أفرام الثاني من مؤتمر بناء السلام: فرص عمل للشباب المندفع تحقق العيش. | افتتح "منتدى التنمية والثقافة والحوار"، بالشراكة مع "جمعية الأمل" العراقية و"حركة السلام الدائم" في لبنان، المؤتمر الإقليمي "إدارة التنوع وبناء السلام" المنعقد في فندق روتانا - جفينور، بالتعاون مع لجنة المانونايت المركزية وبدعم من كندا. جرجور وألقى كلمة الافتتاح رئيس المنتدى القس رياض جرجور الذي أكد أن "هذا اللقاء جاء تتويجا لعمل دؤوب قامت به المؤسسات الثلاث في موضوع التنوع الديني والتعددية وبناء السلام في كل من لبنان وسوريا والعراق، حيث العديد من الناس لا يتقبلون الآخر المختلف دينيا، وعليه كان من الضروري معالجة هذا الوضع على أرض الواقع المتأزم". وألقت كلمة داعم المؤتمر سفيرة كندا ميشيل كاميرون التي رحبت بهذه المبادرة "انطلاقا من الأهمية التي تكتسبها الحرية الدينية في كندا". وإذ شددت على أن "القسم الأكبر من العمل في إطار هذه المبادرات لا يقع على البلد الداعم انما على الأفراد الذين يعيشونها على أرض الواقع"، أبدت استعداد بلادها "المتواصل لدعم مشاريع أساسها بناء السلام". وشدد بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في انطاكيا وسائر المشرق مار اغناطيوس أفرام الثاني على أن "علاقة الانسان بخالقه يجب ألا تؤدي الى إفساد علاقته بالآخرين وأن التنوع هو غنى للمجتمع وسبب نجاحه. وانطلاقا من العقبات التي تعرقل تحقيق السلام في منطقتنا، دعا أفرام الثاني الشعوب المشرقية الى توفير فرص عمل للشباب المندفع، ليلتقوا بمختلف انتماءاتهم الدينية ويحققوا التعاون والتواصل تكريسا لمفهوم العيش المشترك". من جانبه، دعا الشيخ محمد أبو زيد ممثلا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، إلى "القراءة في حياة البسطاء كيف اتقنوا بناء السلام"، متوجها الى المشاركين بلغة حي مار نقولا، أحد أحياء بلدته صيدا، "لإدراك نمط حياتهم وكيفية ادارتهم للتنوع"، ومعتبرا أن "كلام الساسة والمفكرين بليغ لكنه يعقد الأمور في إطار بناء السلام، غير أن تجارب الناس بحسن الجوار هي الترجمة العملية لما عرفته منطقتنا على مدى مئات السنين". ومن العراق، تحدث نائب رئيس جامعة الكوفة حسن ناظم الذي دعا الى "إعادة النظر في مفاهيم أساسية منها العقل والعنف والدين، والتي دأب المفكرون الغربيون على تفسيرها منذ احداث 11 أيلول حتى باتت القيم الدينية تستمد من الفلاسفة وليس من القادة الدينيين". واعتبر ناظم أن "مستوى الحوار في منطقتنا تراجع من المستوى الثاني وهو العيش المشترك الى المستوى الأول وهو التسامح، لأن السلام يتراجع في منطقتنا"، مؤكدا "أننا نعيش في أزمة". في الختام تحدث رئيس الفريق العربي للحوار الاسلامي-المسيحي القاضي عباس الحلبي منوها بأهمية النظام اللبناني الذي نص دستوره في المادة التاسعة على أن حرية المعتقد مطلقة بحيث لا تشعر جماعة بأنها مستهدفة من الجماعة الأخرى، وداعيا اللبنانيين الى "صون هذا النموذج وألا يسمحوا لفئة قليلة منهم بأخذه الى مصالحها الضيقة وربطه بمصالح اقليمية أو دولية لا تتصل بالمصالح الحقيقة للشعب اللبناني". بعد ذلك، كان عرض للمبادرات من سوريا حيث تم تقديم سبع مبادرات عملت عليها المجموعات في كل المناطق السورية، "سعيا إلى تطبيق أواصر المودة والمصالحة والسلام واحترام الآخر المختلف دينيا وتشجيع المواطنة على كل المستويات". أما شرعة الحرية الدينية، وهي بند رئيسي في هذا المؤتمر، وكان قد عمل عليها البروفسور أنطوان مسرة مع مجموعة من المنظمات القائمة على المشروع، فتم تقديمها على أنها شرعة غير ملزمة لكنها ضرورية ونحتاج اليها في عالمنا العربي، وقد تكون بداية لمشروع يمكن تطويره وتطبيقه في ما بعد. وعملت مجموعات البحث في اللقاء على هذه الشرعة وستقدم اقتراحاتها في نهاية اللقاء قبل إعلان الشرعة بشكل نهائي. في ختام اليوم، قدمت "حركة السلام الدائم" في لبنان مبادرتها التي تمت في مناطق عدة في لبنان وركزت أنشطتها حول مفهوم التسامح وتقبل الآخر وحل النزاعات بالطرق السلمية، واستهدفت المعلمين والطلاب من مختلف المدارس الرسمية والخاصة إضافة الى رجال الدين ومؤسسات المجتمع المدني.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع