قبلان في خطبة الجمعة : أمن لبنان ضرورة لبقاء البلد | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أكد فيها "أن الرذيلة ممنوعة، سواء كانت أخلاقية أم فكرية أم سياسية أم اجتماعية، ومن ليس أمينا على وجع الناس وأخلاقها وأسواقها، ليس أمينا على السلطة ولا يجوز أن يكون فيها". وأشار إلى أن "من الدين والقانون وفطرة الإنسان ومنطق الوجود والمصلحة الطبيعية، التمسك بالقيم التي تمنع تحويل الإنسان إلى سلعة، وتحويل الأوطان إلى وكالات تجارية وإباحية مختلفة". أضاف قبلان: "إن من يسكت عن الظلم والفشل السياسي والابتزاز السلطوي وخيانة الأولويات ومصادرة مشروع الإنسان والمواطن كما هو مقرر بمنطق الفطرة الإنسانية، هو شريك مع الظالم، وسيخسر الدنيا والآخرة، فاتقوا الله عباد الله، وعيشوا حقيقة الانتماء إلى الكلمة، لأن من يخسر فريضة معارضة الفساد، يخسر رحمة الله، اتقوا الله عباد الله، وفروا إلى الله من الله، وامضوا في الذي نهجه لكم وقوموا بما عصبه بكم. لأن من يترك الله أو يهجر فريضته سيجد نفسه فريسة الفساد. فمحاربة الفساد واجبة بالمنطق الديني، والأخلاقي، وبالفطرة الطبيعية للانسان، وهذا أمر نشدد عليه في دولتنا التي نعيش في كنفها، وتحت سلطتها، بمنطق المؤسسات، التوازن السياسي يعني توازن إنماء وبيئة ونفقات وخدمات عامة، بحيث لا تتحمل منطقة عبء منطقة، ولا يتحمل الريف عبء بيروت أو جبل لبنان، فيما أكبر الحصص يجري إنفاقها في بيروت وجبل لبنان". وأشار إلى أن "الطامة الكبرى التي فحت روائحها على أهل السياسة وهي أزمة النفايات، إن كانت تدل على شيء، ومهما فتشنا عن عذر، تدل على أن بلدا لا يجد حلا جذريا لنفاياته بالتأكيد لن يجد حلا لقضاياه السياسية والاجتماعية المعقدة والمتشابكة في منطقة تلفها النيران. وبالتالي، طبقة سياسية لا تستطيع أن تنظف شوارع وطنها من النفايات كيف ستتفق على انتخاب رئيس جمهورية؟ وكيف ستتفق على إدارة البلد ومؤسساته؟ وكيف ستفعل العمل الحكومي؟ وكيف ستفعل العمل التشريعي؟ لذلك أيها الإخوة، المشكلة تنحصر بالعقلية السياسية المهترئة والمرتهنة التي أعدمت كل أولويات الوطن والمواطن، ولم تبصر إلا أولوياتها الشخصية والفئوية والمذهبية والمناطقية". وجدد دعوته تأكيد ضرورة "أن أمن لبنان ضرورة طبيعية لبقاء بلدنا، وتماسك بلدنا، وأن تأمين عودة بلدة عرسال لجيرانها ووطنها يجب أن يحتل أكبر أولويات الحكومة والمؤسسة العسكرية والأمنية، ولا يجوز التهاون والاعتذار بالتناقضات السياسية". وختم قبلان: "إن ما تمر به المنطقة خطير للغاية، ويحتاج إلى جهود عربية وإسلامية كبيرة للحد من حرائق الفتن الطائفية والمذهبية والسياسية التي تشكل ورقة ذهبية بيد الغرب والإسرائيلي، وهذا يستدعي من كبريات الدول الإسلامية والعربية العودة إلى الله للمساهمة بوصل ما انقطع بين إيران والسعودية، بما في ذلك وأد الفتن المذهبية، ووقف النزيف السوري واليمني والعراقي والليبي والمصري... وهذا يقتضي الجلوس على طاولة واحدة لتحديد الأولوية والمصالح الجامعة للعرب والمسلمين، لأن أي خسارة للعرب والمسلمين هي ربح مطلق لإسرائيل: وقد أكدنا مرارا أن أطفئوا نار الشام قبل أن تحرق بيوت العرب، وقد حان الوقت للدخول بتسوية كبيرة تمنع سقوط المنطقة بحرب لا تبقي ولا تذر"...      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع