جريج في معرض في الاعلام 1: على الدولة دعم الصحف ولن أتردد في مساعدتها. | نظمت كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية - الفرع الاول معرض صور من نتاج طلابها، ضمن فعاليات مادة التصوير الفوتوغرافي، تحت عنوان "ومضات ضوء بعدساتهم"، برعاية وزير الاعلام رمزي جريج، وبإشراف نقيب المصورين الصحافيين استاذ المادة عزيز طاهر، بالتنسيق مع مجلس فرع الطلاب، في حضور رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة، عميد كلية الاعلام الدكتور جريس صدقة، مدير كلية الاعلام الفرع الاول الدكتور رامي نجم، مديرة كلية الاعلام الفرع الثاني غلادس سعادة، مسؤول مكتب الشباب في حركة "أمل" مصطفى حمدان وأساتذة وطلاب الكلية. بداية النشيد الوطني ونشيد الجامعة، فتقديم من رئيس مجلس فرع الطلاب، ثم ألقى نجم كلمة أشار فيها الى ان "طلاب الجامعة اللبنانية بشكل عام وطلاب كلية الاعلام بشكل خاص، أثبتوا على الدوام تمايزهم عن نظرائهم في ميادين العمل الاعلامي فتبؤوا المواقع المتقدمة والمرموقة في كبريات المؤسسات الاعلامية المحلية منها والعربية، فتكاد لا تجد وسيلة اعلامية مرئية مسموعة كانت مقروءة او الكترونية الا وكانوا فيها اصحاب الحضور الاقوى والافعل". وقال: "هؤلاء الطلاب يأتون الى كلية الاعلام بفرعيها من المناطق اللبنانية كافة، ليجدوا بانتظارهم نخبة من الاساتذة والمدربين الذين لا يبخلون عليهم بمعلومة مفيدة او وقت نوعي. وان كليتنا العزيزة، وكما هو حال معظم كليات الجامعة اللبنانية خارج مجمع الحدث الجامعي، تعاني ما تعانيه من سوء حال البناء وقلة التجهيزات الامر الذي دفعنا ومنذ تولينا لمهامنا بالشروع بورشة اصلاحية تطويرية بالتعاون مع عميد الكلية وبرعاية من معالي رئيس الجامعة الذي أبدى كل التعاون والحماس لتحسين الحال وتطوير الكلية لتليق بأساتذتها وموظفيها وطلابها". ولفت الى أن "الروتين الاداري يبقى معوقا اساسيا يبطىء سرعة هذه الورشة"، آملا أن "تبدأ تباشيرها بالظهور في شهر نيسان المقبل مع وصول الدفعة الاولى من التجهيزات". وقال: "ومضات ضوء التقطتها عيون طلاب يتوقون الى العلم والمعرفة ويطمحون لان يكونوا نواة اعلام جديد ايجابي النزعة بناء لهوية لبنانية عابرة للحدود". من جهته، توجه صدقة الى وزير الاعلام قائلا: "طلابنا قلقون على مستقبلهم، فالمؤسسات الاعلامية اليوم في الحضيض، اخبار الصحافة المطبوعة تدعو الى البكاء واخبار محطات التلفزيون تدعو الى الاسى والحزن لان العجز المالي يلزمها مع الاسف، خرق مبادىء العمل المهنية والاخلاقية والتخلي عن خيرة العاملين فيها. اخبار تسريح العاملين في قطاعات الاعلام تتوالى كل يوم، وبتنا نترحم على العهد الذهبي للصحافة اللبنانية. لكننا لن نيأس، فالكلية تعد مناهج جديدة لمواكبة تغيرات سوق العمل، وطلابنا مدركون ان تمايزهم وتفوقهم هما رصيدهم الاول. ووسائل الاعلام وان مرت بفترات صعبة، لكنها متلازمة بدورها مع المجتمعات الحديثة، وهي اليوم في حالة انتقالية بسبب التغييرات البنيوية التي تعيشها المهنة مع الثورة الرقمية، وستعود متألقة لان دورها اساسي في آلية الانتظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي. كما ان الثورة الفرعية تفتح المجال امام مهن جديدة علينا مواكبتها". أضاف: "الجامعة من ناحيتها تسعى على رغم تراجع موازنتها العامة، الى تأمين العدة اللازمة للتأهيل الاكاديمي والمهني، وقد وعد معالي رئيس الجامعة، ووفى بتأمين التقنيات الضرورية للكلية وهي باتت على الطريق. لقد كان لبنان دوما رائدا في ميدان الاعلام والثقافة، وكان لهذه الكلية دوما دور اساسي بحيث يتوزع خريجوها على مساحة العالم العربي. كليتنا تؤمن بدورها الريادي، تؤمن بأن العنصر البشري هو الطاقة الاولى في البناء والانتاج، الهيئة التعليمية واعية لدورها في بناء النخب، وطلابنا مصرون على التفوق وعلى الامساك بدورهم المستقبلي. في المقابل ورشة العمل في قطاع الاعلام كبيرة في كل ميادين هذا القطاع بدءا من قوانين الاعلام، مرورا بالهيئات النقابية والمجلس الوطني للاعلام، وصولا الى الاعلام العام. لكن عبور هذه المرحلة الصعبة التي يعيشها اعلامنا، لا يمكن فصله عن الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن. ونتمنى كل النجاح لمعالي وزير الاعلام في ورش العمل التي اطلقها في هذه الميادين". بدوره، قال طاهر: "من سمات عصرنا انه عصر الصورة التي أصبحت جزءا اساسيا من عالمنا ومادة اساسية تدرس في كل الجامعات، وكليتنا كانت السباقة بإدخالها ضمن برامجها الدراسية. يأتي معرضنا اليوم تتويجا لجهود وعمل الطلاب الذين درسوا مادة فن التصوير الضوئي وقد حاولت من خلاله ابعاد الطلاب عن الصورة العنفية التي نواجهها كل يوم وذهبت معهم في رحلة الضوء وجماله فأبدعوا في رصده والتقاطه ورسموا من خلال عدساتهم وعيونهم الباحثة عن الجمال، لوحات ضوئية جميلة وأثبتوا ان الابداع ليس بحاجة لامكانيات مادية كبيرة بل لعيون وافكار مبدعة، وهذا ما فعله طلاب كلية الاعلام رغم الامكانيات المتواضعة كان هذا المعرض ومضات ضوء بعدساتهم. فشكرا للطلاب على هذه الصور التي أبعدتنا عن صور القتل والحروب وأخذتنا الى صور الضوء وجماله، وأدعوكم الى الاستمرار في تحصيل المعرفة والابداع". أضاف: "في الختام أود ان أستغل هذا المنبر وهذا الصرح الاعلامي الكبير لأرفع الصوت عاليا لكشف مصير زميلنا المصور المخطوف سمير كساب الذي خطف في منطقة أعزاز في سوريا منذ 3 سنوات وما زال مصيره مجهولا. وأدعو كل الهيئات الاعلامية والدولية الى العمل لكشف مصيره وإعادته سالما لاهله وزملائه". وقال السيد حسين: "قبل الحديث عن الابنية والتجهيزات والمختبرات والاثاث، علينا ان نحمي اللغة العربية، ثم ان نتقن إحدى اللغتين الاجنبيتين الاساسيتين، وانتم تعلمون ان اللغة هي سلاحكم ولا يمكن العمل في القطاع الاعلامي من دون لغة راقية". ودعا الى "الاقبال على تلبية نداءي مديري الفرع الاول والثاني في كلية الاعلام بزيادة مادة تعلم اللغات الى جانب المواد المقررة"، وقال: "نحن أرغمنا على هذا الخيار لان مستوى الطلبة في قطاع التعليم العام يتراجع الى مستوى غير مقبول. لا يجوز ان نترك التعليم العالي على هذا الحال، يجب التدخل في المناهج بدءا من دور الاطفال". وسأل: "أين دور المعلمين؟ أين كلية التربية التي ضخت كل التعليم بأفضل الاساتذة؟". وقال: "الوضع الحالي غير مقبول، خصوصا ان لبنان تميز في مجال الثقافة والعلوم". وحيا طلبة الاعلام على "إقامة المعرض الذي يجسد رهافتكم ونبلكم وترفعكم وتصوركم لمستقبل نرجو ان يكون افضل للبنان والشرق الاوسط وكل العالم". وذكر السيد حسين ب"مأساة الاعلام المقروء"، آملا "ألا تصل الى الاعلام المرئي والمسموع"، داعيا وزير الاعلام بحكم "خبرته وموقعه وتجاربه الغنية، الى التفكير في حل لهذا المأزق الذي قد يتعمق"، لافتا الى أن "هناك مئات العائلات التي تعيش من هذا القطاع فضلا عن مئات الخريجين". وقال: "لن نقبل ألا يكون خريجو الجامعة في الصف الاول، لانها ليست لطائفة بل لكل الشعب اللبناني، لذلك نحن سقف الوطنية والعلم اللبناني. ورغم نشوء جامعات في لبنان في العقدين الاخيرين ذات طابع ديني او ملي او مهني معين لكن يبقى للجامعة اللبنانية دور وطني". وشكر لوزير الاعلام والمدير العام للوزارة "إعداد مشروع اتفاق بين الجامعة والوزارة من اجل البحث والتنسيق في الانشطة الاعلامية"، داعيا الخريجين الى "الايمان بدور الجامعة والمدافعة عنه". أما وزير الاعلام فقال: "الصورة أصدق إنباء من الكلمة، لأنها تكشف، بكثير من الشفافية والوضوح، تفاصيل الأحداث التي يعجز القلم في بعض الأحيان عن تظهيرها على حقيقتها. اذ، رب مصادفة تتيح للمصور المبدع التقاط لحظة عابرة لا تتكرر. وهذا الإبداع، هو الذي نستعرضه اليوم من خلال الصور التي تجسده". أضاف: "بالأمس القريب افتتحت معرضا نظمته نقابة المصورين الصحافيين في لبنان بعنوان "حياتنا أقوى من موتكم"، وفيه إصرار على مواجهة الذين يريدون تدمير بلدنا بنارهم وحقدهم، وكان ما حواه من صور رائعة خير تعبير عن رفض كل أسباب الموت والتشبث بالحياة الحرة الكريمة. وبين معرضي الأمس واليوم تكامل في الأدوار وايمان بغد مشرق آت بلا ريب". وتابع: "أما العنوان الذي اخترتموه لمعرضكم وهو "ومضات ضوء بعدساتهم"، ففيه دعوة إلى إضاءة شمعة في الظلام الذي تعيشه المنطقة بدلا من لعنه، فلكم منا كل المؤازرة والرعاية أنتم الذين تبحثون، منذ يومكم الأول في كلية الإعلام بالجامعة الوطنية، عن النور الذي يهديكم في دروب مهنة هي بالأصل رسالة قبل ان تكون وسيلة ارتزاق. أنتم تدركون ما لهذه المهنة-الرسالة من موجبات تفرضها الممارسة الصحيحة التي تنتظركم في مستقبل تتطلعون إليه بثقة وتفاؤل، متسلحين بما تكتسبونه من علم ومعرفة على أيدي أساتذة أكفاء، وفي ظل إدارة حكيمة على رأسها العميد الدكتور جورج صدقه، الذي ترافق اسمه مع أخلاقيات المهنة، وهي المنطلق الأساس لكل مسيرة مهنية، من دونها يفقد الإعلام دوره وبريقه ويتحول إلى اداة للشتم والتجريح والتشويه. انها الأساس الذي يبنى عليه، وبها تتحصنون، ومنها تستمدون مناعةالالتزام بالموضوعية والشفافية، عند تسليط الضوء على القضايا التي يساهم طرحها أمام الرأي العام في تحقيق العدالة وتطبيق القوانين، بحيث يصبح العمل الإعلامي مكملا لدور القضاء، المؤتمن على صيانة الحريات العامة، وبالأخص حرية التعبير، تحت سقف القانون". وقال جريج: "إن وسائل الإعلام لعبت، في كثير من الأحيان، دورا اساسيا في الكشف عن بعض الحقائق التي حركت القضاء وشكلت له مادة مهمة للقيام بدوره لجهة الملاحقة القانونية وصولا إلى تحقيق العدالة. ولكن، وفي الوقت نفسه، اطلقت بعض هذه الوسائل أحكاما متسرعة على أشخاص يتمتعون بقرينة البراءة حتى اثبات العكس. ليس لأحد ان يصدر حكما الا القضاء الذي ينطق بالقرار الفصل استنادا إلى الوقائع والقانون، فينبغي اذا للاعلام ألا يتجاوز حدود دوره وأن يكون مسهلا لعمل المحاكم بدلا من الحلول محلها". أضاف: "بصفتي وزيرا للاعلام ونقيبا سابقا للمحامين، ومن خلال تجربتي الشخصية في هذين المجالين، أرى أن ما بين دور الإعلام والقضاء ارتباطا وثيقا وعلاقة متكاملة، غير انه لا يجوز ان ينصب الإعلامي نفسه قاضيا يصدر أحكاما مسبقة، بل عليه ان يكتفي بكشف الوقائع ويترك للقضاء صلاحية التحقيق والمحاكمة لتأخذ العدالة مجراها الطبيعي. ومن اجل تكامل الدورين نسعى لكي يبصر النور قانون حق حصول الإعلامي على المعلومات، إذ إن حجب هذه المعلومات عن العمل الإعلامي الاستقصائي يدفع الباحثين عنها إلى السقوط في تجربة التسريب التي تؤدي الى تشويه الحقائق وتجزئتها بما يلائم الجهة المسربة، وهذا مخالف للقانون الذي يمنع نشر المحاضر والمعلومات السرية. وقد شاهدنا ونشاهد كيف يتم التسريب لغايات شخصية، والامثلة عن هذه الحالات كثيرة ولا مجال لتعدادها". وتابع: "لي في هذه الجامعة حصة شائعة ورثتها عن والد كان من مؤسسي كلية الحقوق فيها، وقد أنميت حصتي هذه من خلال مساهمتي المتواضعة في التدريس في الفرع الفرنسي من كلية الحقوق. لذلك اعتبر نفسي ابن هذه الجامعة، وشريكا في نجاحاتها واخفاقاتها، فهي الحضن الأول للانصهار الوطني، وفيها منشأ الجيل الجديد. والشرط الأول لاستمرار النجاح ان ترفع عنها يد السياسة وتترك لها الحرية الكاملة في ادارة نفسها بنفسها، لأن السياسة ما دخلت مرفقا الا وافسدته. فتحية للجامعة ولرئيسها معالي الدكتور عدنان السيد حسين المؤتمنِ على استقلاليتها وتقدمها، وتحية خاصة لكلية الاعلام أساتذة وطلابا". وختم: "قبل أن أنهي كلمتي، لا بد من إبداء الاسف لما صدر من بيانات عن إدارة صحف عريقة تشير الى صعوبة الاستمرار نتيجة الضائقة المالية. ان توقف هذه الصحف عن الصدور ورقيا وتقليص عدد العاملين فيها، يفقد لبنان دوره الرائد على الصعيد الاعلامي. وعلى الدولة أن تدعم الصحافة اللبنانية، ولن أتردد كوزير للاعلام، في بذل كل الجهود اللازمة على مختلف الصعد لمساعدة الصحافة على تخطي هذه الازمة. بعد ذلك، جال الحضور على المعرض الذي يروي حكاية كل طالب ويظهر بنظرة صحافية التماسك والتفاؤل والامل.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع