كنعان بعد اجتماع لجنة المال: موضوع النفايات ليس سياسيا بل وطني صحي. | عقدت لجنة المال والموازنة النيابية جلسة، في الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم، في المجلس النيابي برئاسة رئيس اللجنة النائب ابراهيم كنعان وحضور وزير البيئة محمد المشنوق ومقرر اللجنة النائب فادي الهبر والنواب: انطوان زهرا، حكمت ديب، وليد خوري، ناجي غاريوس، فادي الاعور، سامي الجميل، هنري حلو، احمد فتفت، كاظم الخير، عباس هاشم، عاطف مجدلاني. كما حضر المدير العام للواردات والمجالس المحلية عمر حمزة، مستشارا وزير البيئة منال مسلم وغسان صياح، مدير مكتب وزير العمل بديع طبارة، مهندس مجلس الانماء والاعمار بسام فرحات، رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر، رئيس مصلحة الصندوق البلدي المستقل نورما نصير، المدير العام للمالية آلان بيفاني. واستمعت اللجنة الى شرح من وزير البيئة ومن وزارتي المالية والداخلية ومن مجلس الانماء والاعمار حول ازمة النفايات، خصوصا لجهة تفاصيل الكلفة المطروحة "الواردات وآليات الانفاق". بعد الجلسة عقد رئيس اللجنة النائب ابراهيم كنعان مؤتمرا صحافيا شاركه فيه النائب سامي الجميل الذي حضر الجلسة من خارج عضويته. كما حضر المؤتمر مقرر اللجنة النائب فادي الهبر. بداية قال كنعان: "اجتمعت لجنة المال والموازنة النيابية وعلى جدول اعمالها اليوم الاستماع الى الوزارات المعنية في مسألة النفايات وكذلك للاستماع الى المسؤولين من الادارات المعنية وتحديدا المالية والداخلية والبلديات والبيئة ومجلس الانماء، وجميعنا يعرف مدى خطورة ازمة النفايات وضررها الذي اصاب الجميع، ونحن من واجبنا كلجنة مال ان نطلع ونستمع ونخرج بتوصيات حول الوضع المالي لكل هذا الملف وكيف تدرج الى ان وصل الى ما وصل اليه، وتحديدا بدءا من العقد الاساسي والذي هو عقد سوكلين ومدته ومضمونه وشروطه التي اوصلتنا الى ما وصلنا اليه. وما هي شروطه الحالية؟ وماذا تنفذ من هذه الشروط والاكلاف؟ الخ. كل هذه الاسئلة طرحت اليوم. وما توصلنا اليه في هذه الجلسة هو ان هناك الكثير من المعلومات لم تكن اليوم متوافرة امامنا بشكل دقيق واستطعنا الحصول على جدول من وزارة المالية مصدره مجلس الانماء والاعمار والذي حدد الاكلاف السنوية وكيف كانت تتدرج صعودا منذ بداية هذه الازمة او حتى قبل، اي منذ بداية التلزيم الى اليوم، واذا اختصرنا هذا الامر نقول مثلا انه في العام 2013 كنا نتحدث عن مبلغ وصل الى 170 مليون دولار للكنس والجمع والمعالجة والفرز الخ.. لكن تبين ايضا لنا من النقاش ان لا معالجة لهذا الملف". اضاف: "عندما دخلنا بدفتر الشروط وبنوده، وما اذا كان متطابقا لقرارات مجلس الوزراء، ايضا كان هناك اسئلة من الزملاء النواب وتحديدا من النائب سامي الجميل الذي طرح عدة اسئلة، وخصوصا لماذا لم يكن دفتر الشروط واضحا بشروطه الظاهرة في مجلس الوزراء. ومثلا من البنود الاساسية "الدولة تتعهد هي المواقع للشركات الخاصة والتي كان يفترض ان تتولى هي مسألة المناقصة فلم يكن هذا البند واردا في حال تعذر على الشركات التي تؤمنه هي ولم يكن واردا في دفتر الشروط وحصل نقاش حول هذه المسألة وفي المحصلة النهائية توصلنا الى، اولا: الاطلاع على كامل العقود بدءا من ما قبل العام 1997 والتي كانت عبارة عن كنس وجمع ومعالجة نفايات بيروت الكبرى، ومن ثم كبرت القصة، وبعد العام 97 و98 وسوكلين ومجموعتها الى اليوم كيف تدرجت وما هي التقارير التي كان الاستشاري يتقاضى مبالغ معينة لكي يراقب. فماذا كان يراقب؟ واين الرقابة على المعالجة طالما لم يكن هناك من معالجة؟ وبين مزدوجين كان هنالك مبالغ يتقاضاها هذا الاستشاري المراقب تصل الى خمسة ملايين دولار سنويا ومؤخرا مع الاضافات التي اعطيت لهذا الاستشاري؟ وسنستمع الى كل الاجوبة على هذه الاسئلة في جلسة الثلاثاء المقبل". وتابع: "كان هدف الجلسة اليوم ان نصل الى الحلول المطروحة اليوم. وما هي هذه الحلول المطروحة. فالناس يهمها ان تعرف كل التفاصيل في العقود السابقة لانه اذا لم تعرف اين هي الثغرات ولم نستطع كمجلس نيابي وكمراقبة نيابية ان نضع الاصبع على الجرح ونقول تحديدا هذه هي الثغرات وهذه هي المخالفات وهذا ما هو المطلوب تصحيحه، اذا لم نحقق ذلك فلن نصل الى نتيجة وستبقى الناس تصرخ والنواب يسألون وليس هناك من حلول مطروحة والكتل النيابية الموجودة في المجلس النيابي تتحمل المسؤولية كاملة للوصول معنا الى حل، واليوم يتحدثون عن ترحيل النفايات، فما هي ظروفه. وشروطه. ولماذا توقف ولماذا كل هذا الارباك بالتلزيمات ولماذا هذه الاسعار المرتفعة؟". واردف: "كل هذه الاسئلة طرحت في الجلسة وقدمت اسئلة عديدة لبعض المناقصات التي قدمت؟ وما هي اسعارها والتي كانت اقل بكثير من السعر الذي وضعته الشركة المتلزمة؟ فلماذا لم يتم السير بهذه الحلول التي طرحت سابقا والتي كانت اقل بكثير من المطروح اليوم، كل هذا الملف سنتابعه بشكل منهجي جدا وليس بفوضى في الجلسة المقبلة الثلاثاء القادم، ونحن ذاهبون تدريجيا لوضع المرحلة السابقة كلها، وبكل تفاصيلها ولن ادخل بكل الاقتراحات والتفاصيل ونحن نفكر في عدة اقتراحات لكي نضع حدا لهذا الملف ولهذا التمادي المؤسف، حتى ينتقل ويعمم ربما على سائر الصفقات والمناقصات التي تحصل في الدولة، لكي نكون اكثر شفافية، واكثر مطابقة للقانون لكي لا نقول مطابقة للشروط لان هذه العبارة اصبحت من اختصاص الوزير وائل ابو فاعور". وقال كنعان: "نحن نطمح لعدة اجتماعات لمعالجة كامل هذا الملف وفي نهاية هذه الاجتماعات سيصدر عنها خلاصة علمية وسريعة التنفيذ. وستكون امام جلسة الثلاثاء المقبل الردود على الاسئلة التي طرحناها، من مجلس الانماء والاعمار وسنقوم بدعوة اللجنة الوزارية التي شكلت لمعالجة ملف النفايات وحتى اللجنة الثانية التي شكلت لهذا الغرض كما عرضنا، فهناك لجنة كلفت بمسألة الترحيل، وبحسب ما قيل لنا ان هناك لجنة انسحب منها وزير البيئة محمد المشنوق كانت مكلفة بمعالجة موضوع النفايات برمته". وختم: "من هنا اطلب من الوزراء المعنيين في الحكومة ان يحضروا جلسة الثلاثاء المقبل لمتابعة النقاش الجدي والموضوعي بهذا الملف ولا احد يرصد احدا على الكوع، فالموضوع ليس بالسياسي انما هو موضوع وطني بيئي صحي حياتي، وبكل ما للكلمة من معنى ولكن ايضا له شق اصلاحي لان هذا الفساد الذي شاهدناه في هذا الموضوع وباعتراف الجميع يفترض ان يقف عند حده، خصوصا في مسألة حيوية وحياتية وتتعلق بصحة ابنائنا ومجتمعنا ولا احد يسلم منه، وسنتابعها وموعدنا الثلاثاء المقبل وسأترك الكلام للنائب سامي الجميل". من جهته، قال الجميل: كما وعدنا اللبنانيين فاننا لن نترك اي اطار للمحاسبة والضغط باتجاه محاسبة المسؤولين عن الاخطاء والفساد والهدر في ملف النفايات من جهة، ومن جهة ثانية تحقيق الاهداف والخروج من الازمة الكارثية التي نحن فيها". وشكر الجميل كنعان على دعوته لحضور الجلسة، معتبرا ان "هذا الامر يشكل بابا للمجلس النيابي لكي يلعب دوره"، وقال: "هذا الاجتماع هو بالنسبة لنا مقدمة، ولقد حاولنا وضع كل معطياتنا بتصرف رئيس اللجنة والزملاء النواب من اجل توضيح ملابسات هذا الموضوع، واين حصل هدر وفساد". اضاف: "حصلنا على ارقام وزارة المالية من قبل مدير عام المالية، وهي ورقة مفصلية واضحة وضوح الشمس، تشير الى ان مجموع ما تم دفعه من قبل الدولة اللبنانية بملف النفايات هو مليار و981 مليون دولار منذ العام 1996 الى 2013. واشار الى انه في العام 2013 فقط دفعت الدولة 181 مليون دولار، وهذا المبلغ مقسم على 3 اكلاف اساسية هي الجمع والطمر والمعالجة على الشكل التالي: 59 مليونا للجمع والكنس، 56 مليونا للطمر و55 للمعالجة، اضافة الى مليوني دولار لموضوع الاشراف على هذا العمل". وتابع: "اما الكلفة الاجمالية وهي مليار و981 مليونا، فـ716 مليونا منها مخصص للجمع والكنس، و575 مليونا للطمر، و608 ملايين للمعالجة. لكن خلال كل السنوات كانت الشركة المشغلة تطمر اكثر من 85% من النفايات، اي ان ثلث الاكلاف (608 ملايين دولار، بمعدل 55 مليون دولار في السنة التي هي كلفة المعالجة) غير موجودة لانه لم تحصل اي معالجة." وكشف الجميل انه "حصل على ورقة اضافية سيضعها بتصرف الاعلام، تشير الى ان بحسب مجلس الانماء والاعمار فان نسبة معالجة النفايات عام 2010 كانت 4% فقط، وقد كلفتنا 60 مليون دولار سنويا، اي ان ثلث الكلفة التي ندفعها بموضوع النفايات تذهب هدرا". وقال: "لهذا السبب نطرح تشكيل لجنة تحقيق برلمانية في هذا الموضوع"، مذكرا "النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم بالدعوى التي تقدم بها حزب الكتائب لان المحاسبة يجب ان تكون برلمانية وقضائية وادارية، من قبل السلطة السياسية، لكل مسؤول عن الاشراف على عمل شركات معالجة النفايات وهي بشكل اساسي مجلس الانماء والاعمار". وشدد على انه "ستتم محاسبة من تسبب بدخول اللبنانيين الى المستشفيات مهما علا شأنه"، وقال: "من واجباتنا ان نذهب بهذا المجال الى النهاية الى حد المحاسبة النهائية، لان هذا الموضوع انساني وصحي يتعلق بمصير اللبنانيين ومن واجبنا كنواب ان نتعاون معا لتحقيق الاصلاح الحقيقي وان نرد للبنانيين صحتهم". وجدد الجميل التأكيد على ان "اللامركزية هي الحل"، مذكرا ان "الحكومة وعدت بتشكيل لجنة تواكب البلديات وتساعدها لتحضير نفسها لمعالجة هذه المشاكل، لكن هذا الامر لم يتحقق". واضاف: "كما نضغط على السلطة السياسية لتحرير اموال البلديات، التي تحولت اليوم الى الداخلية ولكن لم تصرف هذه الاموال حتى الساعة، سنكمل الضغط لتحرير هذه الاموال كي تقوم البلديات بعملها، كما سنضغط لكي ترفع الدولة النفايات من الشوارع وتضعها بأماكن نائية بشكل مؤقت، مثلا في السلسلة الشرقية التي هي خالية من السكن، وهذا الامر غير مكلف وليس بحاجة لقرار سياسي لا من السعودية او ايران او اي محاور، وبذلك نرفع الضرر عن اللبنانيين ونزيل الاوبئة والفيروسات من الطرقات والمباني في بيروت وجبل لبنان". وحذر رئيس الكتائب من انه "اذا لم ترفع النفايات قبل ارتفاع درجات الحرارة فنحن مقبلون على كارثة صحية تعيدنا الى العام 1915"، وقال: "على الحكومة رفع النفايات من بيروت وجبل لبنان اليوم قبل الغد ووضعها في اماكن نائية الى حين ايجاد الحلول واعطاء البلديات الاموال للقيام بعملها. أما إذا كانت الحكومة غير قادرة على القيام بهذا الامر، فبماذا يمكن ان تقوم؟". اسئلة واجوبة سئل الجميل: في موضوع القاضي ابراهيم تردد أن هناك ضغوطات سياسية يتعرض لها تمنعه من متابعة هذا الملف؟ اجاب الجميل: "يفترض ان يعالج هذا الموضوع المدعي العام التمييزي فاذا كان صحيحا هذا القول فهذا شيء خطر جدا، لان القاضي ابراهيم المدعي العام المالي ويعترف بالضغط السياسي الذي يمارس عليه لمنعه من القيام بواجبه، فهذا يضع علامة استفهام على كل السلطة القضائية وقدرتها على اعطاء الحق للبنانيين وهذا امر يفترض ان يعالجه رئيس مجلس القضاء الاعلى بالدرجة الاولى والنائب العام التمييزي". سئل كنعان: لماذا لم تتحرك النيابة العامة التمييزية؟ اجاب: "كما قال النائب سامي الجميل نحن كنواب قررنا الذهاب لاخر هذا الملف في "اطر المحاسبة" والموضوع ليس فقط موضوع محاسبة لان الهدف الاساسي هو الوصول الى حلول جذرية ودائمة لكل الملفات والتي تشبه ملف النفايات في تعقيدها والتي اصبح لنا سنوات لم نتحدث عنها لاننا حصرنا كلامنا في موضوع البلديات واموالها واقتطاع المبالغ الكبيرة منها والتي وصلت الى مليارات الدولارات من عائدات البلديات سواء اكان من عائدات الخليوي او من عائدات الصندوق البلدي المستقل، ونحن ذاهبون الى آخر الطريق في معالجة هذا الملف، والسلطة القضائية هي سلطة مستقلة ولكن نحن كمشرعين وكنواب وكتل مسؤولون عن طرح كل الحقائق وما حصل في جلسة اليوم، وما سمعنا عن تمويل وما رافق ذلك، وايضا المستندات التي قدمت من وزارة البيئة ومن عدة وزارات كونت ملفا كاملا وسيكون امامنا الثلاثاء والمقبل عقود والتي قيل الكثير عنها، علما ان العقود الاساسية هي في كيفية تطويرها وتدرجها والتقارير المتعلقة بها.. الخ". اضاف: "في نهاية الاجتماعات وما يمكن ان نتوصل اليه سيكون لدينا ملف كامل بالعقود وبالتقارير المالية والمناقصات والشروط وما تفرع عنها الخ. لانه من غير المقبول ان يكون النواب ومن بينهم محامون ومشرعون ومسؤولون ساكتين، وستوضع كل هذه الحقائق امامنا لنخرج بخلاصة وعندها لا يستطيع احد ان يتهرب من مسؤوليته، خصوصا وانه من غير المقبول ابقاء هذه الازمة الكارثية على وضعها، صحيح نحن لا نتدخل بالقضاء، وانما سنرفع الصوت عاليا لان هذه المسألة برأيي ان حلها ليس فقط بالشارع، علما ان الشارع شكل ضغطا لا بأس به، لكن الحل الفعلي بهذه المنهجية التي اعتمدناها اليوم فاذا لم يكن الحل في المؤسسات بشكل واضح ومع الحقائق الكاملة حول كل المسؤوليات فلن نصل الى نتيجة ونحن بدأنا وسنكمل بالتعاون مع بعضنا البعض ومع الجميع لان المسألة وطنية وتشكل كارثة ونعرف حجم الاخطار والامراض في المستشفيات ولا يخلو بيت من ضرره والمستشفيات تكاد لا تستوعب المرضى لكثرتهم، وهناك جرس انذار انطلق، فاذا لم يستطع المجلس النيابي قرع هذا الجرس فمن سيقرعه". سئل كنعان: هل ستتم محاسبة الشركات التي التزمت ومدد لها وتاليا هل سنذهب الى مرحلة اللامركزية في موضوع النفايات؟ اجاب كنعان: "هذا الامور سنناقشها في الجلسة المقبلة مع كل الحلول المطروحة". وهنا اضاف الجميل الى ما قاله كنعان قائلا: "ان من تسبب بدخول الناس الى المستشفيات لن نسكت عنه وسنحاسبه كائنا من كان ومهما علا شأنه وسنحاسب كل مسؤول اوصلنا الى هذه المرحلة الكارثية، سنبقى وراءه الى النهاية، لان الموضوع ليس بالسياسي وانما شأن انساني حياتي ويتعلق بصحة ومصير وحياة جميع اللبنانيين ومن واجبنا كنواب ان نتعاون جميعا لكي نحقق الاصلاح الحقيقي ونرفع الكابوس عن اللبنانيين". وعن الحلول الاخرى اذا الغي موضوع الترحيل قال الجميل: "ليس امامنا سوى اللامركزية الادارية لمعالجة ذلك، ولكن ما وعدنا به من قبل مجلس الوزراء وهو تشكيل لجنة تنسيق مع البلديات ومساعدتها لكي تحضر نفسها لكي تعالج هذه المشاكل، لكن حتى الان لم يتحقق هذا الامر وهذا ما نطالب به في مجلس الوزراء". وقيل للجميل: اصبح هم الناس فقط معالجة هذا الملف؟. اجاب: "نحن نعمل على خطين في نفس الوقت فكما نضغط على السلطة السياسية لكي تحرر اموال البلديات، عرفنا الان انه تحول من وزارة المالية الى وزارة الداخلية والبلديات، جزء من هذا المبلغ لمعالجة هذا الملف وحتى ان هذا المبلغ احيل مجتزأ ولهذا السبب نحن نكمل بنفس الضغط لتحرير الاموال العائدة للبلديات بكاملها لكي تستطيع البلديات القيام بعملها وتضغط على الدولة لكي ترفع النفايات من الشوارع وتجمعها في اماكن ثانية وهذه لا تكلف شيئا ولا تحتاج الى قرار سياسي ولا تدخل خارجي لا من السعودية ولا من ايران فقط ترفع النفايات عن الطرقات ونضعها في مناطق وعلى سبيل المثال يمكن وضعها على السلسلة الشرقية التي تخلو من السكن وبشكل مؤقت لرفع الضرر عن الناس لان هناك مشكلة صحية يفترض الاسراع بازالة الاوبئة والبكتيريا والفيروسات من على الطرقات وجوانب الابنية حتى تتنفس الناس لاننا قادمون الى فصل الحر فاذا لم ترفع النفايات قبل ان ترتفع درجة الحرارة نحن واصلون الى كارثة صحية تعيدنا الى ما قبل العام 1915، من هنا نطالب الحكومة وبسرعة ان ترفع النفايات من بيروت وجبل لبنان اليوم قبل الغد لنقلها الى اماكن نائية حتى تصل الى الحلول الكاملة وبالتالي تكون اعطت البلديات كامل اموالها لكي تتمكن من القيام بواجبها ومعالجة نفاياتها فاذا لم تستطيع الحكومة ان تقوم على الاقل بهذا الواجب، فماذا نعمل". وهل ستسحب العقود من مجلس الانماء والاعمار بعد فشله في معالجة هذا الملف؟. اجاب كنعان: "اولا حول السؤال السابق بأن الناس اصبح همها رفع النفايات وليس المحاسبة. نحن نعرف انه يجب ان يكون هناك ضغط وتحديد للمسؤوليات وهذا هو واجب مجلس النواب لان دوره المحاسبة والمراقبة واظهار الحقائق والضغط باتجاه المحاسبة لكي تحصل، لان المحاسبة تكون للقضاء، ولكن نأمل ان تكون هناك حلول، فاذا بقيت هذه الادارة وعرفت انه في النهاية ستعطى براءة ذمة فكأننا لم نعمل شيئا، وبالتالي تكون هذه صورة السياسة فينهوا الموضوع ويعيدونه الى نقطة الصفر ويخرجون بحل كحل ترحيل النفايات وسنبقى نعيش بنفس الدوامة". اضاف: "يفترض لهذه الدائرة التي وضعوا اللبنانيين فيها منذ سنوات ان تنكسر ولا تنكسر الا بارادة من الجميع، ولذلك انا ادعو الجميع كرئيس للجنة المال والموازنة، لان الموضوع ليس سياسيا ونحن اليوم على هذا المنبر من عدة احزاب قد لا نتفق بالسياسة ولسنا من موقع واحد، ولكن نحن في موقع واحد بالمسألة الوطنية وبالمصلحة العامة، وادعو كل الكتل ان تضع يدها بيدنا، وخصوصا وان هذه اللجنة ممثلة لكل الكتل ونكمل ما بدأناه اليوم من منهجية علمية اذ لا يجوز ترك هذه القصة تكمل على حياتنا وحياة اولادنا فالضرر يصيب الجميع، ونحن مصرون على اكمال هذا الموضوع حتى النهاية ولكن وحدنا لا نستطيع ان ننجزه لان الامر يحتاج الى تعاون الجميع من سياسيين واعلاميين ومجتمع مدني ونأمل ان نكمل معا حتى النهاية الايجابية".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع