الريس: الوصاية صادرت السيادة ومشروع كمال جنبلاط سينتصر | نظمت وكالة داخلية البقاع الأوسط في الحزب التقدمي الإشتراكي لقاء سياسيا مع مفوض الإعلام في الحزب رامي الريس، في ذكرى إستشهاد الزعيم كمال جنبلاط في قاعة بلدة مكسة، حضره حشد من الشخصيات السياسية والبلدية والإجتماعية وأبناء البلدة وكوادر حزبية. بعد النشيد الوطني، تعريف من حسين شاهين الذي اعتبر ان "ذكرى 16 آذار تدفعنا الى توحيد أنفسنا والإلتفاف حول حزبنا بقيادة الرئيس وليد جنبلاط". ثم تحدث وكيل الداخلية خليل سويد، فقال إن" "عودة السادس عشر من آذار كل عام تبعث فينا الأمل لأن دماء المعلم الشهيد تزهر حياة حافلة بالفكر والمعرفة والثقافة والفلسفة، والصمود والنضال حيث العين تقاوم المخرز، هي عين التراث الذي تركه لنا المعلم، عين الحزب التقدمي الإشتراكي ورئيسه وليد جنبلاط". ودعا إلى "الإلتفاف حول قيادتنا وإلى تعاون جميع أبناء البقاع الأوسط حول الأمور المعيشية والإجتماعية حيث لا تكون طائفية ومذهبية، بل وحدة وطنية شاملة". وألقى كلمة بلدة مكسة المهندس بلال الكسي الذي رحب بالحاضرين في بلدته، وتحدث عن "الفكر العميق عند المعلم"، واعتبر أن "الشهيد كمال جنبلاط هو شهيد لبنان، شهيد فلسطين، وشهيد العرب جميعا". وتناول الريس في كلمته "المحطات النضالية للمعلم الشهيد كمال جنبلاط ودوره على المستوى الوطني والعربي والدولي"، مستذكرا "مآثره المتعددة على المستويات السياسية والفكرية والفلسفية". وقال: "لقد ظنت تلك المقصلة أنها قضت على كمال جنبلاط في ذلك اليوم المشؤوم، في 16 آذار 1977، ولكنها لم تعلم أنها زرعت في كل واحد منا كمال جنبلاط عبر المبادئ الإنسانية التي أطلقها والعدالة الإجتماعية والمساواة والحرية والديموقراطية". وأكد أنه في "ذكرى المعلم كمال جنبلاط، تنهار وتتساقط وتتداعى أعمدة السجن العربي الكبير الذي رفض الدخول اليه. فأنظمة القمع، مهما طال عمرها، آيلة إلى السقوط لا محالة، والمسكنات السياسية أو العسكرية أو الأمنية التي تمنح لها لن تستطيع إعادة عقارب الساعة إلى الوراء ولن تقوى على تبييض صفحة الإجرام التي مورست وتمارس في حق اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين". ودعا في هذه "المناسبة الأليمة الى استخلاص الدروس والعبر من تعاليم المعلم كمال جنبلاط الذي ناضل حتى الاستشهاد في سبيل القضية الفلسطينية والقرار الوطني اللبناني المستقل، وإغتياله وإبعاده عن المشهد كان بهدف الإطباق على هذا القرار المستقبل وهو ما حصل لاحقا عبر أعوام الوصاية الطويلة التي صادرت السيادة اللبنانية من مختلف النواحي السياسية والديبلوماسية والإقتصادية والأمنية والعسكرية"، مؤكدا أن "المشروع السياسي والإنساني لكمال جنبلاط سوف ينتصر في نهاية المطاف". وذكر بمواقف "الحزب التقدمي الإشتراكي الداعية الى الاسراع في إنتخاب رئيس جديد للجمهورية تلافيا للمزيد من الشلل المؤسساتي والانهيار الدستوري غير المسبوق الذي تمر فيه البلاد"، مؤكدا أن "محاولة البعض الإيحاء بأن المقاطعة حق دستوري لا يعدو لكونه هرطقة دستورية غير مبنية على أسس قانونية"، مؤكدا أن "الدستور ليس مطية لهذا الطرف أو ذاك لتحقيق مصالحه الفئوية والخاصة على حساب المصلحة الوطنية العليا". وأكد أن "الحزب جدد ويجدد دعوته كل القوى السياسية الى فصل الخلافات السياسية عن الملفات الإقتصادية والإجتماعية والمعيشية لأن توفير الحصانة الإقتصادية لا يقل أهمية عن الحصانة الأمنية، ولأن تحقيق الحلول الجذرية للمشاكل القطاعية المتراكمة يؤسس لإعادة بناء الثقة المفقودة والمترنحة يبين المواطن والدول"، مشددا على أن "لا مفر من إعادة إنتاج مشروع الدولة وتفعيله لأن الأطراف السياسيين، مهما تضاعفت قوتهم، لا يمكن أن يشكلوا بديلا من الدولة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع