المشنوق التقى في لندن وزيرة التنمية الدولية وأعلن رفع جهوزية مطار. | تابع وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق تداعيات الوضع الأمني في ضوء تفجيرات بروكسيل الإرهابية، مع المسؤولين البريطانيين الذي التقاهم في اليوم الثاني من زيارته الرسمية إلى لندن. وأكد المشنوق أن الأولوية التي سيعطيها فور عودته إلى بيروت ستخصص "لمعالجة الثغرات الأمنية في مطار بيروت، نظرا لخطورته، فالثغرات فيه قد توازي تلك التي كانت موجودة في مطار شرم الشيخ، وتسببت بتفجير الطائرة الروسية، وذلك حسب التقارير الغربية". وشكا من أن "التجاوب كان محدودا في مجلس الوزراء الذي لم يأخذ في الاعتبار حجم الأخطار وانعكاساتها السلبية على سمعة مطار بيروت الدولية". وأشار إلى أنه التقى قائد جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط الموجود حاليا في العاصمة البريطانية للقيام بدورة تدريبية، وأعطاه التعليمات اللازمة بضرورة "رفع الجهوزية الأمنية في مطار بيروت إضافة إلى الطلب من مختلف الأجهزة الأمنية رفع أقصى درجات الحيطة والحذر وتشديد الإجراءات الاحترازية". وقد التقى المشنوق وزيرة التنمية الدولية جوستين غرينينغ في حضور كبار معاونيها ومدير الإدارة المشتركة في الوزارة العميد الياس الخوري، وبحث معها في أمن مطار بيروت، وقال: "أكدنا أنه خلال أسابيع قليلة، وبناء على مشاورات مع رئيس الحكومة تمام سلام ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير المالية علي حسن خليل ووزير الاشغال العامة غازي زعيتر، سيكون لهذا الموضوع أولوية وسنعمل على معالجته". وشدد المشنوق على أن "الخيار الوحيد لمواجهة الإرهاب هو بالمزيد من التعاون الأمني والتنسيق بين مختلف الجهات الأوروبية والعربية والدولية لمواجهة التطرف". وكشف أن "أساس البحث مع غرينينغ كان كيفية تنفيذ مقررات مؤتمر لندن للدول المانحة والجزء المتعلق بلبنان. وهي من المسؤولين المتحمسين جدا لتحقيق تقدم جدي لمعالجة أزمة النازحين السوريين في لبنان". وقال: "بحث معها في مقترحات عدة قبل وصولي إلى لندن، في اللجنة الوزارية، منها متعلقة بإقامات النازحين السوريين وإمكانية إعفائهم من الرسوم، أو إتاحة فرص عمل لهم وفق قانون العمل اللبناني، لكن الأمر يحتاج إلى تواصل أكثر ومناقشة إمكانيات تحقيق ذلك، بالطبع دون أن نقايض هذا بأي مطالب". أضاف: "هم يفترضون وجود الكثير من الاستثمارات التي يمكن أن توظف في قطاعات استراتيجية داخل لبنان، كما فعلوا في قطاع التعليم، لتشجيع الدولة اللبنانية على مزيد من تسهيل وجود النازحين السوريين بشكل سلمي وآمن، لأن التعليم والصحة يشجعان النازح والمواطن على أن يكونا أكثر انتماء إلى الارض المتواجدين عليها، وأكثر حرصا على أمنها وسلامتها، فكما تعلمون الأمن هو سيد الكلام". وتابع: "أكدنا على ضرورة استمرار التعاون الأمني القائم على أعلى المستويات مع البريطانيين ومع الأوروبيين بشكل عام، وتفعيله، وأوضحنا أن الأجهزة الأمنية اللبنانية تقوم بعمل جدي في مواجهة الإرهاب، يقدره البريطانيون، وعلى أن خيارنا الوحيد الآن، الحقيقي والفعلي، بعد الذي حصل وقبل ما يحصل، هو مزيد من التصميم على مواجهة هذا التطرف، بالتعاون مع المجتمع الدولي، ومع الدول العربية، ومع كل جهة تريد مواجهة هذا التطرف. خيارنا الوحيد هو المزيد من المواجهة". قال: "منذ ثلاثة أشهر وأنا أولي الوضع الأمني في مطار بيروت عناية خاصة ومتابعة دقيقة. وقد طرحت الموضوع في مجلس الوزراء وتم تخصيص مبلغ من الهبة السعودية الثانية التي توقفت، وكان الهدف سد الثغرات في بعض المواصفات الأمنية والتقنية المطلوبة. وأكثر الذين ساعدوني في هذه القضية هو الرئيس نبيه بري الذي أرسل إلي تقريرا أعدته اللجنة الأمنية البريطانية التي زارت بيروت، وفيه إشارة إلى نقاط الضعف في المطار". أضاف: "الخيار الوحيد المطروح أمامنا هو مطالبة وزارة المالية، فور عودتي إلى بيروت، بتمويل العقود الضرورية لإجراء التلزيمات اللازمة، وذلك بالتفاهم مع وزارة الأشغال العامة. وينبغي علينا الاعتراف بوجود عقبات إدارية مستمرة منذ 20 شهرا تقريبا، حالت دون إجراء تلزيمات أخرى ضرورية، إن على صعيد تجهيز سور المطار أو في شراء معدات وتجهيزات تقنية متطورة للكشف عن الحقائب. وهذه التلزيمات ممولة من الخزينة اللبنانية في الأساس وهي عالقة في سراديب ودهاليز الإدارة نعرف من أين تبدأ لكن لا نعرف أين تنتهي. وفي كل مرة أراجع المعنيين كنت أتلقى الجواب نفسه". وختم: "لمست خلال زياراتي أول من أمس، قبل تفجيرات بروكسيل، في وزارة الخارجية البريطانية ومقر مستشار الأمن القومي، حال الاستنفار الأمني الذي هو في أعلى مستوى. بحيث كانت لدى الأجهزة الأمنية البريطانية معلومات مسبقة عن إمكانية وقوع عمليات تفجير، وبناء على هذه التوقعات كانت الإجراءات الأمنية مشددة للغاية". ثم انتقل المشنوق، يرافقه المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم والعميدان الخوري وضومط، إضافة إلى رئيس شعبة المعلومات العميد عماد عثمان والعقيد خالد حمود، إلى مطار "لندن سيتي"، حيث أجروا مع كبار مسؤولي النقل الجوي وأمن المطارات، جولة تفقدية على مختلف التجهيزات المتطورة لضمان سلامة الطيران وأمن المسافرين.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع