افتتاح الجناح اللبناني في غولف فود في دبي: فرصة للتواصل جغرافيا وزمنا | افتتح رئيس المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات (ايدال) نبيل عيتاني وقنصل لبنان العام في دبي سامي نمير ورئيس نقابة أصحاب الصناعات الغذائية احمد حطيط، الجناح اللبناني في معرض "غولف فود 2016" في مركز التجارة العالمي في دبي، وبلغ عدد العارضين من لبنان 53 بمشاركة مؤسسات لبنانية عديدة مقرها في الدول العربية والاوروبية في أقسام متخصصة أخرى من المعرض. بعد قص الشريط، رحب حطيط بالرعاية الرسمية للافتتاح، شاكرا دعم الوزارات والادارات المعنية، وقال:"أشجع الصناعيين على المشاركة في المعارض المتخصصة، لا سيما في "غولف فود" الذي أصبح في طليعة المعارض العالمية المتخصصة بالغذاء من حيث الأهمية والتنوع وعدد الزوار، إلى جانب معرضي "أنوغا" في المانيا وسيال في فرنسا". وقال:"انها فرصة للقاء بين الصناعي وزبائنه التقليديين، إضافة إلى اغتنام فرصة التواصل المباشر مع الاف الزوار الذين يزورون المعرض على مدى خمسة أيام. أغتنم المناسبة لتوجيه الشكر إلى وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن الذي كنا نرغب في مشاركته معنا في هذا النشاط الاقتصادي والصناعي بامتياز.أشكره باسمي وباسم النقابة على مقاربته الهادئة والرصينة والعلمية لملف سلامة الغذاء منذ أن كان وزيرا للزراعة واليوم وهو وزير للصناعة. إننا نعتبر هذا التعاطي نموذجا يحتذى به للشراكة بين القطاعين العام والخاص، إذ يبقي هذا الدعم قطاعنا الصناعي الرائد في طليعة القطاعات التصديرية، إلى جانب المبادرة الفردية الخاصة المتميزة بالابداع والمرونة الأكيدة." الجميل ثم تحدث رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين فادي الجميل عن "أهمية المشاركة في المعارض المتخصصة، واشار الى "انها تشكل مساحة لقاء مباشر بين الشركاء في العمل، وفرصة كبيرة لعرض الصناعي منتجاته وتعريف مهتمين جدد بها، مقابل اكتشافه ميزات البضاعة المنافسة وآخر الابتكارات في مجال عمله، والتواصل مع العدد الأكبر من العاملين في القطاع ذاته في مساحة محدودة بالجغرافيا والزمن". ونوه بمشاركة نقابة أصحاب الصناعات الغذائية الفاعلة في معرض غولف فود هذا العام، مؤكدا "على مؤازرة جمعية الصناعيين ودعمها المتواصل لكل نشاط يظهر صورة لبنان المشرقة والمضيئة خصوصا في قطاع الصناعات الغذائية". وأوضح "أن مواكبة الجمعية للنقابة في محطات ومعارض سابقة، ساهمت في تطوير خبرة الصناعيين وتأقلهم واهتمامهم بالمشاركة في معرض غولف فود الذي يعتبر في طليعة المعارض العالمية المتخصصة بالغذاء"، مشيرا "إلى أهمية تأمين المواكبة الاعلامية الضرورية لتعريف الرأي العام اللبناني والأجنبي على أهمية قطاع الصناعات الغذائية في لبنان". وقال:"نهنىء أصحاب القطاع على مثابرتهم وعملهم الدؤوب الهادف إلى زيادة القدرة الانتاجية والتنافسية والتصديرية في أكثر الأسواق تطلبا لناحية المواصفات. وأعتبر أن نجاحهم في الدخول إلى هذه الأسواق شهادة أكيدة بميزة المنتج اللبناني العالي الجودة. ويساهم ذلك في الترويج لاسم لبنان حول العالم. وأوجه في المناسبة تحية إلى وزير الصناعة حسين الحاج حسن على دوره البناء والايجابي، وعلى وقوفه مدافعا صلبا ومحقا في وجه الحملات الماضية التي استهدفت القطاع." نمير اما نمير فقال:"المشاركة في غولف فود مهمة جدا للصناعة الغذائية خصوصا أن للمعرض أهمية اقليمية وصولا الى افريقيا والهند وباكستان، وحضور المنتج اللبناني بأفضل أشكاله دائما وبجودة ممتازة نفتخر بها. أتمنى أن يشكل المعرض بابا كبيرا للتسويق". ولفت الى ان "جهد القطاع الخاص مميز من خلال جمعية الصناعيين ونقابة اصحاب الصناعات الغذائية"، وقال:"نواكب هذه الأنشطة من خلال الديبلوماسية الاقتصادية الفاعلة التي أطلقها وزير الخارجية والمغتربين. وكل سفارة وقنصلية بمساعدة الجالية تسعى الى تفعيل الأنشطة الاقتصادية وتتحرك على صعيد التعاون مع القطاع الخاص لتسويق الانتاج اللبناني في الخارج". واشار الى انه "قبل أسبوعين، اقمنا مهرجانا لتذوق النبيذ اللبناني هنا في دبي، ونحضر حاليا لمهرجان التعريف بزيت الزيتون. لدينا نحو 85 ألف لبناني في دبي والامارات الشمالية وهم يعدوا مستهلكين للمنتج اللبناني بشكل عام، فضلا عن انتشار الغذاء اللبناني في المطاعم وفي أماكن البيع." عيتاني بدوره، قال عيتاني:"أهنىء الصناعيين اللبنانيين على المشاركة المميزة هذا العام. لما بدأنا في التعاون قبل ست سنوات تقريبا في اطار المشاركة في معرض غولف فود، كان الجناح اللبناني يتراوح بين 100 و150 مترا مربعا وبمشاركة أقل من 20 عارضا. ولما اختبروا أهمية هذا المعرض، ازداد العدد وهناك مطالبة الآن بتكبير الجناح أكثر لتلبية العدد المتزايد للراغبين بالمشاركة. يستهدف غولف فود منطقة الخليج ومنها دول العالم. من هنا أهميته المتعاظمة التي تتمثل ليس فقط بالعارضين الذين يأتون من غالبية بلدان العالم، وإنما من الزوار الذين يقصدونه من مختلف دول العالم أيضا". وتابع:"أما بالنسبة الى انتاج الصناعات الغذائية، فهي تغزو أسواق العالم من دون استثناء ولديها القدرة التنافسية لولوج الأسواق الجديدة والمحافظة على الأسواق التقليدية الحالية. عن دور ايدال، وبعد الدراسات التي أجريناها طوال السنوات الماضية، تم اقرار دعم الصناعات الغذائية لأن هذا القطاع يعتبر جاهزا للنمو السريع من حيث المواد الاولية والقوى البشرية العاملة فيه ومن حيث المذاق والزوق." واضاف:"أصبح المطبخ اللبناني معروفا الى جانب المطابخ الاوروبية والصينية واليابانية والهندية. هذا القطاع ينمو سنة فسنة بحدود 16 % وهو من القطاعات الواعدة جدا لا سيما أنه يحافظ على سلامة الغذاء ويعمل وفق المعايير العالمية، من هنا القدرة على المنافسة في الأسواق الخارجية. أحيي جهود القيمين على القطاع الخاص اضافة الى دور ايدال". وقال:"هناك دور كبير أيضا للوزارات المعنية التي تساهم بدعم وتنمية هذه الصناعة، وأحيي خصوصا وزير الصناعة حسين الحاج حسن على جهوده في وزارة الصناعة الموصولة بجهوده الكبيرة لما كان وزيرا للزراعة. وهو أعطى القطاعات الانتاجية دعما كبيرا ورؤية تطويرية جديدة." اشارة الى انه يقدر أن يصل عدد الزوار هذا العام الى حدود المئة ألف زائر، لذلك تسعى النقابة مع إدارة المعرض إلى حجز مساحة أكبر العام المقبل تلبية لرغبة العارضين الراغبين في توسيع أجنحتهم من جهة، واستجابة لرغبة عارضين آخرين بالمشاركة.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع