بو صعب في عيد المعلم: التأزم عائق أمام إنصاف التربية والأفضل أن. | رعى وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب الاحتفال الذي نظمته رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي برئاسة عبدو خاطر، في حضور نواب وشخصيات تربوية وعسكرية وروحية واجتماعية، كما حضر نقيب المعلمين نعمة محفوض ومنسق اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة الأب بطرس عازار وجمع من الأساتذة. خاطر بعد النشيد الوطني عزفا وإنشادا من الفرقة الفيلهارمونية لقوى الأمن الداخلي برئاسة جوزف مراد، تحدث خاطر فقال: "إنه المعلم! من ينتج المجتمع الأرقى، والوطن الأمثل،لأنه جامع القيم والعامل بها، على رغم تقصير بعض من "أنتجهم" مسؤولين عن وطن, تنكروا له، وللقيم التي غرسها فيهم، هذا لأن نفوسهم لم تكن أرضا خصبة. أما في بلدنا فترى الغالبية الكبرى من مسؤولينا ونوابنا الكرام, أن التمديد لأنفسهم، وإقرار مشاريع قوانين مالية ترضي طموحاتهم, أهم وأجدى من إقرار سلسلة رتب ورواتب عادلة تسمح بانتعاش الاقتصاد، بحسب تقارير الخبراء الاقتصاديين المحليين والعالميين. فيما يرى مسؤولون آخرون: "أن التعليم قطاع غير منتج" فهل من عقل واع، ناضج، مسؤول، يرى هذه الرؤية، ويذهب هذا المذهب؟ أحقا يحب مسؤولون الكرام هؤلاء وطنهم ومواطنيهم؟ غريبة جمهوريتنا السعيدة هذه. ما من ملف فيها وصل إلى نهاياته، لا الماء ولا الكهرباء ولا محاربة الفساد والهدر والسمسرات ولا قانون السير حتى، ولا تحرير العسكريين المختطفين ولا سلسلة رتب ورواتب عادلة، ولا انتخاب رئيس للجمهورية ولا قانون انتخاب عصري ديموقراطي ولا ولا ... ولا حل لمشكلة بديهية كمشكلة النفايات، حتى وصل بعض اللبنانيين إلى حافة القرف، فهاجروا هربا من الموت يأسا، ليستقبلهم الموت غرقا على سواحل الآخرين". وخاطب الوزير: "في خضم هذه الكارثة التي نعيشها تظل مسؤوليتكم كبيرة في إعادة التعليم الرسمي بعامة والثانوي بخاصة إلى سابق عهده, بدءا بالمباراة المفتوحة التي بدأت وشارفت على نهايتها، والتي كان لمعاليكم اليد البيضاء في حصولها. نشكركم ونطلب إليكم الإسراع بإلحاق الفائزين في كلية التربية، والعمل على ملء الشواغر من الفائض، ثم الاستمرار بتنظيم مباراة كلما دعت الحاجة، وصولا إلى التخلص من بدعة التعاقد وكل ما يدور في فلكها من محسوبيات. ونرجو أيضا الإسراع في تعديل المناهج لتواكب عصر التكنولوجيا، وإعطاء أهمية مميزة للمواد الإجرائية. وهنا أقابل ما سمعته من معاليكم عدة مرات، من أن المساعدات الإنسانية التي حصلتم عليها سوف يستثمر قسم منها في عملية النهوض التربوي، وما قاله رئيس أميركي أسبق: "إن مساعداتنا الإنسانية هي توظيفات"، مقتنعا بذكائكم ووعيكم وحرصكم على بقاء المساعدات في إطارها الإنساني. ألفت فقط نظركم". وأضاف: "على رغم الفراغ التشريعي الحاصل، نطلب أيضا إلى معاليكم، وهي أمانة في عنقكم، المساعدة على استعادة الأستاذ الثانوي موقعه الذي ضرب من خلال القوانين التي أعطت أساتذة الجامعة اللبنانية حقوقهم وموقعهم، وأعطت التعليم الأساسي موقعه. نحن نبارك لزملائنا بما حققوه من إنجازات، لكن أين أستاذ التعليم الثانوي يا معالي الوزير؟ أين الحق والمساواة؟ أهكذا يشكر الأستاذ الذي قام ويقوم بواجباته حفاظا على المستوى التعليمي الراقي في لبنان؟ كلكم تتلمذتم على يديه في الثانويات، أخاصة كانت أم رسمية، أهذا هو العرفان بالجميل؟ على كل حال، وفي انتظار استقرار الأوضاع السياسية بانتخاب رئيس للجمهورية لانتظام عمل المؤسسات وإعطاء الحقوق لثلث الشعب اللبناني بسلسلة رتب ورواتب عادلة، أعدت الرابطة مشروع قانون يعيد لأستاذ التعليم للثانوي موقعه بتعيين حامل الماجستير 2 على الدرجة 25 (حسب مشروع سلسلة اللجنة الفرعية الثانية) وإعطاء من هم في الملاك عشر درجات إضافية، واحتساب الدرجة الأخيرة للأستاذ المتقاعد في تاريخ انتهاء خدماته". وتابع: "ما زالت أمامنا فرص كثيرة لردم الهوة وإصلاح ما تعطل، وسلفا نشكر دعمكم لتحقيق هذا المطلب. وهنا نعد أساتذة التعليم الثانوي في لبنان باتخاذ كل الخطوات والإجراءات التي تؤدي إلى تحقيق هذا المطلب، والرابطة تدعو الأساتذة الى أن يكونوا على أهبة الاستعداد لتلبية أي دعوة للتحرك إذا لاحظت مماطلة أو تسويفا أو اعتراضا من المسؤولين. وعدتنا معاليك بتصحيح مسار الامتحانات الرسمية، بدءا بتوزيع رؤساء المراكز والمراقبين والتلامذة، ومحاسبة كل من تسول له نفسه أن يغش، وصولا إلى تحسين أوضاع اللجان والمصححين ومعاقبة كل متقاعس. مقتنعين بثباتك على مواقفك، نحن في الانتظار". وخاطب الحضور: "تريدون وطنا راقيا، متقدما، حضاريا، إنسانه محصن بالأخلاق، بالثقافة، بالقيم؟ أكرموا معلميه، حصنوهم بالكرامة، بالاحترام، بالتقدير. فلا يستمر المعلم مستدرجا نحو الفقر والجوع، يفتش عن عمل آخر يقيه ما هو فيه! لا تطالبوه بواجباته فحسب، بل أعطوه حقوقه يقم، تلقائيا بواجباته، وهو أساسا وعلى رغم الظلم اللاحق به لم يتوان لحظة عن القيام بواجباته". وقال: "زملائي القادة النقابيون ومديرنا الحبيب، ما ترجلتم عن أفراسكم وهنا وعجزا، بل خضوعا للقوانين، لذا ما زلنا نرى فيكم همة ونشاطا وحبا للتضحية والعطاء. أشكر لكم باسم جميع الأجيال التي خرجتموها، تضحياتكم وتفانيكم، وأدعو لكم بطول العمر ودوام العافية". وختم: "أما الأوركسترا الهارمونية لقوى الأمن الداخلي بقيادة المقدم زياد مراد، فهي فرح للقلب وغذاء للروح. موسيقاها, ممتزجة بألحان الأخوين رحباني وأغاني الخالد وديع الصافي وسفيرتنا إلى النجوم السيدة فيروز أطال الله عمرها, تهذيب للروح ونبذ للطائفية ومدرسة في الوطنية والفروسية والنبل والأخلاق. لكم منا كل المحبة والتشجيع.لا شك في أن المعلم ضمير الأمة، ومهذبها، وبانيها، وصاقلها، ورافعها إلى ذرى المجد، حرة، كريمة، قوية، منيعة، حصينة! فليعط ما له، من دون أن يؤخذ منه، لينعم الوطن بما نحلم به له, وإلا، فعلى الوطن السلام... ولكن، إذا كان الختام مسكا، فدعوني أختم بتحية إكبار وتقدير لمسك هذا الوطن، والممسك بأمنه والحامي لسيادته, جيشنا اللبناني البطل قيادة وضباطا ورتباء وأفراد, وقواه الأمنية الباسلة الحافظة لأمنه وسلامته". إيعالي وبعد فاصل موسيقي وغنائي من الأوكسترا، تحدث عبد الرؤوف إيعالي باسم الأساتذة والقادة النقابيين المكرمين، شاكرا الوزير والرابطة ومشيرا إلى "مسيرة فاقت الأربعين عاما في التعليم تنتهي بحسرة على وطن يكيل بمكيالين، يعطي البعض ويحرم البعض الآخر، والأساتذة مستمرون في الشارع ليطالبوا بإنصافهم". وطالب "بسلسلة عادلة للجميع تنصف المتقاعدين وتساويهم بالدرجات وتعيد ال15 في المئة التي حسمت بالقانون". بو صعب وتحدث بو صعب فوجه كلمة شكر إلى موسيقى قوى الأمن الداخلي والمنشدين. وقال: "في عيد المعلم غصة في القلب، لكن وضع البلاد والتأزم الذي يزيد يشكل عائقا أمام محاولة إنصاف المعلم وإنصاف التربية، فلا نستطيع بناء وطن من دون معلم راض. ولكن الغصة لن تدعنا نيأس ولن نستسلم. فمن السهل الشكوى، وهي حق. لكن الموضوعية تقتضي المقارنة بين وضع لبنان السابق ووضعه اليوم وما تقوم به وزارة التربية. إننا نضع خطة سليمة على الطريق الصحيح. وهي لن تتحقق إذا لم يكن هناك شراكة مع الأساتذة، فالإضاءة على الأخطاء هي لتصحيحها. ومن لا يعمل لا يخطئ. إننا نسعى إلى التحسين والتطوير، وأنتم كأساتذة، مميزون لأنكم أصحاب رسالة. وقد وجهت إليكم رسالة اعتذار بالأمس لأن المؤسف هو أن المسؤولين نسوا أنهم كانوا يوما تلامذة لدى المعلمين. سنحاول معا إبعاد مؤسستين عن التجاذبات السياسية، وهما التربية والأساتذة والعسكر والقوى الأمنية، فإذا تخلينا عن هذين القطاعين نتخلى عن الوطن. علينا إجراء تقييم ذاتي لكل الفترة الماضية، لنرى أين نجحنا وأين فشلنا وكيف نعمل لنحقق نتيجة أفضل. فالمزايدات لا تعطينا نتيجة وعلينا أن نكون موحدين لإعطاء نتيجة أفضل .وكشف عن قرار سيتخذه ليكون عيد المعلم مركزيا تهتم به التربية كلها في القطاعين العام والخاص ويكون مناسبة لدعوة جميع المعنيين لكي يسمعوا صرخة المعلم بالمباشر". وأضاف: "في الامتحانات نحن جديون، ونأمل التعاون إلى أقصى الحدود، ونتدرج كل سنة بالتطوير ورفع مستوى الشهادة، وإن مسؤولية الوزارة والمعلمين هي معالجة الشكاوى. فالدولة بكل صراحة غير مهتمة بقطاع التربية. وفي موضوع السلسلة، تأكد للجميع أنه ما دام ليس هناك رئيس جمهورية فإن التشريع في هذا الاتجاه غير ممكن. وقد إجتمعنا سابقا بكل السياسيين ويجب ان نعيد النظر في ما طرحناه للسلسلة. ويمكن أن تكون قيمتها في يوم إقرارها أقل من الحق". ووجه تحية إلى رابطة الأساسي وإلى التعليم المهني، ودعا إلى "إعادة النظر في طريقة فاعلة لإقرار الحقوق بطريقة تحرج من يرفضها". وقال: "لقد حولنا أموال النازحين من أزمة إلى فرصة، وهذه الأموال ذهبت إلى الأساتذة والمدارس، وترميم مدارس وتطوير المناهج. فالنازحون موجودون في لبنان وواجبنا تعليمهم على حساب المجتع الدولي، ونحن ننشر تفاصيل صرف كل قرش في هذا المشروع حرصا على الشفافية وعلى مشاركة الجهات المانحة". وعن عجز الحكومة في حل أي أزمة تتعلق بأي خدمة للمواطنين، قال: "في النفايات لم تكن الحكومة عاجزة، وإن دولة رئيس مجلس الوزراء مصر على الحل. وسوف يفاجأ الجميع في حال التوافق بأن هناك حلولا طرحت سابقا ولم يقبل بها أحد، وسوف يتم القبول بها بالسياسة". وأكد أنه "من الأفضل للحكومة أن تستقيل إذا لم تتمكن من الوصول إلى حل لهذا الملف". منصور واجتمع بو صعب مع لجنة الأساتذة الثانويين المتعاقدين برئاسة حمزة منصور واطلع على مطالبهم بالحفاظ على ساعات التعاقد ومتابعة مشروع المباراة التي تلحظ علامات لسنوات الخبرة، وحماية المتعاقد ودفع أجره عن أيام العطل القسرية. وأكد رفع أجر الساعة والدفع في عيد المعلم لكل السنوات والعمل على الحفاظ على ساعات التعاقد، واعتماد المكننة لتسريع إحصاء ساعات التعاقد ودفعها بسرعة، كما أكد رفع أجر ساعة المراقبة في الامتحانات وبدل التصحيح. ولفت إلى أن "المتعاقدين الجدد سوف يقبضون أجورهم، وأمامهم المباراة المفتوحة ليتقدموا اليها".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع