الحريري بعد لقائه قهوجي: الإخوان العرب ساعدوا لبنان ونأمل في أن تكون. | زار الرئيس سعد الحريري اليوم، قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في وزارة الدفاع، وانضم الى الاجتماع لاحقا وزير الدفاع سمير مقبل. وقدم الحريري التعازي بشهداء المؤسسة العسكرية الذين سقطوا في مواجهة الإرهاب، مبديا دعمه للمؤسسة العسكرية والقوى الأمنية ومؤكدا عدم تخلي الدول العربية عن الوقوف الى جانب لبنان. الحريري وصرح بعد اللقاء: "منذ 11 عاما، في 14 آذار، طلب من الجيش أن يفتح النار على اللبنانيين، لكنه حمى اللبنانيين وساحات الحرية. الجيش اللبناني حمى ثورة الأرز ولبنان والمواطنين اللبنانيين في كل المراحل، وقام بواجباته كما يجب أن يقوم بها دائما. نحن شعارنا دائما مع الجيش والقوى الامنية اللبنانية الشرعية مع الدولة ومؤسساتها في مواجهة أي خطر يهدد لبنان، وشعارنا هو أننا نريد الجيش في لبنان ولا نريد غيره". أضاف: "قدمت التعازي الى وزير الدفاع وقائد الجيش بالضباط والعسكريين الذين سقطوا في كل المعارك التي يخوضونها في مكافحة الإرهاب، وهناك الكثير من الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن لبنان واللبنانيين. اليوم نحن نواجه مرحلة صعبة ودقيقة، خصوصا في المنطقة. وأحببت المجيء الى هنا لأقول للجيش ووزير الدفاع وقائد الجيش إننا دائما داعمون للمؤسسة العسكرية، وهذا ما نفتخر به، لأن هذه المؤسسة استطاعت أن تجمع كل اللبنانيين وان تحيد نفسها عن كل العواصف السياسية، ونريدها أن تبقى بهذه الروحية". وتابع: "أنا واثق بأن الأخوان العرب لن يتركوا لبنان، فهم لطالما وقفوا الى جانبه وساعدوه في السراء والضراء، وأتمنى أن تكون الأمور مستقبلا أفضل، وهذا مسعى نحن السياسيين علينا أن نقوم به، خصوصا أمام هذه العاصفة التي نواجهها". وعن الشريط المسجل ل"داعش" أخيرا، قال: "إن هؤلاء لا يمثلون الإسلام، ونحن خلف الجيش والقوى الامنية، ونقول للذين يحاولون تهديد لبنان إن جيشنا قوي والقوى الأمنية قوية واللبنانيين موحدون، مسلمين ومسيحيين، أمام أي أحد من داعش أو أي متطرف، وسنقف بالمرصاد نحن والجيش اللبناني في وجه من يحاول القيام بأعمال تخريبية. هؤلاء ليسوا سنة ولا شيعة، ولا دين لهم، فهم يشترون ويبعون بالدين كما يريدون، ويبتدعون الأديان والقصص التي تخدم مشاريعهم ومآربهم، كما حصل في بلدان عربية عدة، ولكن نحن موحدون في هذه المعركة وسنبقى صامدين، ونعرف أن الجيش اللبناني والقوى الأمنية ستتصدى لهم بشراسة، وسنكون خلف الجيش وبجانبه ومعه لأننا نحن وهذا الجيش واحد". سئل عن الهبة السعودية فأجاب: "الهبة جمدت، ولكن نحن السياسيين يجب أن نسعى ونعمل ونطمئن ونقول إننا مع الجيش اللبناني وإنه جيش لكل اللبنانيين، وهذا الجيش قام في هذه المرحلة بمهمات صعبة جدا أمام الانقسامات السياسية والمشاكل الداخلية التي حصلت، والجيش منتشر في كل لبنان ويساعد كل اللبنانيين بجميع طوائفهم، وهو بالنسبة الينا الركيزة والأساس في الوطن، والذي نعتمد عليه هو وكل القوى الامنية". سئل: وزير الخارجية السعودي قال إن هيمنة "حزب الله" على قررات المؤسسة العسكرية أدت الى إلغاء الهبة السعودية للجيش، فهل تعتبرون أن "حزب الله" مهيمن على المؤسسة العسكرية؟ أجاب: "حزب الله جزء مكون في هذا البلد. وهناك واقع سياسي على الارض كلنا نتعامل معه والجيش أيضا يتعامل معه. موضوع حزب الله لا أريد أن أتحدث فيه هنا لأنني لا أريد انقسامات، وسبق أن أدليت بما أريد في مقابلتي الأخيرة، ولكن هناك مشكلة مع الدول العربية خصوصا مع دول مجلس التعاون الخليجي، وأردت المجيء في 14 آذار الى هنا لأنه في هذا اليوم البعض أعطى الأمر بفتح النار على الناس، ولكن الجيش بعسكره وضباطه وقياداته هو الذي حمى الثورة ودافع عن الناس، وهذا ما قام به الجيش في كل لحظة وفي كل تاريخه". سئل: ماذا بقي من 14 آذار بعد 11 عاما؟ أجاب: "بقي الناس، و14 آذار ليست أنا ولا أي حزب سياسي، هم الناس الذين نزلوا الى ساحة الشهداء".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع