علامة شارك في ملتقى اتحاد المستشفيات العربية في القاهرة | شارك نائب نقيب المستشفيات الدكتور فادي علامة في الملتقى السنوي السابع عشر لاتحاد المستشفيات العربية، الذي انعقد في القاهرة بين 2 و3 الحالي، برعاية وزير الصحة والسكان في مصر الدكتور أحمد عماد الدين راضي وبالتعاون مع وزارة الصحة، وجامعة الدول العربية وبمشاركة وفود من الدول العربية في مجال الصحة ووزراء الصحة العرب. وقد أدار الدكتور علامة طاولة النقاش التي شارك فيها وزير الصحة السعودي السابق الدكتور حمد المانع، ووزير الصحة المصري السابق البروفيسور عادل العدوي ووزير الصحة البحريني السابق الدكتور فيصل الهمر، وألقى كلمة اعتبر فيها ان "الشأن الصحي من أكثر الأمور أهمية في المجتمع، ومن هنا، علينا ان لا نتفاجأ في لجوء المجتمعات الى التركيز على موضوع التغطية الصحية الشاملة، وتبنيها كعنوان إجتماعي أساسي ومطلبي على كافة الصعد"، لافتا الى ان "المقولة الشائعة بأن التغطية الصحية الشاملة مكلفة ومن غير الممكن إعتمادها في الدول التي تعاني من أوضاع إقتصادية، أصبحت غير مقبولة من قبل العديد من أهل الأختصاص والخبراء في مجالي الصحة والإقتصاد". وأشار الى ان "هؤلاء اعتمدوا في تحاليلهم على المقومات الاتية: ان الاعتماد على خطة التغطية الصحية الشاملة المدروسة قد انتجت قوى عاملة معافية صحيا عبر برامج الوقاية والاكتشاف المبكر للأمراض. - ان التطبيق الصحيح لهكذا برامج قد اثمر زيادة في معدل الأعمار، وخفض من نسبة الوفيات عند الأطفال. واعتبر ان "هذه المعطيات تؤثر بشكل جذري وايجابي على مقومات الإقتصاد الوطني لدى الدول، حيث قد تكون التكلفة المادية عالية مع بداية تطبيق التغطية الشاملة ولكنها تعتبر بمثابة إستثمار طويل الأمد في بناء اقتصاد قوي، يدعم ويؤسس لعدالة إجتماعية بين طبقات المجتمع كافة. وقد اتى التقدم التكنولوجي والتواصل الاجتماعي الالكتروني ليسهلان عملية التغطية الصحية جغرافيا، وتقنيا، ولوجستيا، وبكلفة معقولة". ثم تحدثت رئيسة دائرة الرعاية الصحية الأولية ومديرة البرنامج الوطني للتحصين في وزارة الصحة العامة في لبنان الدكتورة رندة حمادة. وقد توصل المشاركون الى عدد من التوصيات هي: - ان المطلب الصحي هو حق لكل مواطن في اي مكان واي زمان وبدون اي تمييز. - لا يوجد حل شامل او وسيلة موحدة لتأمين الصحة في كل مكان وللجميع، بل لكل بلد ومجتمع خصوصيته وقدراته. - على كل برنامج للتغطية الصحية ان يحمل في طياته العلاج والوقاية معا. - الزامية الاستفادة من التقدم في عالم التكنولوجيا والبيانات الالكترونية لنشر التوعية والتوسع في خارطة التغطية الصحية ووسائل الوقاية. - من ابرز مقومات مشروع الصحة للجميع، إدارة رشيدة ونظام حوكمة شامل، وعنصر بشري كفوء، وخطة تمويلية مستدامة. - ضرورة اشراك القطاع الخاص في السياسات الداعية الى التغطية الصحية الشاملة. - ادراك الجميع، ولو بطريقة غير مباشرة أحيانا، العلاقة القوية بين القطاع الصحي السليم والاداء الاقتصادي القوي. فمع انتشار التغطية الصحية الشاملة، تقلصت مصادر التمويل المخصصة لوزارات الصحة العامة وتم تحويلها الى قطاعات انتاجية اخرى يساهم فيها المواطن المعافى بطريقة مباشرة حيث يتم دعم الاقتصاد الوطني وبالتالي المساهمة في عملية النمو.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع