افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم الجمعة الواقع في 26 شباط 2016 | الشرق:الاتصالات لاحتواء التأزم تراوح... وسلام يربط استمرار الحكومة بالنفايات الحريري أمام العشائر: تصرفات "حزب الله" جنونية ومرفوضة كتبت صحيفة "الشرق" تقول: لم ترقَ جلسة مجلس الوزراء التي عقدت في السراي الحكومي، أمس، برئاسة الرئيس تمام سلام، وحضور الوزراء كافة، باستثناء الوزير المستقيل اشرف ريفي والوزراء بطرس حرب ونهاد المشنوق ومحمد المشنوق واستمرت لنحو أربع ساعات ولم ترق الى مستوى التحديات التي تواجه لبنان.. والى مستوى المطالب التي يتطلع اليها اللبنانيون، فكانت جلسة عادية جداً، وكأن لا شيء يجري من حول لبنان وفي داخله، وان لم تخل من بعض "تبادل الاتهامات على خلفية التوتر الناشىء مع المملكة العربية السعودية.." واصرار البعض على رفض "الاعتذار"، الذي لم يكن على جدول الأعمال، على خلفية "ان الاعتذار ليس على طاولة مجلس الوزراء، واذا أخطأ فريق، فليعتذر هذا الفريق.." على ما قال الوزير (الكتائبي) آلان الحكيم.. وذلك على الرغم من ان رئيس الحكومة كان لفت في مستهل الجلسة الى ان الوضع "حساس ودقيق" ومنبهاً الى ان "النتائج ستكون عكسية" ومشدداً على وجوب "تصحيح العلاقات مع السعودية ودول الخليج". الشمال ممسوك أمنياً وإذ تفاعلت يوم أمس، التسريبات الاعلامية عن احتمال حدوث خروقات أمنية واسعة في شمال لبنان، وتحديداً في منطقة وادي خالد، يرعاها (مسؤول سابق) فإن مصادر أمنية أكدت لـ"الشرق" ان الأجهزة الأمنية المختصة وقوى الجيش على أهبة الاستعداد لمواجهة أي خروقات من هذا النوع.. وان عين الأجهزة ساهرة وتتابع بدقة كل ما يقال ويحكى عن مثل هذه الخروقات والدوافع اليها والأهداف التي يراد منها.. هذا في وقت أفيد ليل أمس عن قيام الجيش اللبناني بقصف تحركات المسلحين في جرود عرسال بالمدفعية الثقيلة.. رهانات على عودة بري وإذ لم يطرأ جديد على خط الاستحقاقات الداهمة، وتحديداً الاستحقاق الرئاسي الذي تراجع الى الوراء ولم يعد على السنة كثيرين، فإن الأنظار تتجه الى يوم عودة الرئيس نبيه بري الى بيروت من زيارته الخارجية الى بلجيكا حيث من المتوقع ان يجري لقاءات مباشرة مع الرئيس سعد الحريري ورئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، وأخرى (بالواسطة) مع الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، بهدف "تنفيس الاحتقانات" الى أقصى حد ممكن والمتزايدة على خلفية المواقف الأخيرة للسيد نصر الله من السعودية، وسلوكيات وزير الخارجية جبران باسيل.. كما ولضمان بقاء الحوارات وللبحث في جلسة الثاني من آذار المقبل المخصصة لانتخاب رئيس للجمهورية.. الحريري: كلا لـ"حزب الله" وفي السياق، فقد حمل الرئيس سعد الحريري "حزب الله" مسؤولية تعطيل عملية الانتخابات الرئاسية.." وأشار خلال استقباله في "بيت الوسط" وفداً من "اتحاد أبناء العشائر العربية في لبنان" ان "حزب الله"، اليوم يتصرف "كدولة" ويقوم بما يقوم به من ممارسات وتدخلات عسكرية وأمنية في أكثر من دولة عربية. وهذا أمر جنوني ومرفوض لأنه سيعرض لبنان لأخطار هو بغنى عنها.." ومشدداً على ضرورة ان "نرفع عالياً ونقول للحزب "كلا"، لأن ما تقوم به يشكل تعدياً على سيادة لبنان..". وأكد ان "مشروعنا واضح، نريد الدولة فقط.. والدولة الآن من دون رئيس، وعندما يغيب الرئيس تتعطل الدولة وتنهار بالشكل الذي نعيشه اليوم". وكان الحريري التقى النائب عماد الحوت وسفير قطر في لبنان علي بن حمد المري، والسفير الفلسطيني اشرف دبور.. السفارة السعودية.. وتواصل المؤيدين إلى ذلك واذ تستمر الاتصالات والمتابعة، بشكل او بآخر، من أجل توفير ظروف ملائمة ومنتجة لزيارة رئيس الحكومة تمام سلام على رأس وفد وزاري الى السعودية وعدد من دول الخليج، تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء بوجوب تصحيح الخطأ.. فقد استمر ولليوم الثالث على التوالي توافد الوفود والشخصيات السياسية وغير السياسية الى مقر السفارة السعودية في بيروت، تعبيراً عن رفض أي اساءة للمملكة وقياداتها، كما وتعبيراً عن التضامن مع الدولة التي وقفت الى جانب لبنان في أصعب الظروف.. ومن أبرز الذين حضروا للتضامن وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس الذي قال بعد لقائه السفير السعودي علي عواض عسيري ان "ما يجري اليوم في السفارة هو تأكيد على ان لا أحد يمكن ان يفصلنا عن عروبتنا.. ونناشد السعودية ان تقوي تعاضدنا لنصمد.." ولفت الى ان البيان الذي صدر عن الحكومة هو بالاجماع ومن دون أي تحفظ، وهو خلاصة اتفاق بعد 8 ساعات من الجدل والنقاش. بدوره تحدث النائب عاطف مجدلاني بعد زيارته التضامنية، ولفت الى "ان من يعتبر ان اعلان التضامن فيه شيء من التذلل يكون إما مريضاً او صاحب نية سيئة ويريد قطع الطريق على امكانية اصلاح أخطائه..". كذلك زار السفارة النواب هنري حلو، فؤاد السعد، انطوان السعد، جمال جراح وجان اوغاسبيان.. العلماء: الاعتراف بالخطأ فضيلة من جهته فقد عقد مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان اجتماعا في دار الفتوى للعلماء وخطباء المساجد ولفت في بيان "ان الاساءة او التطاول على دول مجلس التعاون الخليجي.. هو تحريض ودعوة الى مزيد من الانقسام والشرذمة وينبغي تصحيح المسار وتوجيه الخطاب المعتدل المستقيم والابتعاد عن التشنج والعصبيات". داعياً الحكومة الى "حسم الجدل حول موقف لبنان الرسمي ومعالجة الأمر كي لا يسقط في مهب الصراعات الاقليمية فالاعتراف بالخطأ فضيلة والاعتذار منه والعودة عنه قوة". "حزب الله" وتهريب المخدرات وفي جديد محطات التأزم السعودي - اللبناني، لم تستبعد وزارة الداخلية السعودية أمس، وقوف "حزب الله" خلف عمليات تهريب المخدرات الى المملكة، مؤكدة ان "من استهدف السعودية بالمخدرات حالياً شريك أساسي في مؤامرة استهداف البلاد بالأعمال الارهابية.." سلام: استمرار الحكومة رهن النفايات وبالعودة الى جلسة مجلس الوزراء، فقد استهل الرئيس سلام الجلسة بالحديث عن الاجراءات التي اتخذتها السعودية ودول الخليج.. مؤكداً "بذل جهوده من أجل تصحيح العلاقات مع دول الخليج، متمنيا على الوزراء مراعاة الاجماع العربي"، "لأن الوضع حساس ودقيق ويسعى في كل الاتجاهات من أجل تجاوز التوتر مع السعودية" ولفت الى تقدم حصل في ملف النفايات، آملاً ان تصل اللجنة المكلفة البحث في الملف الى نتيجة خلال أيام، لأن استمرار الحكومة مرهون به.. لأن الفشل في معالجته يعني ان الحكومة فاشلة ولا جدوى من بقائها.. وخلصت الجلسة، بعد مداخلات ونقاشات متواضعة السقف الى جملة قرارات من أبرزها "الموافقة على مشاريع مراسيم لنقل اعتمادات من احتياطي الموازنة الى موازنة بعض الوزارات لاستكمال تنفيذ بعض المشاريع". ... أخطأنا... لم نخطيء وقبيل انعقاد الجلسة فقد انقسم كلام الوزراء بين "أخطأنا... لم نخطىء" وفي هذا قال وزير الاقتصاد (الكتائبي) آلان حكيم: "كفى هلعاً واستباقاً لخطوات الدول الخليجية وهذا الخوف يضر باقتصادنا.. نحن لم نخطىء حتى نعتذر من أحد..". بدوره قال وزير العمل سجعان قزي: "السعودية دولة صديقة وأخت قدمت لنا المساعدات.. ولكن فلتأخذنا بحلمها..". وقال وزير الزراعة حسين الحاج حسن: "لا أعرف المعادلة المطروحة إما الاعتذار عن خطأ لم يحصل او العقاب الجماعي للحلفاء في لبنان قبل الخصوم.. ما هذه المعادلة العظيمة؟ أتمنى ان يجاوبني أحد..". جريج: الاستقالة لا تقدم ولا تؤخر من جهته قال وزير الاعلام رمزي جريج أنه "لا يمكن لأحد تعيين وزير بديل عن وزير العدل أشرف ريفي لأنها من الصلاحيات الوثيقة برئيس الجمهورية..". وكان الوزير جريج أعلن في حديث اذاعي "ان زيارة رئيس الحكومة للسعودية سيمهد لها باتصالات ويجب ان تكون تتويجاً وتكريساً لحلول ترضي السعودية".. وإذ أكد ان استقالة الحكومة "لا تقدم ولا تؤخر.." فقد أكد ان "هناك عجزاً داخل الحكومة عن حل الملفات الحياتية، وفي طليعتها ملف النفايات..". بدنا نحاسب أمام التفتيش المركزي على خط آخر، وبالتوازي مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء المخصصة أصلاً لبحث ملف النفايات.. فقد صعّد ناشطو "بدنا نحاسب" من تحركهم، ونفذوا اعتصاماً أمام مبنى "هيئة التفتيش المركزي" بهدف الضغط لانعقاد الهيئة وملاحقة رئيسها الذي لم يدع الى عقد جلسة منذ عام، مطالبين المحافظة على المال العام.. وحاول عدد من ناشطي الحملة الدخول الى المبنى لمراجعة قلم الهيئة بالطلبات الرسمية، التي تقدم بها محامو الحملة حول مراجعتهم لقضايا فساد عدة ومعرفة تواريخ تحويل هذه الطلبات، ولكنهم منعوا من الدخول من قبل القوى الأمنية، فحصل اشكال وتدافع أدى الى حالات اغماء بين الناشطين..      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع