حوري: التعطيل مستمر والحجج واضحة وانتزاع الالتزامات لا يضعنا امام. | أسف عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري "لتكرار مشهد تعطيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، ما يعكس مزيدا من الاعتداء على الدستور والديموقراطية، واعتداء على حق الناس في مؤسسات دستورية مستقرة في ان يكون لها رئيسا للجمهورية وان يكون انتخاب هذا الرئيس خطوة لإعادة تفعيل المؤسسات الدستورية والحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياحية في البلد". وقال حوري في حديث الى "المؤسسة اللبنانية للارسال": "بعد هذه الفترة الطويلة من الشغور في رئاسة الجمهورية، وفي ظل هذا الواقع الاقليمي المعقد، كنا في وضع توازن سلبي، حيث لا فريق "14 آذار" يستطيع ان يؤمن اغلبية لمرشحه ولا فريق "8 آذار" كذلك. وحصلت أكثر من محاولة مع النائب ميشال عون وصولا الى الوزير سليمان فرنجية. ما فعله الرئيس الحريري هو تحريك للمياه الراكدة من خلال ابداء الاستعداد لانتخاب فرنجية رئيسا للجمهورية، وبالتالي يكون هناك نوع من الحلحلة السياسية التي تقوم على ان يكون رئيس الحكومة من "14 آذار" ولم يتطرق الحديث الى ان يكون رئيس الحكومة سعد الحريري، وعلى ان يتم اتباع الاداء الوسطي في كل الملفات التي ستعرض في المرحلة المقبلة. فرنجية عبر عن الكثير من هذه العناوين بالوسطية في طريقة ادائه في موضوع رئاسة الجمهورية". وأوضح انه لم يحصل اي "اتفاق تفصيلي"، وقال: "الحياة السياسية في لبنان مرت بكثير من الاتفاقات، على سبيل المثال اتفقنا في الدوحة على عدم استقالة الوزراء، لكن الوزراء استقالوا واسقطوا حكومة الرئيس الحريري، اتفقنا في الدوحة على عدم استعمال السلاح وتم استعمال السلاح، ليس المهم في الاتفاق الجزء الذي سيكتب، المهم هو الجزء الذي يتم تنفيذه". وردا على سؤال، قال حوري: "لم ننجح في التوصل الى اتفاق مع عون في ما خص رئاسة الجمهورية، لأن موقف عون من اتفاق الطائف معروف، فتصرفاته لم تكن باتجاه احترام اتفاق الطائف، اضافة الى ادبيات العماد عون تجاه جمهورنا، فالكل يتذكر ان عون وصف جمهورنا بـ"الشعب الهمجي" والكل يتذكر حين تكلم عون على انتهاء فترة الحداد على الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ووصفه لوسائل اعلامنا بـ"المنحطة"، وتهديده بأن "تيار المستقبل" سيغرق تحت تاسع ارض". الى ذلك، أعلن حوري انه "ليس صحيحا أن وضع اللبنانيين في دول مجلس التعاون الخليجي بخير بعد موقف وزير الخارجية جبران باسيل في القاهرة". وطالب مجلس النواب والحكومة "بموقف سريع تجاه مجلس التعاون الخليجي استباقا لمخاطر تحوم في الافق". إذاعة الشرق وكرر حوري، في حديث الى إذاعة "الشرق"، أسفه "لتكرار مشهد تعطيل جلسة انتخاب الرئيس اليوم". وقال: "التعطيل مستمر والحجج واضحة وسمعناها على لسان السيد حسن نصر الله قبل ايام ممثلا بإيران في لبنان. هذه الورقة مصادرة من قبل ايران الى حين الوصول الى تسويات اقليمية معينة، وللاسف ينجرف بعض اللبنانيين بهذه المغامرة ويسيرون في ظل هذا الركب الايراني الذي لم يوفر اي جهد لتدمير بنية الدولة اللبنانية ولتدمير الحياة السياسية في لبنان، أملا في الوصول لاحقا إما الى شكل من اشكال المؤتمر التإسيسي او الى شكل من اشكال اعادة توزيع الصلاحيات داخل السلطة في لبنان". أضاف: "هذه الصورة ستستمر الى ان يقتنع بعض اللبنانيين ان هكذا صورة اوصلتنا الى الهاوية وتجاوزنا فيها كل الخطوط الحمر ووصلنا الى مكان خطير جدا. استمرار البعض في السير مع "حزب الله" في هذا التعطيل سيوصلنا حتما الى مزيد من المخاطر". ولفت الى ان "انتزاع التزامات مسبقة وحاسمة لمصلحة هذا المرشح او ذاك قبل النزول الى صندوقة الاقتراع لا يضعنا امام انتخاب بل امام تعيين". وعبر عن "رفض التعيين بكل أشكاله". وعن عدم مشاركة النائب سليمان فرنجية وكتلته في جلسة انتخاب الرئيس اليوم، قال: "نحن نتمنى على الجميع المشاركة. ربما كل له حساباته، الا اننا نطالب الجميع بانتخاب رئيس للجمهورية، ونحن لا نعطي تبريرات لأحد بالغياب. أعلن ثلاثة مرشحين ترشيحهم لهذا الموقع، لذا فإن المنطق يقول ان يتوجه المرشحون الى جلسة انتخاب الرئيس، وبغير ذلك لا تستقيم الصورة". أما عن كلام الشيخ نعيم قاسم بالامس ان "البكاء على الاطلال لا ينتج رئيسا وكذلك رمي التهم على الاخرين بالتعطيل"، ودعوته الى "التصرف بواقعية والتعاون مع الافرقاء الاخرين"، فأشار حوري الى أن "هذا جزء من نمط الشيخ نعيم ومن نمط "حزب الله" بإطلاق الاتهامات بحق الاخرين، وهي اتهامات اصلا ملتصقة بـ"حزب الله"، فالاخير عندما يطلق هكذا اتهامات وكأنه يقف امام المرآة ويطلقها، هي مردودة عليه، وهذا هو التعطيل الذي يقوم به، وهو يقول عليكم انتخاب العماد ميشال عون او لا انتخابات". وقال: "منطق حزب الله هو منطق من لا يملك المنطق، ومنطق من يحاول ان يخترع حججا واهية في محاولة لتغطية فشله السياسي، فهو يحاول في الداخل ان لا يصاب بخسائر ويريد ان يحافظ على "مكتسبات"، ولكن لا يمكن لهذا الوضع ان يستمر الى ما لا نهاية". وتطرق حوري الى ذكرى 14 شباط التي تحل الأسبوع المقبل، وقال: "الذكرى الحادية عشرة لغياب الرئيس الشهيد رفيق الحريري هي ذكرى جامعة، ولا يمكن ان تكون هذه الجريمة المدوية التي اصابت لبنان وكل اللبنانيين إلا نقطة التقاء وجمع، وهذا ما يسعى له دائما الرئيس سعد الحريري". وختم بالقول: "بالنسبة إلينا وللرئيس سعد الحريري، المواقف دائما منحازة لمصلحة البلد وان كانت احيانا تظهر بمظهر من يقدم تنازلات الا انها دائما لمصلحة الوطن"  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع