الحاج حسن تفقد مصانع في جبيل: لاعتماد المعاملة بالمثل في الصادرات. | جال وزير الصناعة حسين الحاج حسن على عدد من المصانع في جبيل بدعوة من تجمع الصناعيين في القضاء، علما ان المنطقة تضم 400 مصنع تؤمن فرص عمل لـ15 ألف شخص. رافقه في الجولة النائب عباس هاشم والمدير العام لوزارة الصناعة داني جدعون، ورئيس تجمع صناعيي قضاء جبيل جورج خيرالله ومسؤول العلاقات العامة- جبيل في "حزب الله" حسن المقداد، وصناعيون. بداية الجولة كانت في مؤسسة كينغ-جورج وشركة "كابلات لبنان"في نهر ابراهيم قبل أن ينتقل الى "ماتيليك" في غرفين حيث اطلع على تفاصيل العمل هناك مستفسرا عن مراحل التصنيع كافة. وقال الحاج حسن إثر الجولة: "هذه الزيارة ستزيدنا قناعة بأننا في لبنان معنيون بدعم الصناعة اللبنانية وتطويرها لأهداف عدة وأهمها خلق فرص عمل جديدة، وخفض عجز الميزان التجاري حيث في إمكان مصانعنا تصدير منتجاتها الى الخارج بجودة عالية، من دون ان يعني ذلك وقف الاستيراد من الخارج انما العمل على تخفيفه بموازاة رفع نسبة الصادرات". وشدد على "أهمية حرية التجارة والاقتصاد الحر في لبنان، وانما ليس على حساب الصناعة أو الزراعة الوطنية أو اليد العاملة اللبنانية، سواء كانت من مهندسين أو فنيين أو عمال، فالمطلوب في نهاية المطاف تأمين فرص العمل لنحو 40 ألف مواطن لبناني سنويا، وعلى وسائل الاعلام والسياسيين زيارة هذه المصانع والإطلاع على حجم تطور الصناعة الوطنية". وأشار الى ان "هذا الموقف كان يمثل أقلية في لبنان، وقد تطور ليصبح رأي الأكثرية من المواطنين كافة"، مستشهدا في هذا السياق "بكون الدول المتقدمة تعتمد على الصناعة في موازاة القطاعات الأخرى". وأقيمت مأدبة غداء تكريمية في مطعم "اوريزون" شارك فيها النائبان الدكتور وليد خوري وسمون ابي رميا، المهندس جان جبران ممثلا وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، قائمقام جبيل نجوى سويدان، رئيس بلدية جبيل زياد الحواط، رئيس المؤسسة المارونية للانتشار نعمة افرام، ممثل منسقية جبيل في القوات اللبنانية المحامي سامي اغناطيوس، منسق عام التيار الوطني في قضاء جبيل طوني ابي يونس، رئيس اقليم جبيل الكتائبي جورج حداد، زياد بكداش ممثلا رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين فادي الجميل، رئيس امتياز كهرباء جبيل ايلي باسيل، مسؤول العلاقات العامة في بنك بيبلوس جوزيف باسيل، رئيسة الصليب الاحمر في جبيل رندة الكلاب، وفعاليات سياسية واجتماعية واقتصادية وصناعية، ورؤساء الوحدات الادارية والامنية في قضاء جبيل. خيرالله واعتبر رئيس جمعية الصناعيين في قضاء جبيل أن "من بنى مصنعا أوقف نزف الهجرة: هجرة العمال وهجرة الأدمغة وخفض نسبة من يتسكعون على أرصفة البطالة أو يرابطون أمام أبواب السفارات إستجداء لتأشيرة سفر إلى بلاد الله الواسعة". وأوضح أن "المصانع الجبيلية هي من أكبر المصانع اللبنانية والشرق أوسطية". وقال: "بعد المسح الميداني للمناطق الصناعية تبين لنا أن المصانع الموجودة في هذا القضاء تتعدى أربعمائة مصنعا وتشكل 13 في المئة من المصانع اللبنانية كافة و20 في المئة من المصانع الموجودة في محافظة جبل لبنان. ومصانعنا تضم أكثر من أربعة عشر ألف موظف وعامل". وبعدما عدد مشاكل الصناعيين طالب خيرالله وزير الصناعة بإيصال صوتهم إلى الحكومة. ورد الحاج حسن بكلمة أعرب فيها عن فخره واعتزازه للقيام بالجولة في جبيل وقال: "لسنا في مرحلة وردية بل نمر بمرحلة معقدة ودقيقة الى ابعد الحدود فنواجه تعقيدات على مستوى الرئاسة ونعيش شللا نيابيا وتعثرا حكوميا ويضاف الى ذلك الوضع في المنطقة والجوار. ونحن نتأثر بكل هذه الاحداث لكن لا بد لنا من التشديد على النقاط الايجابية اذ ننعم بحد ادنى من الاستقرار السياسي والامني بفضل جهود القوى الامنية وعلى رأسها الجيش". أضاف: "لا خيار أمامنا الا الامل والثبات والصمود في مواقعنا حتى حصول الحلول السياسية المرتقبة". وإذ أشاد "بتشبث اللبنانيين بأرضهم"، اعتبر ان "القطاع الصناعي ليس ضحية الاغراق والمنافسة الاجنبية والعوائق على الصادرات فقط، بل يضاف الى كل ذلك السياسات الحكومية المتعاقبة منذ التسعينيات حتى اليوم". وسأل: "لماذا لا نعتمد مبدأ المعاملة بالمثل اسوة بما تقوم به الدول الاخرى؟". وأكد الحاج حسن "العمل لزيادة الصادرات وخفض الواردات". وعلق على الدعوة الى انضمام لبنان الى منظمة التجارة العالمية بالقول: "إننا في مرحلة نقاش لا تفاوض وقد طرحت على وفد المنظمة الذي زارني اسئلة عديدة تتعلق بكيفية حماية الانتاج الوطني". وأعطى أمثلة تتعلق بالموانع التي تتخذ في الدول "فتمنع دخول منتجاتنا الى اسواقها في حين تغرق السوق اللبنانية بمنتجاتها". ودعا الى "العمل وفق مبدأ المصالح الوطنية الاقتصادية العليا وانطلاقا من مجموعات الضغط المؤثرة على القرارات الاقتصادية". وفي الختام، توجه ب"اللوم الى جمعية الصناعيين، لأنها لا تحاول خلق لوبيات أو جماعات ضغط على الطبقة السياسية اللبنانية كما في باقي دول العالم"، وقال: "انا كوزير صناعة اطالب من يرفض الصناعة في البلد أن يشرح لي ما هي G8 ولماذا تجتمع الدول المنضوية تحتها، باعتبارها دولا مصرفية ام سياحية ام خدماتية؟ كلا باعتبارها دولا صناعية مسيطرة على اقتصاد العالم بالصناعة". بعدها أكمل الحاج حسن جولته على كل من مصنع المولى ومعمل "بلاستر للدهانات" في بلاط.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع