معهد البحوث الصناعية: نقوم برقابة دورية وفعلية على المطاحن الكبرى. | اعلن معهد البحوث الصناعية في بيان اليوم، انه "في خضم الجدال الحاصل منذ عدة أيام حول جودة القمح في لبنان والذي تم خلاله زج إسم معهد البحوث الصناعية، كون إحدى الوزارات قامت بفحص عينات في مختبراته المعتمدة، يهم إدارة المعهد تقديم التوضيحات التالية: على صعيد المبادىء العامة: - ما بين مختبر آكاديمي ومختبر متخصص، تعتمد نتائج المختبر المتخصص. - ما بين مختبرين متخصصين تعتمد نتائج المختبر المتخصص المعتمد، فكيف إذا كان المختبر حائزا على اعتماد دولي مرن (Flexible Accreditation) يسمح له بوضع طرق اختبار ومقارنتها وإعتماد الأنسب بينها. اضاف: على صعيد معطيات المعهد: أ - حاز معهد البحوث الصناعية على اعتماد دولي من قبل مجلس الاعتماد في إلمانيا في العام 2004، وما زال محافظا على هذا الإعتماد عبر زيادة عدد الفحوص المعتمدة سنويا وحاز على الاعتماد من قبل جهاز الإعتماد الاميركي في العام 2014. ب - إن معهد البحوث الصناعية هو الجهة الوحيدة العضو في تجمع المختبرات الأوروبية Euro Lab من خارج الدول الأوروبية. ت - إن معهد البحوث الصناعية هو عضو في مجموعة تعاون المختبرات المعتمدة عالميا ILAC. ث ‌- يقوم المختبر المركزي لبحوث الحبوب والدقيق والخبز برقابة دورية وفعلية على المطاحن الكبرى في لبنان وأخذ الإجراءات اللازمة لتأمين الجودة لهذه السلعة وفقا للمواصفات الوطنية الصادرة عن مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية - ليبنور وذلك تلبية لطلبات التحليل الصادرة عن المديرية العامة للحبوب والشمندر السكري في وزارة الاقتصاد والتجارة. ج - ان معهد البحوث الصناعي هو مرجع ذو صلاحيات دولية إذ أنه عضو ذو صلاحيات كاملة في المنظمة الدولية لعلوم وتكنولوجيا الحبوب (ICC - International Association for Cereal Science & Technology) ومقرها فيينا والتي أسندت إلى المعهد عبر رئيس المختبر المركزي لبحوث الحبوب والدقيق والخبز مهام المدير التقني المساعد وهو لدليل ثقة دولية كبيرة بمستوى المعهد وبقدراته التقنية والفنية العالية، وقد اعتمدته هذه المنظمة حصريا. ح - ان مجال الاعتماد الدولي لمختبرات المعهد يضم اكثر من 379 طريقة فحص، وهذا الرقم لا يمكن مقارنته مع أي مختبر في لبنان والتي لا يتعدى مجال اعتماد بعضها الأربع طرق للفحص. خ - ان المعهد هو الجهة الوحيدة المعتمدة دوليا لفحص الأفلاتوكسين بالطرق المرجعية الدولية الدقيقة (HPLC). د -ان إمكانية المعهد البشرية والتجهيزات وطرق الفحص هي على أعلى المستويات وأصبحت ذات مرجعية دولية". وتابع: "إن هذه المعطيات جعلت من المعهد مرجعا دوليا معتمدا وموثوقا به عالميا ويتم العودة إليه لحسم النزاعات التقنية. بناء عليه فإن الدولة اللبنانية فوضت المعهد صلاحية التفاوض مع الجهات الدولية بغرض إبرام إتفاقيات الإعتراف المتبادل بشهادات المطابقة بين لبنان وسائر الدول. هذا مع الإشارة إلى أن معهد البحوث الصناعية قام بتحليل أكثر من عشرة آلاف عينة لمواد غذائية مختلفة كانت أساسا لحملة سلامة الغذاء". فحص الاوكراتوكسين: أصدرت مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية تحديثا للمواصفة القياسية اللبنانية الخاصة بالقمح NL 242: 2014 "القمح والقمح الدوروم" وقد صدرت هذه المواصفة في الجريدة الرسمية عدد 3 تاريخ 16/01/2014. ونشير إلى أن هذه المواصفة قد حددت في الفقرة 4 - 3 منها الحدود القصوى للتوكسينات وفقا لما يلي: الافلاتوكسين B12 ميكروغرام/كلغ كحد أقصى مجموع الافلاتوكسين 4 ميكروغرام/كلغ كحد أقصى اوكراتوكسين A3 ميكروغرام/كلغ كحد أقصى واشار الى ان "منشورة صادرة عن الناتو في العام 2013 (NATO Science for Peace&Security) تؤكد أن الـ Ochratoxin يمكن الكشف عنها بواسطة طريقة الفحص المعروفة بالـ HPLC التي هي مكلفة وتستغرق وقتا بالمقارنة مع طريقة فحص Biosensors التي عادة تستعمل لكسب الوقت خاصة في حالات الأزمات (Annex 1) الأوكراتوكسين في التصنيع الغذائي يفيد تقرير صادر عنOffice of Regulatory Affairs FAO في العام 2013 ضمن الفقرة 7.4.3 الخاصة بالـ Ochratoxin بأن الدراسات أثبتت أنها مسرطنة لأنواع من الحيوانات. كما يفيد التقرير ذاته على أن الـ Ochratoxin تزول في حال التعرض للطهي (Annex 2)". واكد ان "الدراسات العالمية اثبتت التي قامت بها منظمات تعنى بالحبوب مثل USDA -FGIS والـ Canadian Wheat Board ان كمية الأوكراتوكسين "OTA" في حال وجوده في القمح والشعير والشوفان لا تحافظ على نفس النسب في المنتجات المشتقة عنها كالنخالة والدقيق بعد الطحن. فهذه النسب ذات ديناميكية بحيث تزيد في النخالة وتنقص في الدقيق كلما نقصت نسبة الإستخراج وذلك يعلل بأن هذه الفطريات المنتجة للـ "OTA" تتكاثر على القشرة الخارجية للنجيليات (Annexes3,4) كما وأن تقنيات الإنتاج كالتخمير والخبيز على حرارات عالية يؤثر على هذه النسب ويؤدي إلى تناقصها في المنتجات النهائية". وختم مذكرا أن "الإصابة بالفطر المنتج للـ "OTA" يختلف تواجده من بقعة إلى بقعة في الإرسالية ذاتها، فلهذا السبب خلصت الدراسات العالمية أن "طريقة الإعتيان" إذا تمت بخلاف المراجع العالمية تؤدي إلى اختلافات تتجاوز الـ 98% في نتائج التحاليل على عينات مختلفة من نفس الإرسالية (Annex 4)".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع