ممثل التقدمي دعا في تشييع يوسف زيتوني لعدم الانجرار الى سياسات تسيء. | شيع الحزب التقدمي الإشتراكي والجبل وقبيع رئيس دائرة الإخلاء في وزارة المهجرين جواد يوسف زيتوني، في مأتم رسمي وحزبي وشعبي في الخلية العامة في بلدة قبيع، شارك فيه شيخ عفل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن ممثلا بالقاضي الشيخ غاندي مكارم، وزيرة المهجرين القاضي اليس شبطيني ممثلة بالمدير العام للوزارة المهندس احمد محمود، رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ممثلا بعضو اللقاء النائب علاء الدين ترو، النائب طلال ارسلان ممثلا بخالد مسعود، النائبان فادي الهبر وفادي الأعور، النائب السابق ايمن شقير، رئيس الصندوق المركزي للمهجرين العميد نقولا الهبر، مفوض الحكومة في مجلس الإنماء والإعمار الدكتور وليد صافي، رئيس مؤسسة العرفان الشيخ علي زين الدين، رئيس الحركة اليسارية اللبنانية منير بركات، مدير مدارس العرفان الشيخ نزيه رافع، رؤساء اتحاد بلديات المتن الأعلى كريم سركيس، الجرد الأعلى - بحمدون يوسف شيا، الغرب الأعلى والشحار وليد العريضي، رئيس رابطة مخاتير بعبدا جورج رزق الله، رئيس رابطة مخاتير منطقة عاليه انور الحلبي، ممثل "حزب الله" غالب ابو زينب، رئيس مركز الأمن العام في حمانا النقيب جورج رزق، آمر سرية درك حمانا النقيب وسام باز، المرجع الروحي الشيخ أمين الصايغ ممثلا بالشيخ اكرم الصايغ، عدد كبير من مستشاري رئيس الحزب النائب جنبلاط والمفوضين ووكلاء داخلية الحزب في مناطق الجبل والمعتمدين، مدراء الفروع في القرى، حشد كبير من رجل الدين والحزبيين ووفود شعبية من المتن وعاليه والشوف وراشيا وحاصبيا، عدد كبير من موظفي وزارة المهدجرين والصندوق المركزي للمهجرين وعدد كبير من المواطنين. وأقيم حفل خطابي تحدث فيه معرفا المحامي جمال مكارم. ثم القى محمود كلمة الوزيرة شبطيني فقال: "جواد زيتوني أتى الى وزارة المهجرين في الدامور من قبيع البلدة العزيزة على قلوبنا التي كان لها من الحرب اللبنانية القسط الوافي من الدمار والتهجير، وكان جواد يعرف معنى هذا التهجير الذي عاشه في بلدته ومع أهله وجيرانه واستطاع خلال فترة وجيزة أن يصبح من أركان الوزارة، وأوكلت اليه رئاسة دائرة الإخلاء، وقد واكب جميع وزراء المهجرين الذين تعاقبوا على الوزارة من وليد جنبلاط الى انور الخليل ومروان حماد وعبدالله فرحات ونجيب ميقاتي وطلال إرسلان وعادل حميه ونعمه طعمة وريمون عودة واكرم شهيب وعلاء الدين ترو والوزيرة اليس شبطيني". أضاف:"كذلك عمل مع المدراء العامين مع هشام ناصر الدين وخالد عبدالصمد ومعي. كما نسق مع رؤساء الصندوق المركزي للمهجرين المتعاقبين مع انطوان اندراوس وعبدالحميد ناصر وشادي مسعد وفادي عرموني وحسن بحصلي والعميد نقولا الهبر. كان جواد مثالا للموظف الناجح الملتزم وكانت ابتسامته حاضرة في مكتبه ودائمة أثناء استقبال المواطنين والإستماع إليهم ومعالجة قضاياهم. وعلى الأرض نتذكره في بيروت والشمال وفي النبعة والكرنتينا، نتذكره في قرى الجبل المهجرين وفي البقاع حتى ارتبط مصطلح الإخلاء بجواد زيتوني". وتابع: "قام وبإصرار ورغم المخاطر التي كانت قريبة منه بتنفيذ المهام الموكلة اليه وهي إخلاء الأملاك من عقارات ومباني ومنازل التي احتلت من قبل الغير وتسليمها الى أصحابها بعناد وشجاعة. نتذكره في المصالحات من معاصر الشوف الى مزرعة الشوف الى الباروك وكفرنبرخ وقرى الشحار الغربي وفي المتن الأعلى، ولا سيما في بلدته قبيع التي كان له الأيادي البيضاء في إنجاز مصالحتها. نتذكره مع زملائه الأخ الحنون والإبن المطيع في عائلة وزارة المهجرين. هو الأب الفاضل الذي بنى مع زوجته الفاضلة دينا عائلة مثالية، فكان كمال الطبيب وفرح في الحقوق وتهاني في إدارة الأعمال". وقال:"كنا نتمنى أيها الزميل جواد أن نكمل الطريق ونقفل هذا الملف الوطني الكبير الذي كان يجب أن يقفل منذ زمن لو تأمنت احتياجات إقفاله المالية، سوف نفتقدك كثيرا يا جواد وستترك فراغا كبيرا بيننا". وختم:"بإسم وزيرة المهجرين القاضية اليس شبطيني وبإسمي وبإسم موظفي الوزارة والصندوق المركزي للمهجرين أتقدم من عائلته وأولاده الأحباء بأحر التعازي القلبية. للفقيد الغالي واسع الرحمة، ولعائلته وأولاده الصبر والسلوان، رحمه الله". التقدمي وألقى صافي كلمة الحزب التقدمي الإشتراكي فقال: "لم تنته مسيرة الرفيق جواد النضالية في نهاية المواجهة التي كتب فيها لحزبنا أن يحفظ الجبل وأهله، بل استمرت المسيرة هذه، في مشروع عودة المهجرين الذي قاده الرئيس وليد جنبلاط، والذي شكل المدماك الأساسي في إعادة بناء الثقة بين العائلات الروحية في الجبل، ومهد الطريق للمصالحات الكبرى ولزيارة البطريرك صفير الى المختارة في العام 2001، التي أكدت على وحدة الجبل بمسيحييه ومسلميه، وعلى خيار أهله في العيش المشترك". أضاف: "في هذه المرحلة تولى الرفيق جواد مسؤوليات إدارية كبيرة في وزارة شؤون المهجرين، وبقي على تواضعه وهدوئه وإيمانه بالمبادىء التي نشأ عليها، لم يفرق بين مواطن وآخر، وقد ساهم من خلال حسن إدارته وحكمته، ووعيه لأهمية العودة في تذليل الكثير من العقبات، وإيجاد الحلول لحصول المواطنين على التعويضات التي أقرتها القوانين والأنظمة في إطار مشروع العودة. بقي جواد يعمل في خدمة الصالح العام وفي خدمة المواطنين الى أن عاجله المرض، فصبر وقاوم وتمسك بإيمانه. ومنذ ايام استفقدته مع الرفاق في منزله في قبيع، كان اللقاء مؤثرا، ولكن لم نكن ندرك ان مشيئة القدر تقف على الأبواب، وان رحلة جواد الى هذه الدنيا قد شارفت على النهاية، وداعا يارفيق الدرب، وداعا يا رفيق العمر". تابع:"رحيلك يبعث على الحزب والأسى العميقين، وفي يوم وداعك هذا، تقبل اعتذاري إذ عرجت على السياسة قليلا، لأؤكد ان الحزب التقدمي الإشتراكي بقيادة رئيسه الرفيق وليد جنبلاط، ينحاز أكثر من أي وقت مضى لخيار السلم الأهلي وانتماء لبنان الى محيطه العربي، وللحوار من أجل النهوض بالدولة ومؤسساتها، من هنا يدعو الحزب جميع الفرقاء الى تحمل مسؤولياتهم، والإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية في إطار اللعبة البرلمانية الديمقراطية التي تضمن الحقوق الدستورية للمرشحين الثلاثة وتؤمن انتخاب الرئيس بالأكثرية التي ينص عليها الدستور. كما يدعو الحزب الى التنبه لمخاطر إلحاق لبنان بأي من المحاور والإنجرار الى سياسات تسيء الى علاقات لبنان بمحيطه العربي، هذه العلاقات التي تبقى الضمانة الرئيسية لحماية الإستقرار الداخلي ومصالح اللبنانيين في البلدان الشقيقة. لقد آن الأوان للعودة الى الرشد السياسي والإلتفات الى معالجة الأوضاع المالية والإقتصادية والمعيشية المتردية والتي تنذر بعواقب وخيمة". وختم: "اسمحوا لي أن أتوجه اليكم باسم رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي والرفاق كافة لأقول: إننا نشارككم الخسارة التي لا تعوض، نشد على أياديكم في هذا المصاب الجلل، ونتقدم منكم ومن قبيع المناضلة والأبية ومن جميع الرفاق في فروع المتن كافة بأحر التعازي، سائلين الله عز وجل أن يلهمكم الصبر والسلوان ويسكن فقيدنا الغالي فسيح جنانه. وداعا يا جواد ورحمة الله عليكم". الأعور وألقى كلمة بلدة قبيع رئيس بلديتها اكرم الأعور فقال: "فقدت بلدتنا الكريمة لا بل الجبل بأكمله والمجتمع عامة عنوانا من عناوين الكبرياء والكرامة والبطولة، كنت يا جواد رمزا للمحبة والعطاء، فلم تتوان يوما عن فعل الخير ولم ترد سائلا أو محتاجا، بل كنت سباقا للنخوة والمروءة والعطاء، كنت حقا جوادا بكل مواقفك في كل ساح، عرفناك مناضلا وفيا لمبادئك في مسيرة المعلم الشهيد كمال جنبلاط واستمريت بذلك مع القائد وليد بك جنبلاط الى آخر لحظات عمرك". وأضاف: "خدمت ولسنوات طويلة ابناء عشيرتك ومنطقتك ووطنك لكل صدق ووفاء حتى غدرك القدر وسرقتك منا المنية، رحلت ياأبا كمال في ريعان شبابك، رحلت ولم تزل بلدتك ومجتمعك بأمس الحاجة الى عطاءاتك، رحلت ولم تترك لنا إلا الحسرة والأسى على فراقك يازين الرجال، لن تنسى قبيع مؤازرتك ومواقفك الداعمة للخير من أجل أهلها، لمن أكن أتمنى يوما أن أقف على هذا المنبر أودعك ولكن الموت حق". وختم: "باسمي وباسم بلدية قبيع وأهلها نتقدم من عائلتك بأحر التعازي، ونشكر الجميع لوقوفكم الى جانبنا في حزننا الكبير". زيتوني وألقى بشير زيتوني كلمة باسم العائلة فقال: "لقد اجتمعت بك صفات النبل وحب الخير وكرامة النفي والوقوف عند الحق، وفي هذا عزاء لنا وأي عزاء، اننا نفتقدك اليوم أيها الجواد، الجواد في محبتك وعطفك وعطائك، والجواد في نضالك الطويل والمستمر دفاعا عن الأرض والكرامة، جواد في تفانيك المتميز ومناقبيتك العالية وإخلاصك في عملك في أي منصب شغلته، وآخره في وزارة المهجرين حيث كنت المحرك الأساسي لنشاطها وإنجازاتها". وختم: "باسم عائلة زيتوني وعائلة الفقيد وأهله وأقربائه، نشكر لكم مشاركتكم ومواساتكم لنا في مصابنا الأليم". ثم ألقى رفاق المرحوم التحية والنظرة الأخيرة، بعدها أقيمت الصلاة على جثمانه أقامها الشيخ ابو طارق نديم المهتار. أبو هدير وألقى رئيس الديوان في وزارة المهجرين جهاد ابو هدير شهادة باسم الموظفين فقال:"كان من خيرة الرفاق المضحين المخلصين الشرفاء، كان ان وعد وفى، وان نطق صدق، عرفته نظيف الكف، عفيف اللسان، سلك الطريق المستقيم والنهج القويم، تحلى بنعمة الصبر على مرضه دون تأفف، وإننا أذ نفتقده اليوم، إذ نفقد أخا عزيزا وصديقا صدوقا وزميلا مثاليا وفيا كريما، كان قدوة لزملائه ورجلا لصعاب المهمات وصاحب القرار الصحيح، عزيز النفس، متواضعا، مقداما ومتسامحا، يده سخية ونفسه نقية". بعد ذلك ووري الجثمان في مدافن البلدة. وتتقبل عائلته والحزب التقدمي الإشتراكي التعازي بالفقيد يوم الجمعة 26/2/2016 في دائر الطائفة الدرزية في بيروت من الساعة الحادية عشرة حتى الخامسة عصرا.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع