النائب سليمان فرنجية.. وقد أكدت مصادر في "المستقبل" لـ"الشرق" ان الدعوة لحضور احتفال "البيال" ستشمل الجميع من دون استثناء، من غير ان تجزم ما اذا كان سليمان فرنجية، او سمير جعجع، او غيرهما سيحضران شخصياً او يوفدون ممثلين عنهم.."؟! جلسات الحكومة وملف سماحة - الثالث: جلسة مجلس الوزراء يومي الاربعاء والخميس المقبلين.. لاستكمال البحث في بنود جدول الأعمال واقرار بند تثبيت متطوعي الدفاع المدني على ما وعد وزير الداخلية نهاد المشنوق وبت ملف احالة ميشال سماحة الى المجلس العدلي الذي من المتوقع ان "يشعل سجالاً" داخل الحكومة. حيث يمضي وزير العدل اشرف ريفي قدماً في متابعة ملف اخلاء سبيل سماحة، وهو يصر على اثارة موضوع إحالته الى المجلس العدلي على طاولة مجلس الوزراء الاربعاء المقبل..". سلام: لا نعرف حصة لبنان من المساعدات وقبيل عودته الى بيروت، أوضح رئيس الحكومة تمام سلام، خلال دردشة مع الاعلاميين ان "التعهدات التي حصل لبنان عليها بالنسبة الى المساعدات المخصصة للنازحين السوريين، جزء منها مالي والجزء الآخر مشاريع تنموية.." وقال نحن حتى اللحظة "لا نعرف حصة لبنان منها". وقال سلام: "لبنان قدم ورقة عمل ب 11 مليار دولار، منها ما هو للعام الحالي ومنها ما هو على مدى خمس سنوات، ويأمل ان يحصل على تغطية لهذا المبلغ بالكامل، وان حصل على جزء منه فلا بأس..". أضاف: "لم يتخذ لبنان حتى اللحظة، أي اجراء يؤدي الى التوطين.." لافتاً الى ان "هناك اتهاما بأن هذا المؤتمر يريد التوطين، ولكن ما شهدناه لا يشير الى أي معطيات في هذا السياق..". الجلسة الرئاسية الـ35 كسابقاتها رئاسيا، لم يطرأ أي جديد يذكر، والتحضيرات للجلسة الرئاسية بعد غد الاثنين، لم تتجاوز حدود الاستشارات حول موعد الجلسة المقبلة، التي سيجد رئيس مجلس النواب نبيه بري نفسه مضطراً لتحديد موعدها.. لاسيما وان الافرقاء كافة باتوا على قناعة من "ان جلسة الثامن من شباط ستلقى مصير سابقاتها.. ومع ذلك، لم يغب الاستحقاق بالمطلق عن المواقف السياسية لغير فريق.. "وان وضع الاستحقاق في الثلاجة ما يكشف مدى التخبط في مقاربة هذا الاستحقاق.." "اللقاء التشاوري": حذار تكريس التعطيل وفي السياق وإذ التقى النائب مروان حماده في الرياض الرئيس سعد الحريري وأجرى معه مشاورات حول الاستحقاق الرئاسي.. فقد حذر "اللقاء التشاوري" - الذي عقد في دارة الرئيس ميشال سليمان يوم أمس، بحضور الوزراء سمير مقبل، بطرس حرب، ميشال فرعون، رمزي جريج، اليس شبطيني، عبد المطلب حناوي، آلان حكيم، إضافة الى رئيس الكتائب أمين الجميل، والوزير السابق خليل الهراوي، حذر من تكريس منطق التعطيل وجعله عرفاً او قاعدة في ظل ثلاثة مرشحين معلنين من النواب..". ودعا اللقاء "جميع نواب الأمة الي المشاركة في جلسة 8 شباط المختلفة عن سابقاتها بعد افصاح السواد الأعظم من النواب عن توجهاتهم الانتخابية.." مجدداً "تمسكه بمبدأ الحوار، سبيلاً وحيداً للابقاء على التواصل المطلوب في ظل الفراغ.." وداعياً الى "عدم وضع العصي في دواليب تفعيل عمل الحكومة.. وانهاء "فضيحة النفايات"، التي استوطنت منذ عام مداخل المدن والقرى وضربت السياحة والصحة العامة.."، ومثمناً انعقاد مؤتمر الدول المانحة في لندن، ومؤكداً رفضه فتح سوق العمل أمام النازحين السوريين في مجالات عديدة تجنباً لمنافسة اليد العاملة اللبنانية... فرنجية: الأمور ايجابية ومن جانبه، أكد رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية "ان الأمور ايجابية وان الظروف السياسية هي التي توصل رئيس الجمهورية.." مشيراً الى ان "الرئاسة محطة، وان لا خلاف مع حلفائنا..". وتوجه فرنجية خلال عشاء خميس الذكارى أقيم في قصر الرئيس الراحل سليمان فرنجية، الى القاعدة الشعبية قائلاً: "أنتم الأساس، ومن هذه القاعدة انطلق الرئيس فرنجية لرئاسة الجمهورية، ومن هذه القاعدة سأنطلق اذا كانت لدي الحظوظ للفوز برئاسة الجمهورية..". "القوات": المصالحة أهم من الترشح وفي السياق، وإذ رأى مستشار رئيس "القوات اللبنانية" العميد وهبه قاطيشا، "الصورة سوداوية للمرحلة المقبلة.." داعياً 14 آذار "لمواجهة "حزب الله" بالدولة "لهون وبس". واذا ظل الحزب على ما هو عليه، فنحن بالتأكيد ذاهبون الى مرحلة خطيرة..". وإذ أوضح ان "المصالحة التاريخية مع معراب أهم من خطوة ترشيح عون للرئاسة". شدد على ان "من الطبيعة ان تحضر "القوات" جلسة ? شباط، ونحن رشحنا العماد عون وعليه ان يخوض المعركة". مؤكداً "اننا و"تيار المستقبل" والمستقلين، مهما اختلفنا على تشكيل حكومة او ملف رئاسة او طاولة الحوار، نبقى في موقع واحد، ولا يمكن لأحد ان يتخلى عن قوى 14 آذار..". السنيورة وثوابت انتفاضة الاستقلال وهذه المسألة حضرت بقوة في لقاء رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة ومنسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار، فارس سعيد بحضور النائبين احمد فتفت وعمار حوري.. وكان اللقاء الذي تم في مكتب السنيورة في بلس، مناسبة لاستعراض الاوضاع السياسية في لبنان والمنطقة.. وقد أكد الرئيس السنيورة على "أهمية التمسك باتفاق الطائف وبصيغة العيش المشترك وبثوابت انتفاضة الاستقلال في وجه الوصاية التي كانت مفروضة على لبنان، وأهمية الاستمرار على الأسس نفسها لمواجهة أي محاولة لاحلال أي وصاية جديدة على لبنان واللبنانيين". "الاحرار": للبننة الاستحقاق الرئاسي بدوره دعا حزب "الوطنيين الاحرار" بعد اجتماعه الاسبوعي أمس برئاسة النائب دوري شمعون، جميع "الفرقاء الى لبننة الاستحقاق الرئاسي وانجازه في أسرع وقت ممكن حفاظاً على المصلحة اللبنانية وبعيداً من الاعتبارات الخارجية، مع التأكيد على أهمية الاحتكام الى اللعبة الديموقراطية، بدءاً من تأمين النصاب وصولاً الى ملء الشغور في رئاسة الجمهورية..". وطالب بـ"احترام الميثاقية في التعيينات والتشكيلات الادارية في شكل عادل.." كما طالب باحالة جريمة ميشال سماحة على المجلس العدلي ومشدداً على "ضرورة تثبيت متطوعي الدفاع المدني لرفع الاجحاف اللاحق بهم..". ميقاتي: للتوازن في صرف الاعتمادات من جانبه طالب الرئيس نجيب ميقاتي، خلال استقباله وفوداً شعبية في مكتبه في طرابلس "الوزراء المختصين الى اعتماد مبدأ التوازن في صرف الاعتمادات.. وبالعودة الى الأصول في ما يتعلق بالتوظيفات والمناقلات الادارية". وخلال استقباله وفداً من المتطوعين في الدفاع المدني أكد ميقاتي "ان الحكومة ستتخذ الخطوات الضرورية لتثبيتكم..". المشنوق: سائرون في ترحيل النفايات في سياق مختلف، وعلى الرغم من كل البلبلة الحاصلة، وبعد صمت طال لأشهر ترأس وزير البيئة محمد المشنوق اجتماعاً تشاورياً مع بعض هيئات المجتمع المدني وممثلي الجمعيات البيئية خصص لبحث مسألة ترحيل النفايات. حيث خلص المشنوق الى التأكيد على ان الحل المرحلي الذي اتخذه مجلس الوزراء (حل الترحيل) وعلى الرغم من كل مساوئه ومن اننا لسنا من تابعه خلال الفترة الأخيرة هو قرار اتخذه مجلس الوزراء وبالتالي على وزارة البيئة السير به.. وان كل دقيقة إضافية نخصصها لمناقشة موضوع الترحيل ستكون نتيجتها المباشرة اطالة مدة هذه المرحلة الانقالية.. وعلينا ان نفكر سويا في كيفية استرداد أكبر نسبة ممكنة من النفايات وصولاً الى الاقتصاد الدائري..      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع