مؤتمر لمؤسسة كارنيغي عن اللاجئين بو صعب: لبنان لا يستطيع استقبال. | عقدت مؤسسة "كارنيغي" للسلام الدولي مؤتمرا في فندق "فينيسيا" بعنوان "مواسم الهجرة في الجنوب - اللاجئون في نظام عالمي متغير"، شارك فيه وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب والمنسقة الخاصة للامم المتحدة سيغريد كاغ، وحضره الوزيران السابقان الدكتور طارق متري ونائلة معوض وعدد من والدبلوماسيين والاكاديميين والباحثين والاعلاميين وممثلي منظمات المجتمع المدني. بداية تحدث نائب رئيس المؤسسة للدراسات الدكتور مروان معشر فأشار الى أن "أزمة اللاجئين يصعب تصديقها نظرا لضخامتها وتفاقمها يوما بعد يوم، ولكن رغم كل التحديات الكبيرة هناك جدية في مواجهة هذه الازمة الانسانية". وركز على "ضرورة التعاون الدولي ودعم الدول المستضيفة لهؤلاء اللاجئين من اجل تحسين ظروفهم"، مشيرا الى ان "حركة اللجوء لم تهدأ عبر التاريخ وغالبا ما كان اللاجؤون يعملون في الدول التي يأتون اليها". أما الباحثة الاولى في "كارنيغي" مهى يحيى فلفتت الى ان "المنطقة العربية تشهد تحولا غير مسبوق منذ الحرب العالمية الثانية مع وجود 27 مليون عربي مهجر، وان حركات الهجرة تغير الواقع الجغرافي في المنطقة"، مشيرة الى أن من أهم تلك الحركات "خروج الفلسطينيين من أرضهم، ثم المسيحيين والايزيديين، اضافة الى الشيعة والتركمان من اماكن كانوا يعيشون فيها. وآثار هذه الازمة ستتظهر لسنوات مقبلة". وأكدت "ضرورة عودة الاطفال الى سوريا من اجل البناء والمساهمة في تطوير البلد وليس من اجل الجهاد". من جهتها، تحدثت كاغ عن اللاجئين في لبنان والنظم الحكومية في ظل تلك الازمة، مشيرة الى أنه "لطالما كان مفهوم الدولة في لبنان هشا قبل الازمة"، موضحة أن "لبنان والاردن من أكثر البلدان التي استقبلت نازحين رغم القدرة المحدودة لحكومتي البلدين". وشددت على أن "الامم المتحدة تركز على الناحية التعليمية للاجئين"، موضحة أن "هؤلاء النازحين يحاولون دائما الاندماج في المجتمع"، مثنية على "الدور الممتاز الذي قامت به الحكومة اللبنانية في استضافة النازحين"، مؤكدة "ضرورة دعم الحكومة اللبنانية وتقديم المساعدات لها". ودعت الى "زيادة المنح للبنان مع التأكيد على ضرورة الحل السياسي". وقالت: "ان الازمة الفلسطينية هي اكثر تجربة مرئية وعلينا ان نفصلها عن الازمة السورية، ويجب الفصل بين النواحي السياسية والتنموية والاجتماعية فهناك أمور لا يمكن التفاوض بشأنها كحق الناس بالمساعدة والغذاء، اضافة الى الخطة التنموية". وأكدت "أهمية سيادة القانون والعدالة مع المصالحة الوطنية التي لم تحصل بعد في لبنان". بدوره، شرح بو صعب "تعقيدات الوضع اللبناني المختلف عن باقي بلدان المنطقة من لناحية تعاطيه مع الازمة السورية"، لافتا الى "النزوح الفلسطيني في اوائل الخمسينيات حيث كان على لبنان استضافتهم وهم لا يزالون فيه". وأكد أن "الحكومة اللبنانية تحاول تسجيل كل ولد سوري في المدرسة حتى لا يبقى الاطفال في الشارع، ولبنان لم يعد باستطاعته استقبال المزيد من اللاجئين دون الحصول على مساعدة"، مشددا على "أهمية الحل السياسي للازمة السورية". ولفت الى أنه "لا يمكن تجاهل مخاوف اللبنانيين من مسألة النازحين"، مشددا على "ضرورة اقناع اهالي الاطفال السوريين بضرورة الذهاب الى المدرسة"، آملا ان "يستأنف الطلاب السوريون دراستهم ويعودوا الى بلدهم للاستثمار فيه". وذكر أن "البنك الدولي قدر خسارة لبنان العام الماضي ب 13 مليون دولار مع ارتفاع نسبة البطالة حوالي 20 بالمئة"، مؤكدا أن "حجم الكارثة يفوق قدرة الجبال وعلى الاسرة الدولية ايجاد الحلول المناسبة". وتخلل المؤتمر نقاشات من باحثين في المؤسسة وسياسيين واكاديميين وجامعيين، تناولت كافة جوانب أزمة النازحين السوريين في منطقة الشرق الاوسط.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع