مروة في مؤتمر صحافي للجنة حقوق المرأة: لدينا في لبنان 18 طائفة يتحكم. | عقدت لجنة حقوق المرأة اللبنانية مؤتمرا صحافيا ظهر اليوم، في قصر الاونسيكو لمناسبة يوم المرأة العالمي، تحدثت فيه رئيسة اللجنة عزه الحر مروة، حيث تناولت المستجدات والتطورات على صعيد قضية المرأة وعلى الصعد السياسية والاجتماعية والاقتصادية. وحضر المؤتمر الوزيرة السابقة منى عفيش، وفاء الضيقة حمزه، الرئيسة السابقة للجنة حقوق المرأة ليندا مطر، أعضاء الهيئة الادارية للجنة حقوق المرأة، رئيس التيار النقابي المستقل حنا غريب وعدد من أعضاء التيار وحشد كبير من رؤساء الهيئات النسائية والنقابية وتربويين وناشطين في مجال حقوق الانسان. بعد النشيد الوطني، تحدثت مروه، فقالت: "أهلا بكم في هذا اللقاء الذي يجمعنا معا كل عام لمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يجسد تحركا قامت به نساء عاملات في نيويورك بتاريخ 8 آذار 1857، عاملات ناضلن من أجل تحسين ظروف عملهن مطالبين بالمساواة في الأجر وساعات العمل والتقديمات الاجتماعية، فقمعن وسقطت منهن شهيدات". واشارت الى أنه "ما زال التمييز ضد المرأة والإجحاف بحقها يطالان ميادين عديدة وأبرزها العنف ضد المرأة"، معتبرة أن "العنف الممارس ضد المرأة يشكل انتهاكا لمبادئ المساواة في الحقوق واحترام كرامة الإنسان". وقالت: "ان المرأة اللبنانية تعاني إجحافا بحقها في قانون الجنسية، إذ أن الفقرة الاولى من المادة الاولى من القرار رقم 15 الصادر في 19 كانون الثاني 1925 تنص على ما يلي: يعد لبنانيا كل شخص مولود من أب لبناني. إن هذا القانون قد فرق بين الابن الشرعي والابن غير الشرعي، أي أن المشرع إعتمد رابطة أو حق الدم لجهة الأب اساسا لاكتساب الإبن الشرعي الجنسية اللبنانية. بينما اعتمد المشرع رابطة أو حق الدم لجهة الأم أساسا لاكتساب الولد غير الشرعي التابعية اللبنانية. المادة الرابعة (الفقرة الاخيرة) اعطت الابناء القصر حق الالتحاق بجنسية أمهم التي دخلت في التابعية اللبنانية (أي تجنست بالجنسية اللبنانية)، وبقيت على قيد الحياة بعد وفاة زوجها (أي أب الاطفال). وتحفظ لبنان على البند الثاني من المادة التاسعة من اتفاقية CEDAW، الذي ينص صراحة ضرورة أن تمنح الدول الأطراف المرأة حقا مساويا للرجل بإعطاء جنسيتها لأولادها إذا كانت متزوجة من أجنبي. وشعار حملتنا الوطنية: لأنهم أولادي جنسيتي حق لهم". وأكدت أنه "تم تعديل بعض المواد (التي ما تزال بحاجة لإعادة تعديل) كما تم إلغاء المادة 562 "جرائم الشرف"، لكن ما يزال هناك تمييز صارخ ضد المرأة ومواد مجحفة بحقوقها الانسانية في قانون العقوبات". ولفتت الى انه "بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات والفعاليات الحريصة على حقوق المرأة الإنسان، تمكننا من تحقيق تعديل عدد كبير من القوانين المجحفة بحق المرأة وأبرزها: قانون التقاعد والصرف من الخدمة - مواد في قانون العمل - نظام المنافع والخدمات في تعاونية موظفي الدولة - المادة 14 من قانون الضمان الاجتماعي - التنزيل الضريبي - التعويض العائلي. كما تم إلغاء المادة 562 من قانون العقوبات (ما يسمى "جرائم الشرف"). ومؤخرا صدر قانون تمديد إجازة الأمومة إلى عشرة أسابيع (في القطاعين العام والخاص) - قانون حماية المرأة وسائر أفراد الاسرة من العنف الأسري، الذي يحتاج إلى إعادة تعديل في عنوانه وبعض مواده". أضافت: "لا بد من الاقرار بأنه لدينا في لبنان 15 نموذجا للمرأة ومثلها للرجل، إذ وجود 18 طائفة يتحكم بها 15 قانونا للاحوال الشخصية. بلغت نسبة المشاركة في القوى العاملة حاليا: 70 % من الذكور وفقط 24 % من الإناث. وقد ارتفعت نسبة القوى العاملة نسبيا بسرعة مع ازدياد نسبة الاعمار العاملة الشابة بين السكان، وارتفعت نسبة القوى العاملة بين العامين 2004 و2010ب 2,2%، إذ ازدادت الاعمار العاملة ب1,1%. ترتفع نسبة البطالة لدى الاناث عن الذكور بما يعادل (18 % مقابل 9 %). رغم الموقع الذي تحتله المرأة في الحياة العامة، لا يزال التمييز القائم على أساس الجنس عائقا أمامها في مواقع اتخاذ وصنع القرار والمشاركة في السلطة". وتطرقت الى الوضع السياسي في المنطقة العربية، فاعتبرت أنه "بعد فشل تحقيق مشروع الشرق الاوسط الكبير" رسموا لولادة مشروع سايكس بيكو جديد يهدف الى إعادة رسم خارطة المنطقة العربية وتفتيتها الى كيانات متناحرة عرقيا ودينيا ومذهبيا"، مؤكدة أنه يجب على "الشعب الفلسطيني أن يتوحد لمواجهة محاولات تصفية القضية الفلسطينية". واشارت الى أن "لبنان يعيش مرحلة دقيقة وحرجة، فهناك خطر لعدوان إسرائيلي، والمؤسسات الدستورية أصابها الشلل في غياب رئيس للجمهورية وبسبب مجلس نيابي مدد لنفسه مرتين، وحكومة تصرف الأعمال بانتظار الفرج، وهي معطلة بآليات عملها"، مشيدة ب-"الحركة الشعبية التي انطلقت في آب الماضي". ودعت الى "ضرورة وضع رؤية واضحة تساهم في إنقاذ البلد". كذلك دعت الى "حركة جماهيرية ضاغطة تعمل من أجل مواجهة المشروع الاميركي الصهيوني في المنطقة، وإدانة الارهاب، ومطالبة هيئة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والمجتمع الدولي بإدانة السياسة الاسرائيلية الهمجية على الشعب الفلسطيني والعمل على تحقيق السلام العادل". أما على الصعيد اللبناني، فطالبت ب-"العمل والتنسيق بين كافة القوى الوطنية والديمقراطية من أجل حماية لبنان في ظل الوضع الاقليمي والعربي المتدهور". وطالبت "استكمال تعديل المواد المجحفة بحق المرأة في قانون الضمان الاجتماعي وقانون العقوبات وغيرها من القوانين التي ما زالت تميز ضد المرأة، ومنح المرأة اللبنانية حقا مساويا للرجل بإعطاء جنسيتها لأولادها إذا كانت متزوجة من غير لبناني، وهذا يتطلب تعديل المادة الاولى من قانون الجنسية "يصبح لبنانيا كل شخص مولود من أب لبناني أو من أم لبنانية".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع