جبهة التحرير أحيت في البص ذكرى استشهاد أبو العباس والكلمات دعت إلى. | أحيت جبهة "التحرير الفلسطينية" الذكرى السنوية 12 لاستشهاد امينها العام الشهيد محمد عباس "أبو العباس"، بمهرجان جماهيري في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني في مخيم البص في صور. تقدم الحضور نائب الأمين العام للجبهة ناظم اليوسف، المنسق العام ل"تجمع اللجان والروابط الشعبية" والأمين العام السابق "للمؤتمر القومي العربي" معن بشور، عضو المكتب السياسي ل"حركة أمل" محمد غزال، عضو المجلس الثوري ل"حركة فتح" جمال قشمر، عضو المكتب السياسي لجبهة "التحرير الفلسطينية" عباس الجمعة، ممثلو فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية وقوى وأحزاب وطنية لبنانية وحشد من المشايخ والمخاتير والجمعيات والمؤسسات الاهلية والفاعليات والمكاتب النسوية وقيادة الجبهة وكوادرها. وبعد الوقوف دقيقة صمت إجلالا وإكبارا لأرواح الشهداء وعزف النشيدين اللبناني والفلسطيني، رحب عريف الاحتفال احمد قاسم بالحضور، مشيدا ب"مزايا ومواقف الشهيد القائد ابو العباس"، مؤكدا "الاستمرار في نهجه حتى تحرير الارض والانسان". بشور والقى بشور كلمة قال فيها: "في ذاكرة الأمم والشعوب رموز ومحطات وأحداث بها تعتز وتفاخر غيرها من الأمم والشعوب، فيما تتبرأ من بعضها وتحس بالعار تجاهها، من الرموز الذين نعتز بهم كعرب، ويعتز بها الشعب الفلسطيني، القائد الشهيد أبو العباس الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، ومن المحطات التي نفاخر فيها غيرنا من الأمم والشعوب محطات نضاله الطويل من أجل فلسطين والأمة، ومن الأحداث التي نتوقف عندها بإمعان هو ذلك التقاطع، الذي استشهد في قلبه أبو العباس، وهو التقاطع بين فلسطين ولبنان والعراق وسوريا". أضاف "وإذا كانت حياة أبو العباس، حافلة بالمحطات والأحداث والعمليات الفدائية النوعية ضد العدو الصهيوني، وأبرزها عملية جمال عبد الناصر وقائدها البطل عميد الأسرى العرب الشهيد سمير القنطار، الذي بدوره استشهد في قلب تقاطع مماثل هو تقاطع فلسطين وسوريا، فإن في سيرة المناضلين، وكل شهداء المقاومة وقادتها، من الدروس، واهمها إن إحياء ذكرى استشهاد أبي العباس في سجون الاحتلال الأمريكي كل عام، هي تذكير للعالم كله، أن كل الشرور والفتن والحروب، التي تشهدها أمتنا منذ أكثر من عقدين من الزمن، إنما نشأت مع الاحتلال الأمريكي للعراق الذي كان قرارا صهيونيا بأدوات أمريكية". واعتبر أن "الإرهاب تهمة جاهزة لإلصاقها بكل مقاوم شخصا كان أم تنظيما حتى خرج علينا اليوم الإرهاب الحقيقي، ليفتك بالمنطقة كلها، ولتصل شظاياه إلى العالم بأسره، ولكن الفرق بين الأمس واليوم، أن التهمة بالإرهاب للمقاومين، كانت تأتي من الخارج، من العدو، أما الآن فقد باتت تأتي من الداخل، ممن يفترض به أن يكون شقيقا كما هو الحال مع مجاهدي حزب الله، الذين تعتز الأمة بما حققوه لها من انتصارات وانجازات، لا تقلل من شأنها تباينات مع الحزب في هذا الموقف أو ذاك، وأكد باسم هذا الوفاء، وهذه الدماء". وقال: "ندعو من منبر أبي العباس، من منبر المقاومة المستمرة بإذن الله، إلى وحدة وطنية فلسطينية حقيقية تخرجنا من متاهات الانقسام وتحتضن انتفاضة التحرير المتوثبة، والى حلول سياسية للازمات المتفجرة في أقطارنا العربية، وقد بدأت ملامحها بالظهور سوريا ويمينا وليبيا، والى استنهاض روح المقاومة على مستوى الأمة كلها، التي ما أمتحنت يوما في وفائها للأرض وللقيم والمبادئ إلا وفاجأت العالم بتجاوبها، وما رأيناه قبل أيام في تونس ومصر وسوريا والجزائر والعراق والمغرب واليمن وأقطار الأمة كلها سوى مشاركة متواصلة، في إحياء ذكرى أبي العباس الذي عاش مقاوما فاتهم بالإرهاب، وحمل راية العروبة وفلسطين فارتقى إلى ربه شهيدا". غزال من جهته، رحب غزال في كلمة ألقاها باسم الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية بالحضور، وقال: "أيها الاخوة والرفاق في جبهة التحرير الفلسطينية والاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية، من احدى ساحات جهاد الامام المغيب السيد موسى الصدر جبل عامل جنوب لبنان، نتقدم من اخوتنا ورفاقنا في جبهة التحرير الفلسطينية من خلال هذه المناسبة العزيرة بمشاعر التضامن والوقوف الى جانبهم، ولا بد من التأكيد ان احتفالنا بذكرى الشهيد الامين العام للجبهة، ابو العباس وشهدائنا الابرار، حيث تندرج هذه الذكرى تحت هدفين اثنين: الاول: ان لا تطمس هذه المسيرة غياهب النسيان، وان نعلم الاجيال التي زينها حمل هذا التاريخ الناصع والبذل والعطاء في سبيل قضية، لا اشرف منها، ألا وهي قضية فلسطين، هذه القضية التي يجب ان تبقى قضية العرب الاولى للمسيحيين والمسلمين. الثاني: اذا ما تطلعنا اليوم، الى واقعنا العربي، فإن هذه البندقية المشرعة بوجه العدو موصومة بالارهاب، ومنذ الطلقة الاولى ارهابية، بنظر حكامنا العرب، الذين لا يتورعون عن اقامة علاقات مع العدو الصهيوني، الذي يمارس بحق ارضنا وكرومنا المصادرة والموت والقهر والتهجير، ومستقبلنا متوقف على هذه المقاومة الشريفة". وأشار إلى انه "اذا ما تطلعنا الى ما يجري في الارض المحتلة، نرى الفلسطيني وحيدا، وما يحدث من حروب طائفية ومذهبية هي لتضييع البوصلة"، واصفا الانتفاضة ب"انتفاضة المقاومة، وانتفاضة الحجر والسكين"، داعيا الى "ضرورة حمايتها ودعمها، وألا ندير الظهر اليها، بل ان نكون امناء على الدماء من اجل تحقيق الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف". قشمر والقى قشمر كلمة "منظمة التحرير الفلسطينية"، فقال: "نقف في ذكرى استشهاد ابو العباس، سلام لروحك وانت تمضي شهيدا بين أيدي الغزاة الاميركيين، وانت لست استثناء، مرتبة امين عام تساوي شهيد، وبالتالي كان لا بد ان يمضي شهيدا، سلام عليك وانت تدفع ثمن تاريخنا الناصع نضالا و قتالا و اعدادا وصلابة ولم تتراجع. أجزم انهم قتلوك يا ابا العباس، والاحتلال هو من يتحمل المسؤولية". اضاف "اذا كانت اللحظات السياسية تجعلنا غير قادرين على المحاسبة، و لكن ليس هذا مع ابي العباس فقط، بل مع كل المناضلين والقادة التي امتدت يد الغدر الصهيوني اليها، وكان آخرهم شهيد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عمر النايف"، مؤكدا "هذا هو الارهاب الصهيوني، الذي اغتصب الارض وشرد الشعب وارتكب المجازر وجدار الفصل والتلذذ بالقتل وتدنيس المسجد الاقصى واعدام شاباتنا وشبابنا". واعتبر ان "حزب الله خاض تجربة نضالية، فاذا بالعدو يندحر مرتين، ولا يمكن وصفها بالارهاب، ونرفض وصم حزب الله بالارهاب، انه حزب المقاومة"، لافتا إلى انهم "قد تركوا امر الارهاب استثنائيا"، سائلا "اليست الجامعة العربية معنية باطفاء الحرائق بالوطن العربي". ولفت الى ان "موضوع الاونروا باعتبارها المسؤولة عن اغاثة وتشغيل اللاجئين، الا اننا نرفض قراراتها واجراءاتها التعسفية بحق الشعب الفلسطيني بتقليص خدماتها"، واصفا "المعركة مع الاونروا، بانها طويلة وقاسية، حتى نحفظ كرامة الشعب الفلسطيني"، موجها التحية "للشهداء الذين مضوا على طريق فلسطين، وعهدنا لهم ان نبقى اوفياء، ولهذا الهدف يرونها بعيدة، و نراها قريبة، وانا لمنتصرون". الجمعة بدوره، رحب الجمعة، في كلمة ألقاها باسم جبهة "التحرير الفلسطينية بالحضور، باسم "الجبهة وامينها العام واصل ابو يوسف، بمناسبة الذكرى الثانية عشرة لاستشهاد القائد الوطني والقومي الكبير ابو العباس، الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية". وقال: "ان أفضل الكلمات التي نستحضرها ما قاله الشهيد أبو العباس، لم اخش الموت فكيف اخشى الاعتقال، والحالة التي اعيشها هي جزء بسيط من حالة شعبي في فلسطين، وكل ما اتعرض له الآن، لا يساوي دم طفل فلسطيني شهيد، نحن نتوقع كل شيء ونعد حساباتنا لكل طارئ، وهذا لن يعيق نضالاتنا، او يؤثر في قرارنا السياسي. الشهيد القائد أبو العباس نموذج من طراز استثنائي وثوري، جسد بالقول والممارسة، أسس ومنطلقات القائد الفعلي، فقد كان يحترم خصومه قبل رفاقه، فهو المناضل القائد، الذي جمع القول والعمل بكل جوانبه، فاشرف على العمليات البطولية للجبهة، حيث طوع البر والبحر والجو بكل عزم وصلابة مع رفاقه القادة الشهداء: سعيد اليوسف وابو العز، فكان نعم المنظر والقائد، المقاتل في كل مواقع الجبهة، وكل مجالات العمل الثوري، مقتنعا بأن النضال طريق طويل، عاش مناضلا واستشهد اسيرا وقائدا، ولكنه كان دوما متسلحا بغنى الثوابت". واكد ان "إحياءنا اليوم، لذكرى استشهاد الرفيق القائد الشهيد ابو العباس، هو تكريم لكل شهدائنا من القادة والكوادر والمناضلين، الذين امتشقوا السلاح دفاعا عن شعبهم، عن تاريخهم، عن حضارتهم، دفاعا عن كرامة هذا الشعب، وهذه الأمة من أجل تحريرها من المحتل الغاصب، وفي مقدمتهم الرئيس الرمز ياسر عرفات وشهداء المقاومة الوطنية والاسلامية اللبنانية، وتكريم لقمر المقاومة قائد عملية نهاريا البطولية الشهيد القائد سمير القنطار، وكل الشهداء في كل بقاع الأرض ممن قدموا أرواحهم على مذبح الحرية، ومن أجل إعلاء قيم الحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة والكرامة والحق واحترام حق الإنسان في حياة كريمة". وذكر أن "يد الغدر والعدوان والإرهاب الصهيوامريكية، امتدت لتغتال وبصورة جبانة المناضل الشهيد القائد ابو العباس في معتقلاتها بالعراق، هذا القائد الذي قضت نضالاته مضجع الصهاينة. فهو مؤسس مدرسة النضال والكفاح والشهادة، مدرسة جبهة التحرير الفلسطينية"، داعيا الى "اعادة الاعتبار للقضيه الوطنية بصفتها قضية تحرر وطني"، لافتا "لو كان الشهيد القائد ابو العباس حيا، لكان اول الرافضين بتصنيف المقاومة في لبنان بالارهاب، ونحن نعتبر قرار وصم حزب الله بالإرهاب، لا قيمة له ويزيده شرفا، ونحن نؤكد بأن المقاومة ستشق طريقها في هذا الاتون الملتهب لتصنع غدها المشرق وارادتها الحرة بعزيمة لا تقهر وارادة لا تلين". ودعا الى "استمرار صرخاتنا بوجه وكالة الاونروا بسبب تقليص خدماتها المقدمة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، على المستوى التعليمي والصحي والإغاثي، ونعلن رفضنا لقرارها المتعلق بتخفيض نسبة تغطيتها لتكاليف علاج المرضى في المستشفيات الحكومية والخاصة في لبنان"، مؤكدا ان "هذا القرار هو قرار سياسي بامتياز، هدفه الاساسي انهاء وكالة الاونروا الشاهد العيان، على نكبة الشعب الفلسطيني لتمرير المخطط الصهيوني، الذي يستهدف تصفية حق العودة". وقال: "ان شعبنا لن يتراجع عن تحركاته حتى تستجيب وكالة الاونروا الى مطالبه، وكذلك التعاطي مع قضية النازحين من ابناء شعبنا من مخيمات سوريا، كما يستجيب المجتمع الدولي لحقوقه الوطنيه المشروعه، وفي مقدمتها حق عودته الى دياره وممتلكاته، التي هجروا منها عام 1948"، مثمنا "مواقف لبنان الشقيق وقواه واحزابه ومقاومته المجاهدة بقيادة حزب الله بالوقوف الى جانب شعبنا". وحيا "الدور الكبير لدولة الرئيس الاستاذ نبيه بري، الذي تجلى امام البرلمانات الاوروبية والاسلامية"، متقدما منه ب"اسم الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام للجبهة وناظم اليوسف نائب الامين العام وقيادة الجبهة بأحر التهاني لتسلمه رئاسة الاتحاد البرلماني العربي". وشكر "مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، لحرصه على دعم حقوق الشعب الفلسطيني، ومطالبته الاونروا بالتراجع عن قراراتها". ووجه التحية والتقدير "للمرأة الفلسطينية والعربية في يومها، فهي حارسة ذاكرتنا الخالدة، وحامية هويتنا وحاضنة أحلامنا ووجودنا، وهي أيقونة النضال"، مهنئا "المعلم الفلسطيني واللبناني في عيد المعلم، الذي غرس فينا روح الكلام وأبجدية النضال في المدرسة الأولى". كذلك حيا "الاسرى البواسل في سجون الاحتلال، وفي مقدمتهم الأسير الصحفي محمد القيق بعد انتصاره في معركته البطولية"، مثمنا "ما تقوم به اللجنة الوطنية والحملة الاهلية من دور بارز بدعم نضال الاسرى مجددا العهد لدماء الشهداء، بأن نبقى منحازين لدماءهم الطاهرة وللمصالح العليا لشعبنا الفلسطيني".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع