باسيل خلال المؤتمر التنظيمي الأول للوطني الحر: بعض السياسيين يعطلون. | أكد رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل، خلال افتتاح المؤتمر التنظيمي الأول للتيار، بحضور نواب وفاعليات، واللجان المركزية، والمنسقيات في التيار، أن "ما يتطلب منا حراكا شعبيا سريعا هو أزمة النفايات، وليس صحيحا أن الحكومة جميعها تتحمل مسؤولية هذه الأزمة، بل هناك مجلس للانماء والإعمار ووزير للبيئة وغيرهما، ونحن لم نتوان ولم نتأخر يوما عن تقديم أي حل أو أي طرح لمطمر أو غيره، ونحن اليوم من نعطي مهلة للحكومة لحل هذه الأزمة"، لافتا إلى أنه "كما أن هناك نصابا نيابيا لرئاسة الجمهورية هناك نصاب شعبي في الشارع". وقال: "إننا أمام أول الاستحقاقات السياسية وهي الانتخابات البلدية"، مشيرا إلى أنه "لكل قضاء وبلدة خصوصية ولا نريد للعمل السياسي الإنمائي للتيار، أن يحل كل المشاكل المحلية، لكننا لا نريد أيضا التزامات باسم التيار دون الرجوع إلى قرار القيادة المركزية عليه". وأوضح أن "بعض السياسيين يعطلون المشاريع القطاعية الإنتاجية فقط لأن التيار هو من يقدمها، وتشمل سدودا للمياه ومعامل للكهرباء وجسورا، ومعامل للغاز، وهذه ليست مشاريع للتيار فقط، بل هي لكل اللبنانيين، لذا هكذا تهدر ثرواتنا الطبيعية في لبنان". ولفت باسيل إلى "وجود تعطيل ميثاقي لرئاسة الجمهورية، ونحن من نختار رئيسا للجمهورية ولا أحد يختاره عنا، وليس نحن كتيار فقط، بل كل اللبنانيين؛ ونحن أيضا دعونا لأن يختار كل اللبنانيين الرئيس". وقال: "اننا في التيار نحمل قضية لبنان، مع العلم أننا أصغر من لبنان، ولكننا أكبر من الشرق برسالتنا"، لافتا إلى أن "من يقول بأن هذا الشرق الذي تتغير فيه الأمور من حدود ترسم فيها معالم جديدة، وهناك تيار سياسي في لبنان ينتخب على أساس النسبية، ويقوم بثورة إصلاحية على مستوى داخلي، ومن يجرؤ في لبنان بالقيام بهكذا خطوة في وقت تشهد الساحة كما من التغيرات الكبيرة"، وموضحا أننا اليوم "تعمدنا توزيع نساء التيارالذين يشكلون 33 في المئة من مجموع المنتسبين، لكوننا قصدنا أن يكون هذا "انجيلنا" السياسي، وهذا هو ميثاقنا التياري المشابه لميثاقنا الوطني، وعلاقتنا تحكمها المناقبية بين بعضنا، وهؤلاء سيحكمون جميعا فهمنا السياسي لقضيتنا وكيفية التعاطي فيما بيننا وبعدها يأتي النظام". وشدد على أن "أهم شيء في ميثاقنا التياري هو قضية الإنسان، وهو الإنسان الفرد كقيمة بحد ذاته، وإن الناس يولدون ويموتون متساوين، ويعيشون ويتمتعون بالحقوق والحرية والكرامة، ولهم أن يتباينوا في الآراء والتوجهات والمعتقدات، لذلك إن رسالتنا هي كبيرة، لأن قوامها "الإنسان" وبقدرته، وهذا الإنسان الذي قام بالمستحيل في التيار وواجه المحتل الوصي عند تواجده على أرضه، وصادقه عندما عاد دولة مجاورة شقيقة، وهذا الإنسان الذي قاوم وحده الفساد، ومن أكل الحقوق في المجلس النيابي وفي الحكومة والرئاسة، هذا الإنسان في التيار الذي وقف وحده ولم يرضخ في المحافل الدولية وواجه كل الدول ولم يخاف، هذا الإنسان الذي يسمح لنا أن نقول أننا كتيار وطني حر نشكل خلاصا للمسيحيين، وأملا للبنانيين ورجاء للمشرقيين، وإن ما وصلنا إليه في التيار ما كان ليتم لولا تضافر جهود أبناء هذا التيار، الذي لديه ضمن شرعته المناقبية الشجاعة على الإقدام هي التي أدت بنا إلى تنظيم هذا المؤتمر وتنظيم نفسنا، في الوقت الذي يشهد العالم كله على مستوى الدول تأجيلا لانتخاباتها ولاستحقاقاتها الداخلية". ولفت باسيل إلى أننا "نجحنا في البدء بإرساء نظام جديد للتيار، والتحدي الأكبر يكمن في تطبيقه، وإن برنامجنا الذي سنعمل اليوم عليه هو على سنتين، تتبعها سنتين، وأساسه قام على النسبية التي سمحت بصحة التمثيل وعلى الطريقة في المشاركة فيما بيننا، والقرار سيكون على أساس التشاور ومشاركة الجميع، كل واحد ضمن إطاره، وهذه الوسيلة هي اليوم تشكل إطارا من أطر الحوار والنقاش، والحوار الذي اعتمدناه خلال كل حلقات العمل هو من أجل أن نقدم في نهاية اليوم الطويل الورقة السياسية النهائية الأولى بعد مناقشتها من أجل عرضها عليكم في الجلسة الختامية". وأردف: "إن نهجنا اليوم في العمل يقوم على مركزية القرار السياسي، وبآلية العمل على المستوى الداخلي، هناك قواعد مركزية منها نظام المساءلة الدورية الذي سيستند على مؤشرات اداء، وإننا لسنا في محاكمة بل رفاق نناضل سويا من أجل قضية، ولنعمل سويا بفرح، ولكن ضمن الانتظام والالتزام في إطار المحاسبة والمساءلة يقابلها نظام التحفيز والتقدير والحوافز". وأضاف: "مثلما أنه في لبنان يجب أن نكون أصغر من لبنان حتى نتمكن من إيصال لبنان، كذلك في التيار علينا أن نكون أصغر من التيار لنوصل التيار. ونحن الوحيدين الذين اعترضنا على قرار ترحيل النفايات إلى الخارج، ولم نوقع عليه والكل أبدى إنزعاجه منا وتابعنا بقناعاتنا، وإن كل مفسدة النفايات لم نتلوث بها، ونجد الآن كثيرون ممن ينزلون إلى قصر العدل والشارع قد وقفوا ضدنا في مجلس الوزراء، واليوم نجد هؤلاء في المزايدات السياسية، نريد أن نطور موقفنا لنعود وننزل بحراكنا التياري إلى الشارع لتحقيق مطالبنا". ولفت باسيل إلى "دور المرأة في الحياة السياسية"، داعيا إياها إلى "تعزيز دورها في التيار الوطني الحر، وأن تزيد نسبة مشاركتها عبر الانتساب إلى الحزب كما عليها أن تكون في موقع الريادة وأن توصل صوتها". وتابع: "علينا كمنتسبين للتيار أن نستقطب العديد من المؤيدين والداعمين، وأعلم أن المنتسبين لن يكونوا متساويين بعددهم لمؤيدي التيار، لكن علينا زيادة العدد وبإمكاننا القيام بذلك، كما يجب أن نحرص على تمويلنا حتى لا نخضع للتمويل السياسي، وعلينا أيضا إنشاء الصندوق التياري من أجل تأمين الاستمرارية لتيارنا، وحاليا لدينا الكثير من الاستحقاقات القادمة". وشكر باسيل كل "أبناء التيار الوطني الذين حضروا النظام وناقشوه، وجهزوا للانتخابات على كافة المستويات، وكل من قام بالمهمات الحالية والسابقة، وكل الشباب الذين ناضلوا منذ العام 89 وما قبل، ما سمح لنا أن نقف امامكم في هذا اليوم سويا، وقد نجحنا في البدء بالنظام الجديد في التيار الوطني الحر، إنما التحدي الأكبر هو في التطبيق، وإننا في طور البدء بالمرحلة التأسيسية وسنتابع العمل سويا يدا بيد". وفي ختام الجلسة الافتتاحية، بدأت ورش العمل للجان المركزية والمنسقيات في قاعات منفصلة من أجل مناقشة خطط العمل للسنتين المقبلتين، على أن تعرض في الجلسة الختامية نهاية هذا اليوم، وتناقش وتقر وتصدر الورقة السياسية الختامية والورقة التنظيمية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع