افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الخميس في 10 آذار 2016 | الشرق:الحريري في السراي وحوار عين التينة لم يفلح رئاسيا ويعمل لإحياء المجلس ترقّب لمسار مباحثات قمة القاهرة .. والملف اللبناني بين هولاند وجنبلاط     كتبت صحيفة "الشرق" تقول:ازمة النفايات، طغت على ما عداها من الازمات التي يتخبط بها لبنان سياسيا واجتماعيا واقتصاديا، من دون نسيان أزمة تخريب علاقات لبنان مع أشقائه العرب من خلال التصريحات شبه اليومية في حق المملكة العربية السعودية. وعلى الرغم من حدة الازمة المستعصية منذ 8 أشهر وفضيحة "الترحيل" التي رافقتها، فان اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة متابعة ملف النفايات، بدعوة من رئيس الحكومة تمام سلام في السراي عصر أمس، أعطى مؤشرا ايجابيا أوحى أن الاتصالات الحثيثة التي تدور بين بيت الوسط وعين التينة وكليمنصو والسراي، قد تكون توصّلت الى صيغة يمكن ان تضع حلّ المطامر على السكة. ومنعا للتشويش على ما سيدور في الاجتماع وخوفا من تعكير المناخات التي شجّعت على عقده، سُحب الملف فجأة من مداولات طاولة الحوار الوطني التي اجتمعت أمس في عين التينة، فتذكّرت جدول أعمالها الأصلي وعلى رأسه إنجاز الانتخابات الرئاسية. الا ان مداخلات المشاركين التي لم تخل من السجالات، سيما بين رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل ورئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، كرّست الستاتيكو الرئاسي السلبي وعكست تشبث كل طرف برأيه، في حين بدا رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي تمسّك بنصاب الثلثين لانجاز الانتخابات، كأنه يقطع الطريق نهائيا على طرح قد يساعد في انقاذ الاستحقاق، مع العلم ان رئيس المجلس طرح بقوة مسألة احياء العمل النيابي ، الامر الذي سيعيد ملف التشريع في ظل الشغور الى الواجهة في الايام المقبلة. الرئاسة والعمل النيابي غابت أزمة النفايات عن مباحثات طاولة الحوار، وتركزت المشاورات حول نقطتين اساسيتين هما تفعيل العمل النيابي والانتخابات الرئاسية. في الملف الاول، طرح بري ضرورة احياء العمل النيابي من بوابة العقد العادي لمجلس النواب الذي يبدأ في 23 آذار الجاري، فدار نقاش مستفيض حول هذا الموضوع لم ينته الى اي نتيجة خاصة ان ممثلي فريق 14 آذار على الطاولة ومنهم وزير الاتصالات بطرس حرب، ومع تأييدهم الطرح، تخوفوا من ان يؤدي الى تمييع الانتخابات الرئاسية. ووسط غياب التوافق، تقرر استكمال البحث في هذا البند في الجلسة المقبلة. أما في الملف الرئاسي، فاستهل البحث فيه بسؤال من رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، جاء فيه "التوافق السياسي والميثاقية الطائفية والميثاقية المذهبية كلها متوافرة في المرشَّحين، فلماذا لا يتم انتخاب الرئيس؟ فردّ باسيل "عندما تتوافر الميثاقية ويُسمع صوت الناس وصوت من يؤمّن التمثيل المسيحي الفعلي، ننزل الى البرلمان للانتخاب. في الانتظار، مقاطعة الجلسات حق دستوري لنا". فما كان من فرنجية الا ان ردّ على باسيل "لا يمكن لاحد ادعاء احتكار تمثيل المسيحيين". وبهذا السجال، رفعت الجلسة الى 30 آذار الجاري. وكان بري وضع المتحاورين في صورة ما توصلت اليها لجنة قانون الانتخابات، على ان تغوص طاولة الحوار في الموضوع بعدما يتسلم رئيس المجلس تقرير اللجنة رسميا الثلاثاء المقبل. اجتماع مفصلي أما موضوع النفايات فلم يحضر الا عرضا. وبرز في هذا الاطار تأكيد النائب طلال ارسلان "اننا نرفض مطمر الكوستا برافا لكننا قدمنا 3 بدائل الى اللجنة الوزارية للبحث فيها ". وأمل وزير الزراعة اكرم شهيب بعيد لقائه الرئيس ميشال سليمان ان يتم التوصل الى حل وان يعود الجميع الى الوعي والعقل والمنطق. واذا حققت اللجنة تقدما، يرتقب ان يدعو سلام الى جلسة لمجلس الوزراء لاقرار الخطة المقترحة والاتفاق حول سبل تنفيذها وما يحتاجه التطبيق من مواكبة سياسية ولوجستية وأمنية، أما الاخفاق، فسيعني مضي سلام قدما في تعليق الجلسات الوزارية. الحريري في السراي وفي السياق، سُجل لقاء بارز جمع سلام والرئيس سعد الحريري في السراي بعد ظهر أمس، أفيد انه يصب في خانة استكمال المشاورات ووضع اللمسات الاخيرة على الحل المنتظر. وأشار الحريري من السراي الى انه استعرض وسلام الحلول الممكنة لحل هذا الملف الذي نعمل على انهائه قبل اجتماع اللجنة، واذ اكد ان القوى السياسية تعمل على الحل، تمنى "أن تصل اللجنة الوزارية الى نتائج وأن يكون هناك انفراج في موضوع النفايات". وزراء الخارجية العرب على خطّ آخر، تتجه الانظار المحلية الى القاهرة التي تستضيف اليوم، اجتماع وزراء الخارجية العرب وسط خشية من ان يُحشر لبنان في الزاوية مجددا، اذا أصرّت الدول الخليجية على اعادة طرح مسألة تصنيف "حزب الله" منظمة ارهابية. وفيما بات معلوما ان موقف باسيل سيترجم موقف لبنان الرسمي حيث سيرفض هذا التصنيف، تكثر التكهنات حول مصير الجهود المصرية لترتيب لقاء بين وزير الخارجية اللبنانية ونظيره السعودي عادل الجبير، ذلك ان نجاحها سيشكل مؤشرا ايجابيا في سياق اعادة المياه الى مجاريها بين الطرفين. وكان باسيل التقى في قصر بسترس السفير الفرنسي ايمانويل بون. ونقلت "وكالة الانباء المركزية" عن مصادر ديبلوماسية ان الأخير أبلغ باسيل ان نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت سيحضر إجتماع القاهرة وهو يعمل على تهدئة التوتر وسيحاول أيضا جمع باسيل والجبير. تضييق اعلامي الا ان عدّاد الاجراءات الخليجية في حق "حزب الله" كان سجل في الساعات الماضية تدبيرا اضافيا حيث أقرّ وزراء الإعلام في مجلس التعاون الخليجي خلال اجتماعهم في الرياض "اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمنع التعامل مع أي قنوات محسوبة على الحزب باعتبارها تسعى إلى إثارة الفتن والتحريض على الفوضى والعنف"، مع الإشارة إلى أنّ هذه الإجراءات "سوف تسري على كافة شركات الانتاج والمنتجين وكل ما يندرج تحت مظلة الإعلام". هولاند - جنبلاط في غضون ذلك، حضر الملف اللبناني بتشعباته في اللقاء المرتقب بين الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط في الايليزيه ليل أمس، حيث سيطلع زعيم المختارة من هولاند على مآل التوتر الذي تمر به العلاقات اللبنانية - الخليجية اليوم في أعقاب اجتماع الرئيس الفرنسي بولي العهد السعودي الامير محمد بن نايف. كما سيحضر الملف الرئاسي في صلب المشاورات. لبننة الاستحقاق وليس بعيدا، نقلت "وكالة الانباء المركزية" عن مصادر ديبلوماسية "ان الازمات اللبنانية وعلى رأسها الشغور الرئاسي مرشحة للاستمرار والتفاقم اذا بقي اللبنانيون ينتظرون كلمة السر الخارجية التي لن تأتيهم في القريب العاجل وسط انهماك المجتمع الدولي بأزمات المنطقة، مشيرة الى ان القوى الاقليمية أبدت ترحيبا بما تتفق عليه الاطراف المحلية لانتخاب رئيس للجمهورية. من هنا، فان القيادات مدعوة الى لبننة الحلول كمقدمة لانقاذ المؤسسات كما الدولة اللبنانية من التفكك والتحلل الذي ينهشها وبات يهدد مصير الوطن. وتحذّر من ان تداعيات الاستمرار في هذا المنحى السلبي تنبئ بالأسوأ، وهي لن تنحصر فقط في تراجع الاهتمام الدولي بلبنان، بل ستنتقل الى مرحلة انعدام الثقة به كدولة، واول الغيث في هذا السياق، تمثل في الاسلوب الجديد الحازم الذي اعتمدته السعودية ودول الخليج في التعاطي معه. عون و14 آذار من جهة ثانية، يُنتظر ان يكون لرئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون خطاب مفصلي في 14 آذار، وفق ما أوضحت أوساط الرابية، مشيرة الى انه سيقول كلاما جديدا ويجري جردة "لكيفية التعاطي معنا كمكون مسيحي، وسيضع الجميع أمام مسؤولياتهم في هذا الموضوع. ذلك أننا نشهد تماديا كبيرا في محاولات كسر الارادة المسيحية". وشددت على أننا "نعتبر أن ترشيح الرئيس الحريري للنائب سليمان فرنجية استنفد، وإصرار زعيم المستقبل عليه يعني تمسكه بالتعطيل ويعطل الارادة الجامعة".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع