عن الحريري والمهمّة المستحيلة |   لا تمكن المقارنة بين الواقع الذي كان عليه "تيار المستقبل" بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري في العام 2005، وبين واقعه الحالي. فتيار المال والأعمال والخدمات والانتصارات الانتخابية والحالة الشعبية التي كانت تملأ الساحات، بات أسير الاحباط الذي يرخي بثقله على كل مكوناته، وفق ما ذكرته صحيفة "السفير". يبدأ هذا الاحباط، وفق الصحيفة، من الرئيس سعد الحريري "المغترب" قسراً، والرازح تحت وطأة أزمة مالية قاسية لا حلول لها في الأفق، مرورا بنوابه وقياداته ومنسقيه الذين يواجهون تخبطا سياسيا وداخليا، وصولا الى الكوادر والموظفين على إختلاف فئاتهم والذين يعانون من تداعيات الأزمة المالية الى حدود الاختناق. ينتظر اللبنانيون يوم غد إطلالة الحريري في احتفال الذكرى الحادية عشرة لاستشهاد والده، حيث من المفترض أن يؤكد على الثوابت الاقليمية لـ"التيار الأزرق" سوريا وإيرانيا وسعوديا. أما بالنسبة الى الوضع الداخلي اللبناني فسيؤكد الحريري تمسكه بمبادرته في ترشيح رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية، والاصرار على الحوار بشقيه الوطني والثنائي، والاستمرار بتفعيل العمل الحكومي، وتقديم عرض عن واقع مؤسساته والدعوة الى مزيد من الصبر، فضلا عن محاولته الدائمة لاستنهاض الشارع، من خلال إثارة عاطفته حيال معاني الذكرى، وتأكيد التمسك بمعاقبة المجرمين من قتلة رفيق الحريري وسائر الشهداء... وصولا الى قضية ميشال سماحة. لا يخفي قياديون في "المستقبل" أنّ الحريري غير قادر على تقديم أي جديد، خصوصاً أنّ خطابه لن يحمل حلولا لأي من المشكلات، كما أن استنهاض الشارع سيكون أشبه بالمهمة المستحيلة، خصوصا أن "التيار" لم يحقق أي انتصار سياسي فعلي، ولا يقاتل دفاعا عن عقيدة أو "أسطورة" كما يفعل غيره، بل يسعى دائما الى مخاطبة العقول، بما يؤدي الى تراجع العاطفة الشعبية القائمة التي تحركها المواقف الشعبوية. ويرى هؤلاء أن ما يزيد الطين بلة على المستوى الشعبي هو التنازلات السياسية المتكررة التي وصلت الى حدود تبني ترشيح أحد أبرز القيادات في قوى 8 آذار، والانقلاب على كثير من الشعارات التي كانت تحرك الشارع، يضاف الى ذلك التوقف القسري عن كفالة الناس منذ العام 2009 في ظل وضع اقتصادي بالغ الصعوبة. وينتقد هؤلاء بشدة كثيرين من قيادات الصف الأول في "التيار" ممن جنوا ثروات طائلة خلال حياة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وبعد استشهاده، وعبر كثير من الصفقات، ويحجمون اليوم عن تقديم أية مساعدة، ويمسكون أيديهم عن حل أبسط المشكلاات المالية التي يواجهها "التيار". ساهم غياب الرئيس الحريري عن قيادة "المستقبل" والاشراف المباشر عليه بداعي وجوده خارج لبنان وترك هذه المهمة الى نادر الحريري وأحمد الحريري، في زعزعة "التيار" من الداخل، وبروز عدد من الأجنحة التي تتصارع حينا وتتمرد أحيانا، وبات كل منها يبحث عن شعبيته بمعزل عن "التيار"، أو يستفيد من تراجعه لتحصيل بعض المكاسب، الأمر الذي يؤدي الى صراع خفي بين أحمد الحريري وكثير من النواب والقيادات.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع