افتتاحية صحيفة "البلد" ليوم الجمعة في 11 آذار 2016 | البلد: عملية نوعية للجيش في رأس بعلبك وأزمة النفايات الى حلحلة     كتبت "البلد" تقول : بعدما كادت أزمة النفايات ان تعطّل آخر ما تبقى من عواميد الدولة ورفع رئيس الحكومة تمام سلام سقف خطابه ملوحا بالاعتكاف، يبدو ان ملف أزمة النفايات يخطو خطواته الاخيرة نحو خواتيمه السعيدة بعد طول انتظار، وستعاود اللجنة الوزارية المكلفة متابعة ملف النفايات اجتماعها عند الخامسة والنصف من بعد ظهر اليوم، بعدما كانت قد التأمت مساء امس برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السراي الكبير. وعلى اثر انتهاء الجلسة قال الوزير نهاد المشنوق: "أنهينا ثلثي الحل في ملف النفايات وكل القوى تعمل بجدية والحل لن يكون بالقوة انما بالحوافز". مع الاشارة الى ان تصريح المشنوق لم يتوافق مع المعلومات حول اجواء الجلسة، التي افادت ان "هناك نقاطا عالقة تحتاج الى المزيد من البحث ولا شيء يوحي بتصاعد الدخان الابيض". في حين افادت "ال بي سي" ان "لا حل في الافق في اجتماع اللجنة والدرس يتركز على موضوع المطامر حيث الامور عادت الى نقطة الصفر". وكان الوزير الحاج حسن قال لدى مغادرته اجتماع اللجنة: "ما زال البحث جاريا بالمطامر وهناك أكثر من نقطة عالقة وتحتاج الى وقت للمعالجة". وأما الوزير شهيب فقال: "عمل لجنة درس أزمة النفايات والقوى السياسية جدي واجتماعات اللجنة مفتوحة ونبحث في التفاصيل والمهم الجدية في الترجمة على الارض". أزمة العلاقات اللبنانية - الخليجية لا تزال حاضرة في المشهد السياسي وان كان وهج تداعياتها قد خفت قليلا، الا ان العين تتجه الى اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب في البحرين الذي يشارك فيه وزير الخارجية جبران باسيل والذي سيلقي كلمة لبنان اليوم، في حين سيتم طرح بند التضامن مع لبنان في الجلسة نفسها. وفيما تتخبط السياسة في أزماتها، كان الجيش يدفع مجددا ضريبة الدم دفاعا عن أمن الوطن والمواطن، حيث نفذ فوجا المجوقل والهندسة وسلاح الجو في الجيش ليل أمس الاول عملية نوعية ضد موقع للارهابيين على المرتفع 64 في جرد رأس بعلبك أدت الى مقتل عدد المسلحين وتدمير مراكزهم واستعادة التلة من قبل الجيش اللبناني. وفي التفاصيل، وقعت اشتباكات عنيفة ليل امس الاول بين الجيش ومسلحي تنظيم "داعش" بعد هجوم شنه الجيش على مرتفعات "خلف" في جرود رأس بعلبك، حيث يوجد مركز قيادة محصن، وقد تمكن الجيش من تنظيفه والعودة الى مراكزه. وأسفرت العملية عن سقوط شهيد للجيش هو العريف محمد السبسبي وعدد من الجرحى، جروحهم طفيفة ونقلوا الى مستشفيي الامل والحكمة في بعلبك، ومقتل 8 ارهابيين. وعقب الاشتباكات (التي تخللها استخدام المدفعية الثقيلة)، ساد الهدوء الحذر منطقة المعارك، علما أن رمايات رشاشة وصاروخية خرقته بين الحين والآخر. من جهته، أكد قائد الجيش العماد جان قهوجي ان "ما قام به العسكريون هو رسالة للقاصي والداني بأن الجيش يمتلك الإرادة والقرار في هزيمة هذا العدو، وسنهزمه وسنمنعه من تحقيق أهدافه بتخريب بلدنا وإقامة إماراته ومشاريعه واشاعة الفوضى والفتنة فيه". وقال: "لن نسمح للارهاب بنسف بيتنا الداخلي او بتهديد وحدة لبنان وأمنه واستقراره    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع