التأثير المدني عقد لقاء مع الفاعليات الاقتصادية وكلمات دعت لانتخاب. | عقد "ملتقى التأثير المدني" لقاءه الثاني مساء اليوم، مع الفاعليات الاقتصادية في فندق "مونرو" في اطار المبادرة الوطنية والحوارات المفتوحة التي اطلقها، شارك فيها رؤساء غرف: التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان محمد شقير، طرابلس والشمال توفيق دبوسي، صيدا والجنوب محمد صالح ممثلا بنائبه المهندس عمر دندشلي، زحلة والبقاع إدمون جريصاتي ممثلا بالمحامي توفيق رشيد الهندي، رئيس تجمع رجال الأعمال فؤاد زمكحل، رئيس جمعيةالصناعيين فادي الجميل، رئيس جمعية شركات الضمان ماكس زكار، بالإضافة إلى مراقبين من هيئات المجتمع المدني وأعضاء مجلس أمناء وإدارة "ملتقى التأثير المدني". ادار اللقاء الدكتور منير يحيى وإفتتح بالنشيد الوطني فكلمة لعضو مجلس أمناء وإدارة "ملتقى التأثير المدني" فيصل الخليل شكر فيها: "الفاعليات الإقتصادية الصامدة في تعلقها بلبنان، والمصممة على متابعة ريادتها المنتجة، على الرغم من الأزمات التي تعصف بوطننا الحبيب. ونحن على قناعة بأن صمودكم وتصميمكم، كفيل بالإبقاء على شعلة الأمل بالنمو والتنمية متوقدة مهما عصفت بها رياح عاتية لا علاقة لها بمصلحة لبنان الوطنية العليا". ثم تحدث شقير فقال: "الأولية اليوم لتدعيم هيكل الدولة، وذلك لن يكون الا بانتخاب رئيس للجمهورية وإعادة تشكيل المؤسسات الدستورية بتأليف حكومة جديدة واجراء انتخابات نيابية، وهنا تقع المسؤولية على الشعب الذي يجب عليه ان يعرف كيف يختار ممثليه في المجلس النيابي الذي تقع عليه مسؤولية التشريع والمراقبة والمحاسبة. كما ان كثرة المشكلات وكبر حجمها، يفترض وجود تعاون وثيق بين السلطة والمجتمع المدني في إطار ورشة وطنية شاملة لوضع رؤية متكاملة للنهوض بالبلد على كل المستويات. ونرى أيضا ان الشراكة بين القطاعين والعام والخاص ستشكل المرتكز الاساسي للنهوض بالاقتصاد، انطلاقا من مفاعيلها لجهة تخفيف الاعباء عن مالية الدولة وإعادة تطوير بناها التحتية والخدماتية وتقوية تنافسيتها. ومطلبنا الوحيد كقطاع خاص هو تحقيق الاستقرار الناجز". اضاف: "نحن كمجتمع مدني، ليس أمامنا سوى طريق وحيد، هو اعتماد الاساليب الديموقراطية التي يسمح بها الدستور اللبناني والقوانين المرعية الاجراء. معا لتكبير قوتنا الضاغطة لانجاز الاستحقاقات الدستورية وأولها انتخاب الرئيس". أما زمكحل فأشاد بمبادرة "ملتقى التأثير المدني"وأشار إلى أن الاستراتيجية تقضي التحقق من الأرقام والحقائق. يجب الإعتراف أن لبنان يمر بأصعب مراحل من تاريخه على كل المستويات السياسية والأمنية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية بالاستناد إلى تغير جذري ما يستدعي أن يواكبها لبنان بدقة وإلا سنخسر الرهان. في لبنان منذ أربع سنوات لبنان الإقتصاد يتراجع بأزمة طويلة المدى. نحن لم نعد بأزمة مفاجئة بل أمام أزمة حياة. البطالة في لبنان تتعاظم وبلغت 36%. الاستثمارات الخارجيةانخفضت بنسبة هائلة، فالمردود على الاستثمار في لبنان تراجع". وقال: "نحن في مواجهة أربعة حروب. كل الإشكاليات من الفراغ الرئاسي، إلى التعطيل الحكومي، إلى شلل المجلس النيابي يستدعي صدمة إيجابية وإلا نحن باتجاه أزمة متصاعدة، ولا بد من العودة إلى النقاش في الرؤية أكثر منه الأشخاص". من جهته، أشار الجميل إلى المشكلات التي يعاني منها لبنان على كل الصعد، مقترحا: "إطلاق رؤية إنقاذية متكاملة ضمن منظومة إقتصادية تتمحور حول حزمة تحفيزات جديدة للاقتصاد، وإقرار خطة إصلاح وتفعيل الإدارة، وتحصين الوضع الإجتماعي في القطاعين العام والخاص، والشراكة بين القطاعين العام والخاص، وإطلاق رؤية واضحة لإستثمار النفط والغازات". بدوره أشار دبوسي إلى أن "المناخ الإقتصادي الإجتماعي السائد يستدعي منا العمل مع السلطات والجهات المعنية والتعاون المتكامل مع مختلف هيئات المجتمع المدني للوصول الى الترجمة العملية لهذه الرؤية التي تنسجم مع السياق العام للتنمية والإصلاح على أساس القراءة الجديدة لتحديد مفهوم شامل للإنماء المتوازن في لبنان، إذ نعتبر أن هناك مفارقة تكمن في التفسير الشائع للانماء المتوازن الذي يجعله احيانا إنفاقا متوازنا بدلا من كونه إنماء متوازنا كما يحوله في بعض الحالات الى صيغ لتوزيع الخدمات والإنفاق على أساس مبدأ المحاصصة والذي يغلب فيه الطابع السياسي - الطائفي المناطقي بدلا من توجيهه لكي يصبح وسيلة للقدرات والتمكين الإقتصادي والتقدم الإجتماعي لكافة المناطق اللبنانية". واعتبر دندشلي أنه "بات واضحا أن السياسات الاقتصادية والأمنية والاجتماعية والبيئية، كما تمارس حاليا في لبنان، وفي ظل المستجدات الاقليمية والدولية، تحتاج الى إعادة نظر". أضاف: "هنا يأتي دور التشارك في التخطيط، لأن التحول من وضع إلى وضع دون تشارك وتخطيط من كافة قوى المجتمع يخلق مشاكل جديدة بدلا من حل المشاكل المشكو منها، أي أن القرار السياسي المصيري المناسب اقتصاديا وامنيا واجتماعيا وبيئيا ينبغي ان يستند الى الخبرة والمعرفة وأن يؤخذ بكل جرأة ومسؤولية"، مردفا "لاتخاذ مثل هذه القرارات يجب الانطلاق في نقاش وحوار مفتوح يشارك فيه المعنيون في المجتمع بدون استثناء، عندها يكون هذا الحوار وطنيا". بدوره اعتبر زكار أن "المشكلات الأساسية تتمثل بأن المؤسسات في لبنان معطلة، وإن قطاع التأمين هو أحد القطاعات الأساسية في لبنان، ولقد كانت تشريعاته متقدمة، لكنها اليوم باتت متقادمة، وتتشارك شركات الضمان قطاعا بحوالي 1.5 مليار دولار ولكن هذا يتسبب بمنافسة أحيانا غير صحية". ولفت الى "أهمية إنجاز قانون إنتخابات نيابية وبلدية، وإنعاش قطاع التأمين بتقديم تحفيزات لدمج الشركات أو توسيعها". واعتبر الهندي أن لبنان يعاني من " العبث الدائم بالاستحقاقات الدستورية وعدم الاستقرار التشريعي الذي ينعكس سلبا على اداء المؤسسات والادارات العامة، واستشراء الفساد والفضائح وكشفها على السنة المسؤولين من دون التحقيق فيها ولا محاسبة، وترك القطاع الخاص يعاني من المشاكل من دون دعم او توجيه من الوزارت المختصة". ودعا إلى "خفض سقف التجاذبات السياسية التي تلعب دور التوتير الامني في تأثيرها على الاقتصاد، وتحييد الاقتصاد والعملة الوطنية عن التجاذبات السياسية"، مقترحا "اليات للتحرك تبدأ بانتخاب رئيس بأسرع وقت، وتعزيز اجهزة الرقابة والتفتيش المركزي لمحاربة الفساد، تنشيط حركة السفراء والبعثات الخارجية للترويج الاقتصادي الاستثماري والسياحي والثقافي والاستشفائي والعقاري في لبنان".   بدوره قال يحيى: "إلتقينا اليوم في هذه الأمسية من كافة الهيئات والفعاليات الإقتصادية في الحلقة الثانية لمبادرة ملتقى التأثير المدني - الحوارات المفتوحة، والإنطلاقة مستمرة والحركة دائمة، وبوتيرة تصاعدية سنتلاقى والنقابات، الجامعات، الهيئات الطلابية، وسائل الإعلام، وكافة قطاعات المجتمع المدني، وستنمو من كل لقاء لجان متابعة وتنسيق، لتعود وتتلاقى جميعها في مؤتمر تصاغ فيه العناوين المجمع عليها وآليات عمل".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع