المجلس الشرعي الأعلى: لتعزيز العلاقات الاخوية العربية | عقد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى اجتماعه الدوري برئاسة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، ودرس الشؤون الإسلامية والوطنية والعربية. وأصدر بيانا تلاه عضو المجلس المستشار القاضي الشيخ محمد عساف، وأعلن فيه "اسف المجتمعين واستنكارهم لما شهدته العاصمة بيروت وبعض المناطق اللبنانية من مظاهر شاذة وتحريضية من قطع للطرقات وحرق للاطارات واطلاق شعارات وهتافات فتنوية، منافية للدين وللأخلاق وللقيم الوطنية، كادت ان تدخل البلد في إشعال فتنة لولا تدخل الجيش اللبناني والقوى الأمنية لإعادة الأمور إلى نصابها"، داعين إلى "الابتعاد عن كل ما من شأنه ان يؤدي إلى اهتزاز الأمن والسلم الأهلي والمحافظة على الوحدة الإسلامية والوطنية في لبنان". واعتبروا "ان الأزمة اللبنانية تزداد تعقيدا بسبب الفراغ الرئاسي والتداعيات السلبية الناتجة عما يحصل في دول الجوار العربي مع التأكيد بأن انتخاب رئيس للجمهورية هو ضرورة وطنية وواجب دستوري، املا ان تسفر الجلسة المقبلة عن انتخاب الرئيس العتيد بما يضع حدا للفراغ الدستوري الذي يشكل السبب الأساس للتعثر الحكومي وللتراجع الاقتصادي والاجتماعي وللاختلال في إدارة الشأن العام"، داعين النواب إلى "أداء واجبهم الدستوري بعد أن استنفذ حق المقاطعة كل أغراضه غير المجدية". واعرب المجتمعون عن "استيائهم لعدم التوصل حتى الآن إلى حل قضية النفايات المتراكمة في الشوارع التي تشكل خطرا على صحة المواطن وتنقل السموم والأمراض للانسان مما يتطلب من مجلس الوزراء حسم هذه القضية اليوم قبل الغد وقبل انتشار الأوبئة الفتاكة وتلوث البيئة الناتج عن تراكم النفايات" داعين الحكومة إلى "تفعيل عملها وتماسكها في ظل الظروف الدقيقة التي يمر بها لبنان، فالتلويح بالاعتكاف او الاستقالة من الحكومة قبيل انتخاب رئيس للجمهورية قد يؤدي إلى انهيار ما تبقى من بنية الدولة ويضر بالوطن والمواطن الذي يعاني من ضائقة معيشية واقتصادية متفاقمة". وشددوا على "ان الحوار بين اللبنانيين هو الأساس في تهدئة الأوضاع الداخلية للوصول إلى قواسم مشتركة ولو بالحد الأدنى الذي ينبغي ان يستمر مهما اختلفت الآراء حول القضايا اللبنانية والعربية والالتزام باتفاق الطائف ما يجنب لبنان الدخول في الخلافات والصراعات والمحاور الإقليمية والخارجية بصورة مباشرة وغير مباشرة". وتوقفوا باهتمام أمام الوقائع الأخيرة والتي برزت في "ضرورة تعزيز وتصحيح العلاقات الأخوية العربية وخاصة مع المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي ويدعونها إلى الاستمرار في احتضانها للبنان في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها في تاريخه وذلك لان التخلي عنه سيشكل آثارا سلبية عليه"، لافتين الى "ان لبنان هو من الأسرة العربية الواحدة التي يعتز بالانتماء اليها وواحدا منها ومع مملكة الخير ودول الخليج العربي لما تقوم به من أجل كل لبنان دون تمييز بين طائفة ومذهب، مسلمين ومسيحيين". واكد المجتمعون على "ثوابتهم الوطنية والعربية بالوقوف إلى جانب الإجماع العربي المشرف الذي يعتز ويفتخر به كل مواطن عربي الهوية والانتماء، فالجسد العربي واحد يتصدى للتحديات الداخلية والإقليمية والدولية، ومسؤولية محاولة إفساد العلاقة التاريخية بين لبنان والمملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي يتحملها من هو خارج الإجماع العربي، فلبنان هو عضو مؤسس وعامل في جامعة الدول العربية وملتزم بمواثيقها ولن يكون إلا مع المملكة العربية السعودية وسائر دول الخليج العربي واي إساءة بحقهم هي إساءة للبنان وللبنانيين".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع