السيد حسين زار الآداب الفرع الثاني: إذا حمينا جامعتنا نحمي لبنان | زار رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين كلية الآداب والعلوم الانسانية - الفرع الثاني في الفنار، يرافقه العميد المكلف لكلية الآداب الدكتور محمد توفيق ابو علي والعميد السابق الدكتور نبيل الخطيب، وكان في استقبالهم مدير الفرع الدكتور طوني الحاج وأساتذة الفرع والطلاب، وكان لقاء في قاعة المحاضرات في الكلية. بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة ألقى الحاج كلمة رحب فيها بالسيد حسين مهنئا العميد الجديد، وشاكرا العميد السابق. ولفت الى "العطاء المستمر في الكلية حيث تسود أجواء الالفة بين الاساتذة ويتزايد عدد الطلاب سنة عن سنة، وكانت أكثر من 12 ندوة في الكلية تناولت مختلف الشؤون الثقافية والانسانية، ونحن مستمرون في هذه المسيرة بالنجاح المستمر المرتكز على العمل الدؤوب". أبو علي ثم كانت كلمة العميد الجديد ابو علي الذي قال: "ليس امرا سهلا أن تأتي في مهمة بعد العميد نبيل الخطيب، فالدكتور الخطيب كان مذهلا في الادارة، وانا في مهمتي محتاج الى كل فرد منكم، الى طاقاتكم وعلاقاتكم، وانا انتمي اليكم فاقبلوا انتمائي، وهذه الكلية لها دين علينا، وأنا منفتح الرؤيا بتوجيه من معالي الرئيس ومن الصديق العميد الذي سأستفيد من خبراته لأوظفها في سبيل رفعة هذه الكلية ومكانتها المرموقة، فأعمال كثيرة تنتظرنا وأنا انتظر دعمكم". الخطيب ثم كانت كلمة العميد الخطيب، وقال: "يسعدني ان التقيكم في حضور الرئيس الذي منذ اليوم الاول لتوليه رئاسة الجامعة حمل همها في قلبه وفي عقله، ولم يبخل عليها بموقف او تضحية او عطاء، ولم يفرط بطاقة وجدها مفيدة للجامعة حتى لو دفع الثمن من صندوقه المليء، ونحن اليوم لسنا أمام مرحلة جديدة بل نتابع مرحلة تستمر وتتطور، وأقول لزميلي العميد الدكتور ابو علي ان مرحلتكم هي مرحلة تطوير لمرحلتي. أنا ابن هذه الكلية وهذه الجامعة، تدرجت فيها حتى العمادة، والجامعة هذه صنعتني وسأبقى وفيا لها". السيد حسين ثم كانت كلمة رئيس الجامعة الذي أكد أن "هذا اللقاء هو لقاء مصارحة وحوار"، محييا العميدين "بكبر المهمة التي كلفا بها، وأطمئن الجميع الى أن جامعتنا بألف خير، وسمعتها خارج لبنان أكبر بكثير مما هي في لبنان، فنحن حلقنا عاليا في اوروبا وفي اميركا الشمالية وكنا روادا في العلوم والآداب والفنون والتكنولوجيا". أضاف: "كنا نقرأ ونسمع أن اللبناني رائد كفرد وضعيف كفريق عمل، وآن لنا اليوم في الجامعة أن نثق بقدراتنا وبأنفسنا ونعلم ما دور جامعتنا، فالجامعة اللبنانية تجمع لبنان في أخطر منطقة في العالم، ولا احد يعرف مصير دول هذه المنطقة. وإن لبنان متأثر حكما بهذه البيئة الجيوبوليتيكية. فإن كنت يمينيا أو يساريا أنت محكوم بهذه المنطقة. علينا أن نحمي بيتنا ونحمي الجامعة، فإذا حمينا جامعتنا نحمي لبنان، وإذا حمينا لبنان نكون ندافع عن كل هذه المنطقة. نحن يمكننا تخطي الحرب الاهلية اللعينة مثلما قام به نلسون مانديلا، ويمكننا ان نحفر في ذاكرتنا مآسي الحرب ونظل نستذكرها ونعيش الخلافات والحرب، ولكن نحن مع فئة كبيرة كنا رواد وطنية في الحرب نخلص الناس". وتابع: "أنا تركت الحكومة لأنني لا أريد الحكومة، أريد لبنان، وموقعي الصحيح في الجامعة. دعونا نهدأ ونعود الى عقلنا ورشدنا، فعندما أشيد بالجامعة اللبنانية لا يعني ذلك انني انتقد الجامعات الاخرى، ورئيس الجامعة الاميركية اعترف قائلا لي أنتم الجامعة الوطنية اذا استقررتم استقر الوطن. وعلى الرغم ان الجامعة الاميركية هي الجامعة الاعرق فقد خرجت خلال ستين سنة 60 الف طالب، بينما الجامعة اللبنانية خلال 65 سنة خرجت أكثر من 300 الف، وقال انه في السنوات الاخيرة مستوى الجامعة اللبنانية صار متقدما جدا". وقال: "أنا جاد في اجراء الانتخابات الطالبية لهذا العام، وقد عرضتها امس في اجتماع مجلس الجامعة، وكلفت لجنة لمتابعة تفاصيلها مع اللجنة التي كلفها رئيس الجامعة منذ ثلاث سنوات. مستوى الجامعة يسير بخطى ثابتة وناجحة وهذا طبعا مرهون بمستوى الاستاذ الجامعي واشياء يجب ان تقدمها الحكوكة، ولكن الحكومات ترفض تقديم حاجات الجامعة من ابنية وغيرها من الأمور الضرورية لتقدم الجامعة. ومجمع الحدث هو من أكبر المجمعات الجامعية في الشرق الاوسط، ويزداد فيه التنوع من مختلف اطياف الوطن، وانا حريص على هذا التنوع. وللاسف ان السياسيين لم يقدموا لنا الا الانقسامات والصراعات والدين العام، فحرام على هذا الشعب الذي اعطى كبار العلماء ان يبقى راضخا لهذا القدر". وأكد أن "ما نقوم به في الجامعة من شأنه تغيير أمور كثيرة في لبنان، حيث نحرص على التنوع من خلال الانتخابات على قاعدة النسبية، مما يحفظ حق التمثيل للجميع، ولأجل ذلك نريد جوا آمنا في جامعتنا حتى نستطيع أن نعلم بشكل صحيح، فنحن من أكثر الجامعات انضباطا في التدريس والحضور اليومي. ونحن مع وحدة الجامعة عبر بناء كليات موحدة في المناطق اللبنانية ببناء كلية موحدة للهندسة مثلا في الشمال، وهكذا كل الاختصاصات الاخرى، مما يبعدنا عن التطييف ويقربنا من وطنيتنا". وأشار الى أن "كلية الآداب هي إرث كبير، وهي كلية مهمة جدا، فالمدارس تحتاج الى مواد الآداب والاتجاه الى ربط العلوم الانسانية بالعلوم التطبيقة، واليوم عندنا مركز اللغات والترجمة حيث نتبادل الاساتذة مع جامعات من مختلف دول العالم وخصوصا مع الصين، وعندنا أساتذة صينيون، كما نرسل لهم اساتذة من عندنا، والكلية تضم اليوم 17600 طالب حتى الآن في هذا العام". وفي الختام كان حوار بين السيد حسين والاساتذة والطلاب  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع