ظافر ناصر زار الصين والتقى مسؤولين واكد حرص التقدمي على استقرار لبنان. | أكد أمين السر العام في الحزب التقدمي الإشتراكي ظافر ناصر، خلال زيارة لجمهورية الصين الشعبية، في إطار دعوة رسمية لعدد من الأحزاب اليسارية العربية، إلتقى خلالها عددا من المسؤولين الرسميين وقيادات الحزب الشيوعي الصيني، "أهمية أن تسعى الصين، من موقعها على المستوى الدولي كقوة عظمى أساسية، إلى المساهمة في معالجة مختلف الأزمات التي تعانيها منطقة الشرق الأوسط، وخصوصا في ما يتعلق بقضية فلسطين وبالأزمة السورية". وشدد على "ضرورة الضغط الدائم على المستوى الدولي على إسرائيل للتوقف عن ممارساتها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني، وأن يتم الضغط في اتجاه حل سلمي عادل في سوريا يعطي الشعب السوري حقه في حياة ديموقراطية وبالحرية والكرامة بعيدا من كل أشكال العنف والتطرف والظلم". وألقى مداخلة في ندوة في بكين بعنوان "الوضع الحالي وآفاق الإشتراكية في المنطقة العربية"، عن "مجمل التحديات التي تواجه الأحزاب اليسارية في العالم العربي في ضوء المتغيرات غير المسبوقة التي تشهدها المنطقة العربية والثورات الشعبية التي حصلت في عدد من الدول وولدت تغييرات سياسية أعادت رسم خارطة المنطقة والتوازنات الاستراتيجية فيها". وشدد على "الموقف الثابت للحزب التقدمي الاشتراكي تجاه القضية الفلسطينية"، مؤكدا "ضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته في إيجاد حل عادل لهذه القضية بعد عقود من الإحتلال الذي يرفض الإعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني". وأشار إلى أن "على القوى اليسارية الديموقراطية أن تكون إلى جانب الشعوب في أحقية مطالبها عبر ثوراتها لبناء أنظمة سياسية ديموقراطية تكفل الحريات وتوفر الحياة الكريمة للشعوب، إذ لا يجوز دائما إلقاء الملامة على الآخرين في ما يحصل بل يجب الإعتراف بما تعرضت له هذه الشعوب من حرمان وظلم وقيود، وهو ما ينطبق على سوريا كما على غيرها من الدول"، وأكد أنه "لا يجوز التعميم في موضوع الاٍرهاب وإلصاقه بالدين، فالإرهاب لا دين له". ولفت إلى أن "دور الحزب التقدمي الاشتراكي ورئيسه وليد جنبلاط كان ولا يزال مبنيا على الحرص على الإستقرار، وخصوصا مع الإنعكاسات المتمادية للأزمة السورية على لبنان والانقسام العمودي"، منوها ب"الجهود التي بذلها الحزب لحماية الاستقرار والسلم الأهلي في لبنان وخصوصا في المنعطفات الصعبة والمحطات المفصلية". وتوقف عند "العلاقات اللبنانية - العربية التي تمر بأزمة حادة في هذه المرحلة"، مذكرا ب"ما قدمته دول الخليج والمملكة العربية السعودية الى لبنان من دعم إقتصادي وسياسي". وعقد ناصر لقاءات في بكين مع نائب المدير العام لإدارة غرب آسيا وشمال افريقيا لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي تشانغ جيانوي، ونائب وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ليوهونغ تساي، تناولت سبل تفعيل أطر التعاون بالإضافة الى حوار حول قضايا المنطقة وموقف الصين منها. والتقى ايضا المسؤولة عن إدارة غرب آسيا وشمال افريقيا لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني. وتركز النقاش على الوضع في لبنان والمنطقة والعلاقات بين الحزبين و"رؤيتيهما لمعالجة مختلف الملفات المطروحة في المنطقة العربية والشرق الأوسط". والتقى وفد الأحزاب اليسارية العربية باحثين وأكاديميين في مركز الأكاديمية الوطنية للادارة، الذين قدموا عرضا تفصيليا لخطط التنمية المستقبلية الصينية. وكانت زيارة لمكتب التحرير والترجمة التابع للجنة المركزية وتم الاطلاع على عمل المكتب بالإضافة الى زيارة متحف "إنتشار الإشتراكية". وفي شانغهاي، عقد لقاء مع نائب رئيس مكتب الشؤون الخارجية للمدينة. وكانت زيارات للوفد للقاعة التذكارية للرئيس ماو تسي تونغ في بكين وميدان التمثال النحاسي والمتحف التذكاري والمنزل القديم لماو في مدينة شوشان. ويذكر ان ناصر قدم الى المسؤولين الذين التقاهم خلال الزيارة نسخا من فيلم "الشاهد والشهادة" عن حياة الزعيم الراحل كمال جنبلاط.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع