أبو فاعور من راشيا: من المعيب أن نقحم الانتماءات الطائفية في كل قضية. | رعى وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور إحتفالا بعنوان "حقي في الرعاية الصحية" للأطفال لمناسبة عيد الطفل، أقيم في قاعة مطعم الليالي - راشيا، بدعوة من جمعية "بيوند" وحضور رئيسها جوزيف عواد والمديرة التنفيذية ماري عاصي، وكيل داخلية التقدمي رباح القاضي وجمع من التربويين ومنسقي المناطق في الجمعية وأكثر من 800 طفل من قرى راشيا ومن أطفال النازحين السوريين. والقى ابوفاعور كلمة اعتبر فيها ان "ليس الرئيس تمام سلام، إبن البيت الوطني الوفاقي، الذي يعاب عليه أنه لا يحترم التوازنات الوطنية، فهو واحد من أعمدة الوفاق الوطني في لبنان، ومن المعيب انه في كل قضية صغيرة كانت أم كبيرة، إدارية أم أمنية، نقحم الانتماءات الطائفية"، وقال: "لا نستطيع أن نكمل مسيرتنا وحياتنا الوطنية، إذا ما إستمرينا في تحويل كل قضية الى قضية طائفية أو مذهبية، وما يحصل هو سقوط وإسقاط للدولة وإعلان النعي لها". ودعا الى "العودة للثوابت الوطنية، ومنها حفظ الميثاق والتوازنات، وليكن هذا الامر ممارسة عملية من كل القوى السياسية والوزراء وفي كل الوزارات والادارات"، لافتا الى "وجود خرائط ترسم في المنطقة، فهل لنا كلبنانيين أن نرسم خارطتنا الوطنية العربية الخاصة؟ وهل سنعرف يوما كلبنانيين كيف نرسم حدود هذا الوطن وحدود الانتماء اليه، على حساب كل الاحلاف والاوامر والمطالب التي تطلب منا: قاتلوا هنا أو هناك، تحزبوا هنا أو هناك. فلنعد جميعا الى خارطتنا الوطنية وإنتمائنا ومصلحتنا الوطنية التي كانت وستبقى دوما هي المصلحة العربية". وتوجه أبو فاعور إلى عواد وعاصي مشيرا الى "التعاون مع بيوند منذ أيام الشؤون الاجتماعية، حيث كانت الجمعية ولا تزال نموذجا للجمعية الراقية الهادفة صاحبة الصدقية والعمل الاجتماعي الجيد"، وشكر الجمعية على "كل ما تقوم به من نشاطات وعلى الالتفاتة الدائمة الى راشيا والبقاع الغربي". وتابع: "بقدر ما أفرح في أن أكون وسط هذا الحضور اللطيف الطيب النقي للاطفال، بقدر ما أشعر بالحزن على أطفال هذه الامة، حيث يحضر في ذاكرتي الاطفال السوريون والعراقيون والفلسطينيون المشردون، هذا الطفل الفلسطيني الذي تختطف منه الطفولة، الطفل الذي أوصلناه نحن في تخلينا والاحتلال في ظلمه، نحن في عجزنا والاحتلال في إجرامه وإرهابه، الى مرحلة بات معها يستل سكين المطبخ في غفلة من اهله ليخرج على المحتل الاسرائيلي محاولا قتله فيستشهد الطفل. لكن ذلك لا يردع غيره من الاطفال، بل يحفزهم ويحرضهم أكثر على المزيد من محاولات الاستشهاد والثأر لهذه الطفولة المقتولة". وختم: "إذا ما سأل هؤلاء الاطفال السياسيين، أي وطن تجهزون لنا فماذا نجيب؟ وطن الصراعات أو وطن النفايات أو الاحقاد والاستلاب، أم وطن الحسابات والاوامر الخارجية؟ لا جواب، أعطى الله هذه الطفولة العمر المديد والسعادة والوطن الذي يستحقونه". بدوره قال عواد: "نعود اليوم الى براءة الطفولة الصادقة ونحن نسعى الى مساعدة الاطفال على تخطي الصعاب وتأمين حقوقهم، وإدخال الفرح الى قلوبهم وبلسمة جراح المعذبين منهم، واعطائهم حقهم بالرعاية والصحة السليمة". وشكرت الجمعية لابو فاعور رعاية الاحتفال وحرصه "على صحة كل الوطن وسلامة اللبنانيين"، وحيا الاطفال والمدارس والمدراء والمعلمين، مؤكدا "حرص الجمعية على تحقيق ونشر الرعاية الشاملة بالتنسيق مع وزارة الصحة والوزارات والمؤسسات المعنية". وفي الختام كانت كلمات للاطفال، وبعد أن تسلم درعا من عواد وعاصي، سلم أبو فاعور الهدايا للاطفال.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع