بو صعب: الامتحانات الرسمية للمتوسطة والثانوية ستجرى هذا العام وادعو. | أوضح وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب في لقاء مع الإعلاميين موقف الوزارة من اقتراح القانون الذي تقدم به النائبان نديم الجميل وسيرج طورسركسيان حول الغاء الشهادة المتوسطة وقال: "نؤكد لجميع المرشحين أن هذا العام الدراسي سوف يشهد امتحانات رسمية طبيعية للشهادتين المتوسطة والثانوية بفروعها الأربعة، والموضوع المطروح أمام مجلس النواب سوف يأخذ مجراه الطبيعي في المجلس وهو بالتالي ليس أمامنا اليوم في وزارة التربية، لذلك أدعو المرشحين إلى الدرس والإستعداد للامتحانات الرسمية بصورة طبيعية لتحقيق النجاح، وأدعوهم إلى عدم التأثر بهذا الأمر على اعتبار ان اقتراح القانون يتطلب مسارا طويلا ونقاشا طويلا عندما يصبح في اللجان النيابية". اضاف: "أما في ما يتعلق بموقف وزارة التربية من الإمتحانات الرسمية لجهة الإستمرار في إجراء الإمتحانات الرسمية المتوسطة والثانوية، فقد سبق لنا أن أعلنا موقفا واضحا أكدنا فيه أن موضوع الإمتحانات الرسمية مرتبط تماما بورشة تطوير المناهج التربوية وعندما ننهي هذه الورشة تأتي الإمتحانات الرسمية كتحصيل حاصل للتطوير الجديد للمناهج لأن الإمتحانات جزء من تقييم التلميذ بناء لهذه المناهج. لذا نجد أنه من المبكر جدا الحديث اليوم عن الإمتحانات الرسمية ومستقبلها، وبالتالي لا داعي لإرباك المرشحين وهم في عز الإستعداد للامتحانات الرسمية، وآمل من التلامذة أن لا يضيعوا الوقت، بل أن يدرسوا ويستعدوا". سئل: إستند النائبان في اقتراحهما إلى ما تقولونه حول الفساد في الإمتحانات. أجاب: "إذا كان هناك فساد في الإمتحانات فهل هو موجود في المتوسطة وغير موجود في الثانوية وبالتالي هل نلغي المتوسطة؟ إن هذا المنطق لا يسري بهذه الطريقة فإذا كان هناك من فساد يتوجب علينا أن نصححه وليس أن نلغي. فهناك أخطاء سوف يأتي الوقت لنتحدث عنها في الإمتحانات الرسمية ولكن هناك في الوقت عينه ورشة عمل لمواكبة التغيير المطلوب في إدارة الإمتحانات الرسمية، لا سيما وأن ما كان سائدا في العام الماضي لا يمكن أن يستمر هذه السنة. فقد اتخذنا العديد من الاجراءات في ادارة الإمتحانات ومنها تغيير في عدد من المناصب لنتمكن من مواكبة التغيير وتنفيذ الخطة التي وضعناها لحل أزمة الثقة في الإمتحانات. ويسعدني أنه أصبح هناك آذان صاغية لشدة ما اطلقنا من مواقف ورفعنا الصوت حول المشاكل التي تتعلق بالإمتحانات، فقد كان البعض ينتقدنا في السابق واليوم أصبحوا يطالبوننا بالتغيير وأصبح هناك قبول بالتغيير والتطوير في المدارس والمناهج والإمتحانات والأهم من ذلك هو أن يقتنع كل من في الحكومة وفي مواقع القرار أن التربية يجب أن تحتل الأولوية في القضايا الوطنية وأن نتمكن من إبعادها عن السياسة ونؤمن الأموال اللازمة لإنقاذ التربية في لبنان". سئل: هل يعني ذلك أنكم مع إلغاء الشهادة؟ أجاب: "لم أقل أنني مع إلغائها أو مع الإبقاء عليها بل قلت أننا عندما نطور مناهجنا فإن المناهج تحتم علينا كيفية إجراء الإمتحان أو عملية التقييم"، موضحا أن "نظامنا مأخوذ عن الفرنسيين مثلا وهم قد طوروا نظامهم وأصبحت المرحلة المتوسطة تنتهي بعملية تقييم وهذا التقييم يمكن أن يتم في شكل متطور في المستقبل على سبيل المثال، ولكن الموضوع ما زال مبكرا الحديث عنه اليوم وسوف نناقشها عندما ننهي تطوير المناهج"، كاشفا أنه "ليس لدينا ثقة بعدد من المدارس الخاصة الضعيفة فهناك فضائح في هذا السياق سوف نكشفها ولن نختبئ وراء اصبعنا وقد كشفت سابقا عن عدد من المدارس الخاصة التي تسجل تلامذة وترفعهم من صف إلى صف وهم خارج لبنان وليسوا لبنانيين حتى. يجب أن تكون لدينا الجرأة لنتحدث عن هذه الدكاكين المنتشرة في شقق. أما في موضوع التعليم الرسمي فإن لدينا خطة شاملة تشمل بناء مدارس وتأهيلها وتجهيزها وقد بدأنا بها وقد سمعتم منذ بدء النزوح السوري عن المساعدات التي تأتي إلى لبنان وكان هدفنا تطوير المدارس الرسمية وتأهيلها وتحويل هذه الأزمة إلى فرصة". سئل: هل يسمح للنواب بإقتراح القوانين قبل التنسيق مع وزير التربية؟ أجاب: "النائب ليس مضطرا للتنسيق مع أحد عندما يتقدم بمشروع قانون فهو حر في ذلك، إنما وزارة التربية معنية بالمعالجة، ولست متأكدا حتى اللحظة ما إذا كان تعديل الإمتحانات أو الغاؤها يحتاج إلى قانون أو مرسوم فالموضوع كله قيد البحث. لذلك لن نتحدث في إلغاء أي شهادة هذا العام الدراسي أو الذي بعده إلا بعدما يتأكد لنا أن نظام الإمتحانات الذي نريده أصبح قابلا للتطبيق. لذلك فإن ما تقدم به النواب من اقتراح سوف تتم مناقشته في المجلس النيابي، أما وزير التربية فيحق له أن يعدل في إجرائية الإمتحانات وإدارتها أو إلغاء مادة من موادها من دون أن يعود إلى أحد. أما إلغاء الإمتحانات فهو موضوع آخر يحتاج إلى الدرس والنقاش في حينه". واجتمع الوزير بو صعب مع الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الأساسي الرسمي برئاسة محمود أيوب وتسلم من الرابطة مذكرة بالمطالب، وطمأن الأساتذة لجهة "موقف الوزارة من إجراء الإمتحانات الرسمية والعمل على تحسين ظروفها وتطويرها ضمن ورشة تطوير المناهج التربوية". وعرضت الرابطة موضوع سلسلة الرتب والرواتب والتباين لدى روابط الأساتذة في طلب كل جهة للسلسلة على حدة، وأكد بو صعب "ضرورة التنسيق بين قطاعات المعلمين بتوحيد الرؤية حول المطالب المختلفة"، مشددا على "حتمية اللقاء وابتكار الحلول لتتماشى مع الظروف الراهنة للتشريع". وعن التدابير الإدارية المتعلقة بالإمتحانات أكد بو صعب أنها "تهدف للوصول إلى ما هو أفضل تربويا وليس لإرضاء أحد"، لافتا إلى أنه يتكل على "المعلمين والأساتذة والإداريين في إجراء هذا التطوير وتنفيذه"، كاشفا أن "لجان الإمتحانات لن تستمر نفسها إلى ما لا نهاية، بل هناك تجديد مستمر وفرص لإستقطاب طاقات جديدة". وعن رفع بدل المراقبة والتصحيح أكد بو صعب "العمل على توحيد أجر الساعة"، كاشفا أن "إنفاق الأموال العائدة للامتحانات في مكانها المناسب سوف يؤمن حقوق جميع المعلمين". أما بخصوص المتعاقدين الجدد فأكد أن "كل متعاقد جديد في العام الدراسي المقبل سوف يمر في آلية المقابلات المتوقع أن تجرى في الصيف قبيل بدء العام الدراسي"، لافتا إلى أنه "تقدم بمشروع قانون لإجراء مباراة لإستقطاب معلمين للتعليم الأساسي في الملاك"، وأمل في أن "يمر المشروع في الحكومة ليحال إلى مجلس النواب". وطمأن الرابطة إلى "تسريع عملية دفع مستحقات المتعاقدين". وأشادت الرابطة بقرار "أخذ المرشدين التربويين من التعليم الأساسي والتعليم الثانوي على حد سواء"، وكررت مطلبها "بإنصاف المعلمين الذين يحصلون على الإجازة". من جهة ثانية، أجرى الوزير بو صعب إجتماعا عن بعد بواسطة الفيديو مع رؤساء المناطق التربوية شارك فيه المدير العام للتربية ورؤساء المصالح ومديرو التعليم وتم في خلاله البحث في تهيئة الظروف والأماكن المطلوبة لإجراء الإمتحانات الرسمية بالتعاون مع المؤسسات التربوية الخاصة إضافة إلى تأمين الطواقم اللوجستية والإدارية المحددة لهذه العملية. كما استقبل منسق اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة الأب بطرس عازار والأمين العام للمدارس الإنجيلية الدكتور نبيل قسطة في حضور مديرة المجلس الثقافي البريطاني دونا ماكغاون وتم البحث في التحضيرات لليوم الوطني للأشخاص ذوي الصعوبات التعلمية والإحتياجات الخاصة. واستقبل كذلك رئيسي بلديتي: بعاصير أمين قعقور وبيت شباب الياس الأشقر، وبحث مع كل منهما في حاجات المدارس الرسمية في منطقته، كما استقبل رئيس المدرسة المركزية في جونية الأب وديع سقيم الذي شكره على رفع كتاب إلى مجلس الأوسمة لمنحه وسام المعارف تقديرا لإنجازاته في حقل التربية والتعليم. واجتمع بو صعب كذلك مع رئيس مصلحة المعلمين في القوات اللبنانية رمزي بطيش وبحث معه في تحقيق مطالب افراد الهيئة التعليمية

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع