افتتاحية صحيفة " الشرق " لـ يوم الاثنين في 22 شباط 2016 | الشرق:المشنوق يتحدث عن "اعلان كبير" في بيروت اليوم جلسة حكومية "عاصفة"... واقتراحات لحل الازمة مع السعودية كتبت صحيفة "الشرق" تقول: ... واذ يمضي الشغور في سدة رئاسة الجمهورية الى "ما شاء الله"، ولا يبدو في المعطيات المتوافرة ما يؤشر، من قريب او من بعيد، الى ان جلسة الثاني من آذار المقبل ستكون خلاف سابقاتها، فقد شكلت تطورات الايام القليلة الماضية، (التي توجت بقرار المملكة العربية السعودية وقف الهبات التي كانت مقررة للجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي، مؤيدة بمواقف دول خليجية) مؤشراً الى "ضرورة تحسين القدرة على منع تحويل لبنان وحرف بوصلته الى اي اتجاه او محور غير عربي... حيث سيكون اليوم اعلان كبير من بيروت في حضور كل القيادات والجهات المعنية، في حضور الرئيس سعد الحريري..." على ما قال وزير الداخلية نهاد المشنوق الذي لم يفصح عن مضمون هذا الاعلان، والذي على ما يظهر، شكل اجتماع قوى ?? آذار في "بيت الوسط" مساء امس، الدعامة الاساسية له.. وقد حضره اعضاء الامانة العامة ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل، والنائب جورج عدوان ممثلاً جعجع... جلسة حكومية عاصفة.. وريفي يستقيل وفي وقت كان الجميع يتطلعون الى ما ستكون عليه جلسة مجلس الوزراء "الاستثنائية" التي دعا اليها رئيس الحكومة تمام سلام، اليوم لبحث السياسة الخارجية، والمتوقع ان تكون جلسة عاصفة على خلفية ما يحمله اعضاؤها من مواقف وقرارات متباينة... وفي وقت كان اللبنانيون يتابعون ما ستؤول اليه مسألة ترحيل النفايات والعودة الى "المطامر" التي خلصت اليها تطورات الاسبوع الماضي، كما سائر الملفات، من تفعيل عمل مجلس النواب، الى تفعيل الحكومة، "بقّ" وزير العدل اشرف ريفي "البحصة" وحسم خياره بعد انذارات متكررة واعلن في بيان امس، وعلى خلفية عدم قبوله ان يتحول الى "شاهد زور وان يكون غطاء لمن يحاولون السيطرة على الدولة والمؤسسات" استقالته من الحكومة "فما وصلت اليه الامور جرّاء ممارسة دويلة "حزب الله" وحلفائه لم يعد مقبولاً، والاستمرار في هذه الحكومة وخارجها، بدءاً من الفراغ الرئاسي وتعطيل المؤسسات الدستورية وضرب الحياة السياسية، مروراً بعرقلة احالة ملف ميشال سماحة الى المجلس العدلي... وليس انتهاء بتدمير علاقات لبنان مع المملكة العربية السعودية وسائر الاشقاء العرب... وكأنه لا يكفي اللبنانيين استمرار مهزلة النفايات التي تزكم انوف اللبنانيين وتضرب صحتهم، وهم رأوا امام اعينهم عجزاً وتسابقاً معيبا على المغانم... وهاب يهدد... ولم تمض دقائق على اعلان ريفي موقفه حتى اطل (الوزير السابق) وئام وهاب (المقرب جداً من حزب الله) عبر تويتر معلناً انه "اذا اعتقد احد انه قادر على قلب الطاولة، فيجب ان يعلم اننا سنقلب الدنيا عليه وعلى من يقف وراءه.." فيرد الوزير ريفي قائلاً: "اذا اعتقد "حزب الله" انه انتصر فهو واهم والاتصال مع "المستقبل" لم ينقطع رغم وجود تباين في الافكار..". و"القوات" تبارك وعند خيارها الرئاسي من جانبه حيّا رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع الوزير ريفي على موقفه باعتبار انه ومن دون اي حسابات سياسية، في مكان ما، يجب على احدهم ان يأخذ موقفاً، لا سيما بعدما آلت اليه الامور في العلاقة مع السعودية وموضوع محاكمة ميشال سماحة وقال جعجع في مداخلة هاتفية عبر الـMTV "من خلال تركيبة الحكومة كان من المعلوم الى اين ستؤدي..". اما على خط الاستحقاق الرئاسي فقد اكد عضو كتلة "القوات" النائب انطوان زهرا لـ"الشرق" ان لا جديد في هذا الموضوع... وان الاختلاف في النظرة الى رئاسة الجمهورية واصرار كل فريق على مرشحه الرئاسي لا يعني ان ذلك يفاقم في الخلافات، لان هذا الموقف معروف منذ ان تسرب تفاهم الرئيس الحريري مع الوزير فرنجية عن رئاسة الجمهورية وكان الموقف في معراب تفاهم سياسي بين القوات والعماد عون.. ورداً على سؤال عن مطالبة الرئيس الحريري للدكتور جعجع بسحب تأييده للنائب عون اكد ان "جعجع رد بأنه قد يكون اسهل ان تبادر انت (اي الحريري) الى سحب تأييدك للوزير فرنجية.." ولفت زهرا الى ان "الاساس في مصالحة "القوات" و"التيار" هو ترييح الوضع المسيحي..". الحريري مواقف "حزب الله" و"التيار" لا تمثل لبنان وكان قرار وقف المملكة العربية السعودية مساعداتها لتسليح الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي، تركت تداعيات تمثلت في جملة المواقف التي صدرت عن قوى وشخصيات وتيارات واحزاب سياسية حمّلت "حزب الله" ووزير الخارجية جبران باسيل المسؤولية.. في هذا واذ كرر الرئيس سعد الحريري بعد زيارته مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى (اول من امس) ورداً على سؤال في ما يتعلق بملف الرئاسة والوسائل التي يمكن اعتمادها للضغط والنزول الى البرلمان وامكانية سحب الوزير فرنجية قال: "ربما الحكيم لازم يسحب ترشيحه لعون ونحن مستمرون وملتزمون بترشيحنا.." وحول قرار السعودية قال: اننا "نتفهم هذا الموقف.. ولا شك ان المواقف التي اتخذت في الجامعة العربية وبكل المنابر الدولية ضد المملكة، خصوصاً في موضوع السفارة، هو موقف غير عربي وغير مفهوم ويجب تصحيح هذا الشيء... ومما لا شك فيه ان الكلام الصادر عن المنابر، ان كان من "حزب الله" او من آخرين في اتجاه المملكة هو كلام مرفوض، وهؤلاء لا يمثلون لبنان او السياسة اللبنانية... والذي يتحمل هذا الموضوع هو "حزب الله" و"التيار الوطني الحر".. جعجع: لتجتمع الحكومة ولتشكل وفداً لزيارة السعودية وعزا رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع قرار السعودية وقف المساعدات الى امرين: "اولاً هو ان فريقاً لبنانياً يهاجم السعودية "على الطالع والنازل" لاسباب لا علاقة لها بلبنان ولا بمصلحته ومصلحة اللبنانيين" وثانية، وهو انه حين حصل التعدي على السفارة والقنصلية السعوديتين في ايران استنكر هذا الحادث وادانته كل حكومات الارض الا الحكومة اللبنانية تحت غطاء النأي بالنفس..." وطالب جعجع "الحكومة بالاجتماع فوراً لانقاذ ما يمكن انقاذه من الهبة السعودية والتي نحن بأمسّ الحاجة اليها... فضلاً عن وجوب تشكيل وفد رفيع المستوى قوامه نصف الحكومة مع رئيسها لزيارة المملكة وطرح الامور كما هي والطلب من السعودية اعادة استئناف مساعداتها الى لبنان والا تعتبر الحكومة مقصّرة..". ويوم امس اعلن جعجع انه لا يمكننا ان نلوم وزير الخارجية جبران باسيل، لانه لو اخطأ بالنسبة للحكومة لكانت استدعته وطلبت منه شرحاً. الخارجية اللبنانية: العلاقة مع السعودية تاريخية وفي المقابل، فقد اكدت وزارة الخارجية في بيان "ان العلاقة بين لبنان والسعودية ليست ظرفية مرتبطة بظروف عابرة... بل هي علاقة تاريخية عميقة مبنية على روابط وثيقة". واعلنت ان المواقف التي اتخذها الوزير جبران باسيل في مؤتمري القاهرة وجده كانت "مبنية على البيان الوزاري وبالتنسيق مع رئيس الحكومة..".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع