افتتاحية صحيفة "الشرق" لـ يوم السبت في 27 شباط 2016 | الشرق : لا موعد لزيارة سلام... والسعودية تتابع اجراءاتها ضد "حزب الله" الحريري: سأبقى... واذا سافرت فلن أغيب طويلا كتبت صحيفة "الشرق " تقول : بقيت تداعيات الأزمة مع المملكة العربية السعودية والعديد من دول الخليج، تحط بثقلها وتداعياتها على الوضع في لبنان.. ولا يظهر في المعطيات المتوافرة ما يؤشر، من قريب او من بعيد، الى انحسار هذه الأزمة، و"حزب الله" وحلفاؤه متمسكون بمواقفهم، والاستحقاقات الداخلية تتراكم وتتسع دائرة تداعياتها السلبية لتطاول الجميع من دون استثناء، وقد صنفت السعودية يوم أمس، اربع شركات وثلاثة أشخاص "كارهابيين لارتباطهم بـ"حزب الله". هذا في وقت أعلن السفير السعودي في بيروت علي عواض عسيري نافياً علمه بأي قرارات واجراءات بحق لبنانيين.. هذا في وقت كان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة يضخ مواقف الطمأنينة على وضع الليرة اللبنانية، مشدداً على ان البنك المركزي والبنوك التجارية يملكون الأدوات اللازمة لحماية استقرار الليرة.." لافتاً الى ان "لا السعودية، ولا دول الخليج الأخرى أجرت اتصالات بشأن ودائع البنك المركزي.." ومشيراً الى ان "الأرقام التي تضمنتها تقارير اعلامية عن الودائع السعودية في البنك المركزي مبالغ فيها بدرجة كبيرة.. آملاً في ان "نستعيد العلاقات الطبيعية مع السعودية". كل ذلك، في وقت لم تؤد فيه حركة الاتصالات التي يقوم بها رئيس الحكومة تمام سلام ورسالته الى خادم الحرمين الشريفين الى تحديد موعد الزيارة الى الرياض او أقله الى رأب الصدع او وقف "عاصفة الاجراءات" على نحو ما حصل أمس.. لا ضمانات بانعقاد جلسة 2 آذار وإذ غابت مواقف "حزب الله" عن الوضع الداخلي وتسمرت عند الانتخابات الايرانية يوم أمس، وبعد التحذيرات البالغة الخطورة التي أطلقها وزير الداخلية نهاد المشنوق ليل أول من أمس في برناج "كلام الناس" منبهاً من "الذهاب الى مواجهات كبرى". فلم يسجل يوم أمس أي جديد يذكر.. والكل بانتظار عودة الرئيس نبيه بري من بروكسل، الذي أكد "ان الحوار ضمانة وحدة لبنان" محدداً يوم الاربعاء في 2 آذار المقبل موعداً لانتخاب رئيس للجمهورية.. من دون أي ضمانات تذكر بأن الجلسة الموعودة ستكون خلاف سابقاتها، والهوّة والقراءات المتباينة تتسع بين الافرقاء المعنيين كافة. وذلك على الرغم من الاشارة اللافتة للرئيس بري (أول من أمس) بقوله "أصبحنا أقرب من أي وقت من انجاز الاستحقاق..". وفي هذا، نقل عن "مصادر نيابية" في "تيار المستقبل" ان الاجتماع الذي عقد (أول من أمس) في وزارة المال، يدرج في خانة اللقاءات الدورية التي يعقدها "التيار" مع قوى سياسية عدة لتنسيق المواقف والتشاور في شأن جلسات انتخاب رئيس الجمهورية، من دون الوصول الى نتائج ملموسة.." وأوضحت ان "جلسة 2 آذار ستشبه ما سبقها لأن الفراغ هو المرشح الأساسي والوحيد لـ"حزب الله"، لكنها ستختلف، من حيث الشكل، عن غيرها من الجلسات إذ سيشارك فيها الرئيس سعد الحريري، على ان يغادر بعدها لبنان ثم يعود بعد انجاز بعض الاتصالات والأعمال في الخارج. الحريري: اذا سافرت لن أغيب طويلاً وقد أكد الرئيس الحريري، بعد ادائه صلاة الجمعة في مسجد الامام علي في الطريق الجديدة في حضور مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان ونواب وشخصيات وعلماء "بأننا نمر بمرحلة صعبة جداً، لكننا لسنا ضعفاء، نحن أقوياء وصابرون ونعرف طريقنا والى أين سنصل.. وقضيتنا ان نرى هذا البلد يعيش فيه المسلمون والمسيحيون تحت سقف الدولة، وسنكمل المشوار (...) لأننا لا نريد ان يحدث أي سوء لهذا البلد، لاسيما واننا نرى جميعاً ما يحدث حولنا.. لقد حمينا لبنان وسنستمر في حمايته، وعدت الى لبنان وسأبقى معكم، واذا سافرت فلن أغيب طويلاً". وكان خطيب الجمعة الشيخ زكريا غندور شدد في خطبته على ان "الاسلام لا يميز بين فريق وآخر بحسب قوميته او قبيلته او عشائريته، بل بحسب التزامه". عسيري: كيف نحافظ على أفضل العلاقات؟ إلى ذلك، وإذ توقفت أمس الزيارات التضامنية الى السفارة السعودية في بيروت فقد لفتت مصادر متابعة الى غياب "التيار الوطني الحر" عن هذه الزيارة، لافتة الى ان ذلك قد يترك انعكاسات سلبية على الوفد الحكومي المقرر ان يرافق الرئيس سلام في زيارته الى السعودية (ان جرت) مع تساؤلات عما اذا كانت ستشمل وزير الخارجية جبران باسيل؟! وفي السياق فقد أعرب السفير السعودي علي عواض عسيري عن تقديره "لكل مشاعر الاخوان في لبنان متضامنين مع السفارة والمملكة". لافتاً في حديث متلفز الى "ان هناك خطأين متتالين في محفلين عربيين تجاه المملكة، نتمنى ان يعالجا في حكمة وشجاعة.." سائلاً "كيف نستطيع كمسؤولين وديبلوماسيين ان نحافظ على أفضل العلاقات التي تميزت بها السعودية ولبنان في عالمنا العربي". ورداً على سؤال عن موقف الوزير جبران باسيل، وأنه كان منسقاً بالكامل مع الرئيس سلام قال عسيري: "لن أدخل في تفاصيل بين مسؤولين لبنانيين.. أتكلم بشكل عمومي والصورة لم تكن واضحة بالنسبة الى الموقف ولماذا اتخذ؟.. وأنا هنا أسعى الى أفضل العلاقات والمحافظة عليها. ونفى عسيري ان تكون "لدينا أي توجيهات عن وقف رحلات الخطوط الجوية السعودية.. ونأمل في ألاَّ تتوقف..". فرعون: خيوط العاصفة تقترب وفي المواقف، نبه وزير السياحة ميشال فرعون من ان "خيوط العاصفة تكاد تصل الى لبنان، على رغم ان هناك اتفاقاً أمنياً للحفاظ على الاستقرار، لاسيما في ظل الأزمة الرئاسية والديبلوماسية..". واعتبر بعد زيارته رئيس "القوات" سمير جعجع في معراب مع وفد من المجلس الأعلى للروم الكاثوليك أنه "لا يمكن تحميل المسيحيين مسؤولية الفراغ الرئاسي ولو ان لهم دوراً كبيراً في المساهمة في انتخاب رئيس جديد للبلاد، باعتبار ان الفراغ له انعكاسات سلبية على المستويات كافة وصولاً حتى الى الدستور والاستقرار في شكل عام..". "لقاء الجمهورية": للاعتصام في البرلمان من جانبه، طالب "لقاء الجمهورية" بعد اجتماعه الدوري أمس برئاسة الرئيس ميشال سليمان نواب الأمة "الاعتصام في المجلس النيابي، وعدم السماحة لجلسة الثاني من آذار ان تمر كسابقاتها..". مشدداً على "ضرورة عدم الاستنساب في تفسير الدستور وحسم مسألة النصاب والتأكيد على الزامية حضور النواب الى البرلمان لتأدية واجبهم الوطني والدستوري..". واعتبر ان "الامعان في تعطيل جلسات انتخاب الرئيس من "عظائم الأمور" ويضع الجمهورية في وضع خطير للغاية..". وفدان "قواتي" واشتراكي في الرابية في مجال العلاقات بين "القوات" و"التيار الحر"، فقد التقى النائب (العماد السابق) ميشال عون في الرابية أمس، وفداً من "القوات".. وبعد اللقاء أكد النائبان فادي كرم وابراهيم كنعان "اننا سنذهب أبعد من الرئاسة والاستحقاقات الموسمية.. فنحن ذاهبون الى بناء دولة ومشروعنا عابر للاصطفافات". وكان عون التقى وفداً من الحزب التقدمي الاشتراكي، حاملاً رسالة من النائب وليد جنبلاط "مفادها البحث في تمتين المصالحات الداخلية"، على ما قال مفوض الاعلام في الحزب مؤكداً "الاصرار على أهمية الاسراع في انجاز الاستحقاق الرئاسي واعادة انتظام المؤسسات..". العسكريون المخطوفون الى الواجهة على خط آخر، وفي وقت تواصل حملات الحراك الشعبي اعتصامها أمام مركز التفتيش المركزي احتجاجاً على عدم انعقاد هيئة التفتيش لأكثر من عام فقد عادت قضية من تبقى من العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى "داعش" و"النصرة" في جرود عرسال الى الواجهة من جديد، حيث نفذ الأهالي اعتصاماً عند المدخل الداخلي لكازينو لبنان.. ولم يستبعد هؤلاء أي "خطوات تصعيدية جديدة في مرافق سياحية متعددة بهدف ايصال صوتهم.. لافتين الى ان "تحركاتنا لن تبقى سلمية، كما السابق.." مطالبين باعطاء الصلاحية الكاملة للمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم للتحرك "لأن لنا ملء الثقة به.." داعين "خلية الأزمة" الى الاجتماع بهم في ساحة رياض الصلح..      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع