الراعي استقبل ترايسي شمعون والهندي ونقيب خبراء المحاسبة | إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، رئيسة "حزب الديموقراطيين الأحرار" ترايسي داني شمعون، التي أكدت بعد الزيارة انه "يجب ان نتابع النضال لنحافظ على المؤسسات والدستور، والذي يخالفه الكثيرون، وخصوصا في ملف انتخاب رئيس للجمهورية. نحن نؤيد موقف غبطة البطريرك الداعي الى تطبيق الدستور وقوانينه، ودعوته الدائمة المرشحين وأحزابهم للنزول إلى مجلس النواب لانتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت ممكن، فالأجواء الدولية حولنا خطيرة جدا، وهناك تصعيد أمني في البلد، فضلا عن مشاكل أخرى لا يمكننا حلها إذا استغنينا عن مسؤولياتنا السياسية". وأشارت شمعون الى أن "الأخطار اليوم تتركز على الصعيد السياسي، ومنها سحب المساعدات وفرض السعودية ضغطا أمنيا واقتصاديا على البلد، إضافة إلى مواجهة موجة إرهابية كبيرة، وفي هذا الإطار لا بد من دعم الجيش اللبناني قدر المستطاع والمطالبة من جديد بهذه المساعدات. وإذا كانت المملكة العربية السعودية بحسب كلامها، تحارب الإرهاب، فنحن أيضا نحارب الإرهاب، ولا يجب أن يتخلوا عنا في هذا الإطار. وبالتالي، علينا أن نقبل المساعدات التي تعرض علينا من أماكن أخرى، وإذا أراد الإيرانيون مساعدتنا فيجب أن نفكر في هذا الموضوع جديا، وعلينا أيضا أن نطلب مساعدات من أي مكان آخر، لأن المعركة كبيرة جدا. صحيح أننا لا نعيش حربا حقيقية على أرض لبنان، لكن حولنا حربا عالمية ثالثة". ورأت أن "مسؤولية النواب في الوقت الحاضر هي انتخاب رئيس للجمهورية في أقرب وقت ممكن. ومن الضروري أن يكون عندنا رجل دولة، يضع حسابات الوطن قبل الأنانيات الشخصية، ويدرس مستقبل البلد ومصير الشعب، لذلك على الجميع أن يضحوا بعض الشيء بأنانياتهم ويفكروا في مصلحة الوطن". وتابعت: "لقد تناولت وغبطته موضوع الانتخابات النيابية، وتحديدا القانون الانتخابي. ونحن في حزب الديموقراطيين الأحرار نقبل بحل وسط، هو القانون المختلط في مرحلة انتقالية، ونحن أيضا مع الكوتا النسائية كي نفرض حضور النساء، ولو لمرة واحدة، ثم نزيل الكوتا. ولكن من الضروري جدا أن يكون هناك دور للنساء في هذا البلد، ليس فقط في الانتخابات، بل في الحكم والسلطة. ونحن كحزب، نشجع كل النساء على الترشح وخوض معركة الانتخابات البلدية التي نأمل أن تحصل، كذلك الانتخابات النيابية، وأن يكون لهن دور في الوزارة الجديدة وفي أعلى مراكز السلطة". عواد ثم التقى نقيب خبراء المحاسبة المجازين في لبنان إيلي عواد، الذي عرض لعمل النقابة وتعاونها مع الهيئات الرقابية ووزارة المال، معتبرا أن "العمل النقابي وفي الشأن العام هو عمل وطني، وبالتالي على كل مواطن لبناني سواء كان ابن كنيسة أو إبن أي طائفة، أن يكون متجردا، والرب هو الذي يعطي الإلهام للعمل بما يوجبه الضمير على الإنسان، لمصلحة البلد". وأشار عواد الى "أهمية دور خبير المحاسبة لما يعطيه من صدقية للبيانات المالية في القطاع الخاص، وهي عصب الاقتصاد اللبناني ،ودوره في المالية العامة ضمن تحديث القوانين وتحضير بيانات مالية موحدة للدولة، بناء على مبدأ الشفافية والمحاسبة والمساءلة الذي تطلبه كل الهيئات الدولية مع البنك الدولي والإتحاد الدولي للمحاسبين. ونحن اليوم لا نزال ننتظر وزارة المال لاتخاذ الإجراءات اللاحقة، بالتوصيات التي صدرت عن مكتب الوزير للبدء بتطبيق وإعداد وإنشاء هيئة وطنية بناء على المقترحات التي صدرت عن هذا المؤتمر، وهذه الهيئة المؤلفة من نقابة خبراء المحاسبة المجازين في لبنان ونقابة المحامين ووزارتي المال والعدل وممثلين للبنك الدولي تتولى إعداد خطة لتطبيق هذه المعايير، لأن الانتقال من معايير محاسبة معتمدة على المبدأ النقدي الحالي، إلى معايير المحاسبة الجديدة المبنية على المتطلبات الدولية التي ترتكز على مبدأ الإستحقاق تتطلب تعديل قوانين". الهندي والتقى الراعي أيضا الدكتور توفيق الهندي الذي شدد على "ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية، وتأسيس دولة فاعلة في ظل التجاذب الإيراني - السعودي القوي". ورأى أنه "من غير المستبعد ليس فقط ألا تحصل إنتخابات، بل أن تستقيل الحكومة، وهذا يحصل بشكل طبيعي في إطار الصراع الحاصل. لذلك من المفروض أن تجرى انتخابات رئاسية في 30 آذار 2016، والمطلوب أن ينزل النواب إلى البرلمان، ومن يجب أن ينزل أولا هم المرشحون". نعمة ثم استقبل المحامي جوزف نعمة مستشار رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، الذي عرض موضوع الانتخابات الرئاسية والشوائب التي تعترض المسار الإنتخابي. واعتبر نعمة أن "فريقا سياسيا لا يريد حصول انتخابات رئاسة الجمهورية، لأن مشروعه مختلف عن مشروع اللبنانيين. لذلك أنا لا أرى انتخابات قريبا. لقد آن الأوان لأن نفتح المعركة الدستورية. نحن بلد قانون ولبنان بلد سباق في وضع القانون". أضاف نعمة: "لقد أعلن الرئيس سعد الحريري في آخر لقاء تلفزيوني له عن ان عدد النواب كان سيناهز 81 نائبا في آخر جلسة انتخاب لرئيس الجمهورية، وفي هذا السياق انا اقول ان نص المادة 49 لا يريد 81 نائبا، بل يريد 65 نائبا، اي النصف زائدا واحدا. هذه هي حقيقة النص ولا اجتهاد في معرض النص. وبدلا من أن نمضي الوقت في تعداد الجلسات، لنعمل على تقويم الدستور، وتفسيره وتطبيقه. هذه هي المعركة الكبيرة". وتابع: "في كل المعارك نضع هدفا. الهدف اليوم هو انتخاب رئيس الجمهورية، وهذا الانتخاب يكون نتيجة لتصويب الدستور، وليس العكس. الدستور هو الأولوية وما من شيء يأتي قبله. هناك قواعد علمية لتفسير القوانين. المجلس الحالي هو هيئة ناخبة، وممنوع أن يقوم بأي عمل تشريعي سوى انتخاب رئيس للجمهورية". واعتبر أن "الرئيس لحود خلق آلية، إذ حول النظام إلى نظام رئاسي كما هو يريد، ووضع الى جانبه ترويكا، واسترسل بالمحاصصة. علينا نحن ان نستقوي بدستورنا ومؤسساتنا الدستورية التي هي سلاح أمضى من أي سلاح آخر. ولذلك يجب ان تكون انتخابات رئاسة الجمهورية تصويبا وحسن تطبيق للدستور. لدي أمل في لبنان الغد، لأن لبنان بلد معد للبقاء، وبلد داس أرضه المسيح. لبنان اليوم في حالة أسوأ مما كان في الماضي، لكننا لا نفقد الأمل لأننا أبناء الرجاء، والرب نزل إلى وادي الدموع ليخلصنا. وأكبر دليل على أيماننا ورجائنا هو حزب القوات اللبنانية الذي لا يزال يكمل طريقه ومسيرته، على الرغم من أنه تعثر كثيرا عبر التاريخ". ومن زوار الصرح المحامي أنطوان عقل الذي شدد على "ضرورة إعادة النظر في قوانين الرابطة المارونية لكي تواكب التطورات اللبنانية ولا سيما المارونية في شتى المجالات"، مشددا على انه "يجب القيام بخطوات إصلاحية تصوب عمل الرابطة وتقدم ما هو خير للطائفة وللبنان بشكل عام".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع