الخدادي في لقاء مع رؤساء تحرير صحف وتلفزيونات: نأمل ان يشهد لبنان. | اجرى المدير العام ل"وكالة الأنباء الايرانية "إيرنا" محمد الخدادي لقاء حواريا مع رؤساء تحرير الصحف والتلفزيونات في فندق "كورال بيتش". في حضور مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" لور سليمان صعب التي رحبت بالحضور واعلنت ان الخدادي "زار عددا من المسؤولين اللبنانيين من بينهم رئيس مجلس النواب نبيه بري، وزير الثقافة روني عريجي، وزير الإعلام رمزي جريج لمناقشة وتبادل الآراء في الشؤون السياسية والإعلامية". بداية، عبر الخدادي عن سعادته بهذه الزيارة التي يقوم بها الى لبنان، مؤكدا ان "اسم لبنان قريب الى قلوب وعقول الإيرانيين منذ ازمنة غابرة بسبب مساحة الحرية والفكر والثقافة التي يتمتع بها المجتمع اللبناني. فلبنان بلد الكتاب والمفكرين الكبار والإعلاميين الفاعلين والمؤثرين في الساحة السياسية والإعلامية. من هنا اللبنانيون معروفون بأنهم شعب فهيم ونبيه". ورأى ان "مستوى العلاقات الثنائية بين لبنان وايران على المستوى الإعلامي والصحافي على وجه التحديد ليس بالمستوى المطلوب والذي نطمح اليه جميعا". وقال: "الإنسان بحاجة الى عنصرين اساسيين كي يعيش، الأوكسيجين والمعلومات. الأوكسيجين هو هبة من الباري عز وجل اما المعلومات فهي من صنع البشر، فالمعلومات الصحيحة والصادقة بإمكانها ان تقود الشعوب الى حالة من السلام والوئام والإنسجام. واذا كانت معلومات ملفقة وكاذبة فهي بأمكانها ان تؤدي الى اشعال نار الحروب والفتن. ونرى اليوم وللآسف الشديد بعض وسائل الإعلام تعمل على التبليغ والتبشير بالفكر الإرهابي التكفيري المتطرف بالشكل الذي يجعله يتسلل الى بعض القلوب والعقول. من هنا فنحن نعتبر اننا مؤتمنون على التبليغ بالأفكار والمعلومات الصحيحة والصائبة من خلال هذه الرسالة الإعلامية التي نأخذها على عاتقنا من اجل خدمة البشرية جمعاء". اضاف: "اريد ان اعرب عن بالغ سروري لأنني اتيت الى هذا البلد الشقيق بدعوة كريمة من زميلتي مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" في لبنان لور سليمان، وانا اعتقد ان ارساء هذه العلاقة المباشرة بين "وكالة الانباء الإيرانية" و"الوكالة الوطنية للاعلام" بإمكانها ان تتيح لنا هذه القناة المباشرة تبادل المعلومات الإعلامية بالشكل الصحيح والدقيق. ومن هنا نحن نعتقد اننا نستطيع ان نعمل سوية في مجال تنوير الرأي العام الإيراني واللبناني وهذا يقطع الطريق على الأطراف الأخرى التي لا تضمر الا الشر لهذين البلدين وعموم شعوب هذه المنطقة". ورأى انه "مع ثورة الإتصالات والإعلام فكل انسان بإمكانه ان يكون مراسلا، المهمة الأساسية هي ان نعمل على تلقف الأخبار وارسالها الى الرأي العام، والإلتزام بمصداقية وبصحة وبدقة في الأخبار التي نقوم بنشرها، لكي تكون اخبارنا صحيحة ودقيقة وسريعة ومتطابقة مع حاجات المجتمع وهذا ما نصبو اليه من خلال التعاطي الأخوي والبناء مع "الوكالة الوطنية للاعلام" في لبنان". واعلن انه "لحسن الحظ فإن مستوى العلاقات السياسية بين ايران ولبنان بلغت مستوى ومكانة متقدمة. وللآسف ان العلاقات الإقتصادية والسياحية والصناعية والعلمية لم ترتق بعد الى مستوى العلاقات السياسية. ونحن نعتقد ان انتاج المعلومات بامكانه ان يساعد الى حد كبير على الإرتقاء بالجوانب الأخرى من العلاقات الثنائية. وهذا الأمر ان تم بالشكل الصحيح فانه يتيح للشعب الإيراني ان يتعرف بشكل افضل على الشعب اللبناني والعكس بالعكس. وهذه المعرفة تتيح المجال امام المستثمرين والتجار ورجال الأعمال الإيرانيين ان يستثمروا في القطاعات الإقتصادية والمالية والتجارية في البلدين". وتحدث الخدادي عن "تبادل التجارب والخبرات في المجتمع الإعلامي والصحافي والمسائل التدريبية لأنه يجب ان نرتقي دوما لمستوى المهارات الإعلامية المتوفرة لدينا. اود ان اعرب عن مستوى سروري وسعادتي لهذا اللقاء الكريم الذي يجمعني بكم". وردا على سؤال قال: "عندما قام وزير الإقتصاد والتجارة بزيارته الى الجمهورية الإسلامية الإيرانية من اجل انجاز اللجنة الإقتصادية المشتركة وجدنا الصدى لهذه الزيارة في وسائل الإعلام الإيرانية واللبنانية، فالأخبار التي تنشر في "الوكالة الوطنية للاعلام" نطالعها ونتابعها بشكل يومي في "وكالة الأنباء الإيرانية" وبالفارسية ايضا ونطلع على الصور ايضا، نريد ان نرى الصناعات اللبنانية في طهران، والعلم والمعرفة اللبنانية في ايران والسعادة والسرور في لبنان والزراعة المتطورة وحيوية الحياة فيه. لا نريد ان نعكس الأخبار المتعلقة بإنفجار قنبلة او التظاهرات والإضطرابات، وبإمكاننا ان نقدم الصورة المشرقة والزاهية للانجازات". ورأى رداعلى سؤال ان "العلاقات الوثيقة والمستدامة تبنى على المصالح المشتركة، ونعتقد ان اي علاقة يجب ان نرسيها بين البلدين ينبعي ان تحمل في زواياها المصلحة المشتركة للبلدين وللشعبين". وقال: "ايران لم تتنازل عن حقوقها المشروعة رغم ضغط كل القوى المواجهة ولم تهدد احدا ولن تقبل التهديد من احد، اتت وتحدثت بشكل حقوقي استنادا الى الحقوق الدولية، وبشكل علمي صرف ومن خلال معايير قياسية جديدة، ودونت ذلك على الورق، وتفاوضت مع الأخرين حول كافة المواضيع. النتيجة الأساسية التي افضت اليها المفاوضات هي ان قوة المنطق هي التي انتصرت في اخر المطاف في هذه المفاوضات، وبدل ان تكون القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي تحت البند السابع مثلما حصل مع صدام حسين فبإمكانها ان تنتهي الى اتفاقية تؤدي الى معادلة "رابح رابح"، معلنا انه "زار ايران في الفترة الماضية اكثر من 148 وفدا اقتصاديا". واعتبر ردا على سؤال ان "مسألة التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية اللبنانية كلمة فضفاضة في العلاقة بين مختلف الدول ولها معنى عام. وسأل ما هو المعيار العلمي والمنطقي الذي يبرهن ويدل على ان هنالك في الحقيقة تدخلا؟ النقطة الأساسية هي ان نفكر هل نحن بحاجة لأن نتعاون مع بعضنا البعض، وهل التعاون اذا تم بين بلدينا هو لمصلحتنا ام ان عدم التعاون هو الصحيح؟". وقال: "عندما يفكر اي موطن ايراني بلبنان فانه ينظر اليه من منطلق المحبة والمودة وهذا الأمر لا علاقة له بالأمور السياسية". وردا على سؤال حول متى ستكون لنا انتخابات رئاسية مثلما هو حاصل في ايران قال: "ان البنية السياسية في ايران مختلفة عن لبنان، الدستور في الجمهورية الإسلامية موحد ولا يقسم المجتمع على اساس فئات وطوائف، الظروف متفاوتة ومختلفة بين بلدينا، ان الإختلاف في وجهات النظر هو واقع لا يمكن الفرار منه، في ما يتعلق بنفس التطورات وينبغي بذل قصارى جهدنا للوصول الى التفاهم، نحن سعينا الى حل المشاكل العالقة مع الآخرين بالتفاوض. وآمل ان تشهد الساحة السياسية اللبنانية في المستقبل القريب التفاهم والوفاق والإنسجام بالشكل الذي يؤدي الى حلحلة كافة المسائل السياسية العالقة وعلى رأسها انتخاب رئيس جديد للجمهورية، ونأمل ان يكون الإستحقاق الرئاسي قد انجز في زيارتنا الثانية الى لبنان".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع