كنعان بعد اجتماع التكتل: المسيحيون ليسوا أتباعا ونرفض أي وصاية متأتية. | عقد تكتل "التغيير والإصلاح" اجتماعه الأسبوعي برئاسة النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية، وتناول البحث المستجدات الراهنة على الساحة المحلية. عقب الاجتماع تحدث أمين سر التكتل النائب ابراهيم كنعان، فقال: "سمعنا مواقف في اليومين الماضيين، من الميثاق والدستور والحياة الديمقراطية. نحن نقول ما يلي: إن ترجمة كل هذه العناوين تختصر بعنوان واحد، وهو الشراكة الفعلية وإرادة الشعب، فأين نحن منها؟". اضاف: "سنبدأ أولا بالميثاق لنقول: هل من تهميش أبلغ من التهميش الذي يعيشه المكون المسيحي بعد أن قال كلمته؟ أين إرادة الـ 86 % من المسيحيين؟ هل إن حدود الميثاقية تقف عند المكون المسيحي، فيختزل تمثيله عند كل إستحقاق نيابي أو حكومي أو رئاسي؟ هل هذه هي الميثاقية؟". وتابع: "ثانيا، في الدستور: إن المخالفة الأساسية هي للنظام الديمقراطي البرلماني، الذي هو نظامنا الدستوري، وذلك عبر التمديد لمجلس النواب مرتين. ان الهدف من التمديد كان لتأبيد أكثرية عاجزة عن إنتخاب رئيس، ومعطلة للشراكة الوطنية الفعلية، فهل يستقيم إحترام الدستور من خلال تجاهل إرادة الشعب وأسس هذا النظام الديمقراطي؟ الأمر ليس ترفا أو إنتقاء، أو إستنسابا. إن إحترام الدستور هو مسار متكامل مترابط ومتراكم". وقال: "تقدم تكتل التغيير والإصلاح بحلول مستمدة كلها من العودة إلى الشعب، وجوبه بالرفض، إن الديمقراطية تكون بالعودة إلى الشعب. لقد كان انتخاب الرئيس من الشعب أول اقتراح وحل قدمه التكتل، ولكن تم رفضه. الحل الثاني كان عبر إجراء إنتخابات نيابية وفقا لقانون إنتخاب ميثاقي، وقد رفض أيضا. أما الحل الثالث فكان بالاتفاق على الأكثر تمثيلا رئاسيا، وفقا لاستطلاع شعبي، وقد رفض. لذلك عن أي ديمقراطية تتكلمون؟ هل أنتم حقا جادون في مطالبتكم باحترام الديمقراطية واتهامنا بتعطيلها؟". اضاف: "للتوصيف فقط، إليكم ما ورد في إعلان "لاهافانا" خلال اللقاء التاريخي بين قداسة البابا فرنسيس وغبطة بطريرك موسكو وعموم روسيا للأرثوذكس، والذي نتج عنه تعبير عن قلق شديد من تقييد حقوق المسيحيين حاليا، وحتى تمييزهم، عندما تسعى بعض القوى السياسية مدفوعة بعقيدة دنيوية، غالبا ما تكون عدوانية، إلى وضعهم على هامش الحياة العامة. ونحن هنا في هذا التوصيف، لذلك فليتعظ من يتعظ". وختم: "أما بالنسبة لموضوع الوصاية. نشير إلى أننا، ومن منطلق الميثاق، نرفض أي وصاية علينا، وخصوصا تلك المتأتية من مخالفة اتفاق الطائف الذي هو دستورنا. وفي هذه المخالفات وفي هذا العرض نستخلص التالي: الأمر ليس نزهة، فالأخطاء والمخالفات والأخطار تضرب العيش المشترك أو تؤدي إلى ضرب العيش المشترك ووحدة الوطن، فالمسيحيون ليسوا أتباعا، بل هم شركاء كاملون في السلطة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع