المجلس الثقافي البريطاني: المستفيد الأول من الاندماج اللغوي هم الطلاب. | أصدرت امجلس الثقافي البريطاني بيانا عن برنامج الاندماج اللغوي للاجئين السوريين الأطفال، جاء فيه: "الاندماج اللغوي للاجئين السوريين الأطفال هو مشروع للمجلس الثقافي البريطاني ساهم الاتحاد الأوروبي في تمويله، بالشراكة مع المركز الثقافي الفرنسي في لبنان. ومن بين أصحاب المصلحة الأساسيين فيه وزارة التربية والتعليم العالي والمركز التربوي للبحوث والإنماء. في كانون الثاني، أنجز مشروع المجلس الثقافي البريطاني "الحصول على التعليم: الاندماج اللغوي للائجئين السوريين"، البالغة ميزانيته 1.3 مليون أورو والذي ساهم في تمويله الاتحاد الأوروبي ونفذه المجلس الثقافي البريطاني بالشراكة مع المركز الثقافي الفرنسي في لبنان. وقد دعم هذا المشروع وزارة التربية والمركز التربوي للبحوث والإنماء في تحفيز اللاجئين السوريين الأطفال والأطفال اللبنانيين المتأثرين على تحسين مهاراتهم اللغوية.وشمل المشروع 1200 معلم للغتين الإنكليزية والفرنسية في المدارس الرسمية من الذين يعلمون اللاجئين السوريين الطلاب في مختلف المناطق اللبنانية، و60 ألف لاجئ سوري. إن المستفيد الأول من هذا المشروع هم اللاجئون السوريون من طلاب المدارس، الذين تراوح أعمارهم بين 8 و14 عاما. ولكن من المتوقع أن تعود هذه المشاركة في المدى البعيد بفوائد عدة على الطلاب اللبنانيين وعلى النظام التعليمي اللبناني، إذ إنها تشملت تدريبا للمدربين الوطنيين وللموجهين وللمعلمين في المدارس الرسمية. وقد تلقى المعلمون تدريبا في إطار برنامج تدريب مصمم خصيصا لهم، ومنحوا موارد لمساعدتهم في مواجهة التحدي الهائل الذي يمثله استيعاب اللاجئين السوريين الطلاب في نظام التعليم اللبناني الرسمي وإكسابهم المهارات اللازمة لكي يشعروا بأنهم مدعومون ومندمجون في النظام التعليمي. وتضمن برنامج التدريب مقاربات من علم اللسانيات الاجتماعية لتحفيز الطلاب السوريين الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و14 عاما على تعلم لغة أجنبية. ويعتبر كل من المجلس الثقافي البريطاني وشريكه المركز الثقافي الفرنسي في لبنان خبيرين رائدين في مجال تعليم الإنكليزية والفرنسية كلغتين أجنبيتين. وقد علق كبار المدربين من المجلس الثقافي البريطاني على المشروع قائلين: "أبدى المعلمون حماسة كبيرة بعد التدريب، وتبين لنا أن هذا ما كانوا بحاجة إليه بالتحديد في صفوفهم. وفي ما يلي بعض تعليقات الأساتذة: "كان هذا التدريب ممتازا، خصوصا بمقاربته التعددية، وأظهر لنا ضرورة أخذ التنوع الثقافي في الاعتبار وتقدير الطلاب لذاتهم عبر استخدام لغتهم الأساسية". "إنها المرة الأولى التي تعلمت فيها كيفية التواصل وبناء علاقة مع طالب أجنبي". "بت الآن مهتما بمعرفة خلفية طلابي الثقافية والدراسية لكي أتمكن من توفير مناخ تعليمي آمن لهم، ولكي أبدأ من المستوى المناسب. كل طالب مختلف عن زملائه". "لقد تعلمنا كيف نزيد من حيوية صفوفنا عبر هذه الأنشطة البسيطة وعبر الموارد السمعية والبصرية".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع