جهاد مطر وقع كتابيه هوس الجمهورية واعيريني اصابعك | وقع المحامي جهاد مطر كتابيه "هوس الجمهورية" و"اعيريني اصابعك" في احتفال في فندق "رامادا" - الروشة بدعوة من ملتقى بيروت الثقافي، في حضور ممثل العماد ميشال عون المحامي رمزي بسون، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العميد حسني ضاهر، مسؤول الهيئة القيادية في المرابطون مصطفى حمدان ومحامين ومثقفين. بداية، النشيد الوطني، ثم القت كلمة الملتقى الثقافي فرح ياسين فأكدت أن "الملتقى ساحة مشرعة للرأي والكلمة في الطريق لارتقاء الوطن". عن الكتاب الاول اشارت الى الفترة الحرجة من الفراغ الرئاسي وشلل المؤسسات وسيطرة النفايات على كل شيء في الشارع والشاشات والمنابر ومعاناة الجمهورية من الهوس والجنون في السياسة والاعلام والبرامج والنشرات الاخبارية والصحف والمجلات والمؤسسات والفن والبرامج الهابطة في البطالة والتضخم وسياسات الافقار والسرقة والفساد والمحسوبية والتبعية والاستزلام والعصبيات الطائفية والمذهبية والخضوع الاستهلاكي والتحول المادي. وعن الكتاب الثاني، لفتت الى انه "لولا الحب لما كان للانسان ان يستمر في الحياة ويعمرها حيث يدعو المؤلف في المقدمة الى الكتابة التي هي فعل حياة". مطر وألقى الكاتب مطر كلمة قال فيها:"اننا ابتلينا بالكثير من رجال السياسة والقليل من رجال الوطن والكثير من رجال الدين والقليل من رجال الله والكثير من التجار والقليل من الربح الحلال والكثير من الادباء والمثقفين والفنانين والقليل من الادب والشعر والفن والكثير من الكذب والموت والخيانة والقليل من الحياة والصدق والوفاء. إنها للاسف ديمقراطية الاكثريات الدونية التي تجعل في لبنان الكثير من اللبنانيين والقليل القليل من لبنان". وسأل: "كيف يمكن لنا كلبنانيين أن نتخلص من قبضة الترشيد السياسي التي يحيلنا جميعا الى كائنات سلبية متنقلة عاجزة عن الثورة والفعل والتغيير، الترشيد الذي تمارسه طبقة من رجال السياسة نجحت للاسف في تعطيل البلاد من الشعور الوطني وجعلت السياسة عقيدة لها، تقدست مصالحها الخاصة وجعل الفساد والافساد مذهبها حتى أصبح يصح وصفها بطبقة الكهنوت الحاكم، وكيف لنا ان نفلت من قبضة الترشيد العالمي الذي يحيلنا الى كائنات استهلاكية في ظل امبريالية استهلاكية عالمية فتفرغنا من مضموننا الانساني وفي ظل خواء ثقافي يمارسه علينا نموذج مادي غربي متوحش وفي ظل امبريالية نفسية تحتل انساننا من الداخل فتعيد تشكيل احلامه ووجدانه وضميره وتقضي على خصوصيته وهويته وانسانيته". وختم: "علينا جميعا ان نجيب عن هذه الاسئلة ان اردنا ان يكون لنا دور ومكان في هذا العالم ونحتاج في لبنان الى ضابطة وطنية واخلاقية تعمم نموذجا جديدا تضبط الخطاب السياسي لا نريد ضابطة تقوم بتصنيف الناس او تخوينهم ،لكن ضابطة تعتقل كل مفردات الخطاب السياسي والاعلامي التحريضية والطائفية والمذهبية، تعمم نموذجا جديدا وتعمم خطابا وطنيا جامعا يعيد استرجاع الوطن الذي تنتصر فيه قيم العيش المشترك وقبول الآخر". ثم وقع الكاتب كتابيه للحضور  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع