منسقية المستقبل في الجنوب أطلقت حملة التواقيع على وثيقة التضامن مع. | أطلقت منسقية "تيار المستقبل" في صيدا والجنوب اليوم في مقر التيار في عمارة المقاصد - صيدا، حملة التواقيع على وثيقة التضامن مع الاجماع العربي تلبية للنداء الذي وجهه الرئيس سعد الحريري. وإفتتح الحملة منسق الجنوب ناصر حمود، أعضاء المنسقية، منسقو الدوائر والقطاعات وأعضاء في مكاتب ولجان التيار في صيدا والجنوب. وجاء في العريضة التي جرى إطلاق توقيعها: "حفاظا على المصلحة اللبنانية العليا وإنطلاقا من مسؤولية لبنان بصفته عضوا مؤسسا لجامعة الدول العربية، نحن الموقعين على هذه الوثيقة الوطنية نؤكد على التزام لبنان شعبا ودولة موجبات الاجماع العربي، رفض الحملات المشوهة لصورة لبنان والمسيئة لعلاقاته الأخوية مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، مناشدة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وقادة مجلس التعاون الخليجي عدم التخلي عن لبنان والاستمرار في دعمه وإحتضانه، وسيبقى لبنان نموذجا للعيش المشترك وفيا لإنتمائه العربي وقويا في حرصه على إستقلال دولته وقرارها الحر". وألقى حمود كلمة قال فيها: "لقد أطلق الرئيس سعد الحريري وثيقة التضامن مع المملكة العربية السعودية ومع الاجماع العربي، وطبعا هذه وثيقة مهمة جدا ونحن باشرنا بالامضاءات وبتمرير العريضة على المنسقية والدوائر، ونحن نعتبر أن هذا واجب كل لبناني أن يوقع هذه العريضة التي تبرهن أننا لا نترك المملكة العربية السعودية ولا نريد أن تتركنا المملكة العربية السعودية، نحن بأشد الحاجة للمساعدة إن كان بالسياسة أم بالاعمار أم بالاقتصاد أم بالوقفة التضامنية من الاخوة في السعودية التي لم تقصر يوما تجاه اللبنانيين وكان لها الأيادي البيضاء منذ زمن طويل خصوصا بإزالة آثار الحرب الاهلية وإعادة الاعمار وما نراه في لبنان ماثل أمام الجميع عن مكارم المملكة العربية السعودية في لبنان". أضاف: "على صعيد صيدا والجنوب لا يوجد بيت الا مستفيد بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من المملكة العربية السعودية وطبعا بلدان الخليج، فكل أقاربنا وكل أصدقائنا ومجموعة كبيرة من أبناء الجنوب يعملون ويسعون وراء رزقهم في بلاد الخليج وفي السعودية، لذلك من واجبنا كلبنانيين أن نرد هذا الجميل ونقول أننا لن ننسى المملكة العربية السعودية وإن كانت وزارة الخارجية أو الحكومة مقصرة بالاعتراف بالجميل فواجبنا كلبنانيين أن نقول أننا نعترف بجميل المملكة العربية السعودية علينا". وتابع: "لبنان عربي الهوية والانتماء كما ينص الدستور، وهو من مؤسسي جامعة الدول العربية ويلتزم بالمواقف الموحدة للبلاد العربية، وكان طبعا مستغربا عدم التصويت على الاستنكار للاعتداء تجاه سفارة المملكة العربية في طهران علما أن أكثر من شخصية في 8 آذار إستنكرت هذا العمل لأنه لا يمت بصلة الى الدبلوماسية وغير مبرر". وختم حمود: "نحن إستغربنا موقف الخارجية اللبنانية، وكان يجب أن تتم معالجة هذا الامر لكن للأسف كان هناك تقصير من الحكومة، لكن نحن كلبنانيين لن نتخلى عن السعودية ولا عن أشقائنا في الخليج العربي فنحن جسم واحد وكلنا عرب وكلنا يجري فينا دم واحد، لذلك من واجبنا ومن واجب كل لبناني أن يوقع هذه العريضة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع