افتتاحية صحيفة " اللواء" ليوم الجمعة 25 آذار 2016 | اللواء: اليوم الأول لزيارة المسؤول الدولي: محادثات في عين التينة والسراي واليرزة وزيارة لـ اليونيفل سلام يطلب رسمياً ترسيم الحدود البحرية وبان قلق من هشاشة مخيمات النازحين والفراغ الرئاسي كتبت صحيفة اللواء تقول: اعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عن قلقه "إزاء الحالة السياسية في لبنان، التي تسهم في جو من عدم اليقين". ورأى: "انه من الأهمية بمكان ملء فراغ الرئاسة في أقرب وقت ممكن". واذ اعلن عن تقدير "الأمم المتحدة الدور الهام الذي يضطلع به الجيش اللبناني في جو من الهجمات والتهديدات من جانب جماعات متطرفة، بما في ذلك داعش، فانه دعا مجلس الأمن لمواصلة الدعم الدولي للجيش اللبناني. وقال: نحن هنا من أجل إيجاد سبل لتحسين أوضاع اللاجئين، ولدعم المجتمعات التي تستضيفهم، والمساعدة في التخفيف من أثر ذلك على الاقتصاد اللبناني. وصل بان كي مون الى بيروت، التاسعة والنصف من صباح امس على متن طائرة خاصة، آتيا من نيويورك، على رأس وفد، وذلك في اطار زيارة الى لبنان تستمر يومين وهي الخامسة له منذ تسلمه منصبه. وقد حطت الطائرة في المطار، وسط تدابير أمنية مشددة نفذتها الاجهزة الامنية المختصة، حيث كان في استقباله أمين عام وزارة الخارجية والمغتربين السفير وفيق رحيمي ممثلا وزير الخارجية جبران باسيل، مندوب لبنان الدائم لدى الأمم المتحدة السفير نواف سلام، المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، مديرة المراسم في وزارة الخارجية والمغتربين السفيرة ميرا ضاهر، وقائد اليونيفيل الجنرال لوتشيانو بورتولانو وعدد من ضباط القوة الدولية. ورافق الامين العام للامم المتحدة رئيس البنك الدولي الدكتور جيم يونغ كيم، ورئيس البنك الاسلامي للتنمية الدكتور احمد محمد علي المدني. ومن المطار توجه بان كي-مون الى المقر العام لقوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان "اليونيفيل" في الناقورة، وكان في استقباله قائدها العام الجنرال لوتشيانو بورتولانو. وأفاد بيان لـ"اليونيفيل" أن بان قال: "إن انتشار بيئة أمنية مستقرة في جنوب لبنان، ومواصلة التزام الأطراف وقف الأعمال العدائية، وزيادة قدرة القوات المسلحة اللبنانية لضمان أمن البلاد - هذه هي العناصر الأساسية لنجاح تنفيذ ولاية اليونيفيل". ودعا الى "مساعدة دولية متزايدة لدعم القوات المسلحة اللبنانية من أجل مساعدتها على القيام بمسؤولياتها الحيوية في جميع أنحاء البلاد، كما أكد مجلس الأمن أخيرا". بري ثم عاد في الطائرة الى العاصمة بيروت حيث زار عين التينة والتقى رئيس مجلس النواب نبيه بري على مدى حوالي الساعة. وحضر اللقاء الى جانب الوفد المرافق للامين العام، رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم، رئيس البنك الاسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي، المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، سفير لبنان لدى الامم المتحدة نواف سلام والمستشار الاعلامي علي حمدان. ولدى توديعه لبان كي مون، سئل الرئيس بري عن اللقاء فقال: "كانت جولة شاملة وتطرقنا الى موضوع الجنوب وترسيم الحدود البحرية، والى الدور الكبير الذي تلعبه قوات الامم المتحدة في الجنوب تطبيقا للقرار 1701. وتطرقنا ايضا الى موضوع اللاجئين وكيفية المساعدة وبحث ضرورة ان تلبي الحكومة والمجلس النيابي التشريعات اللازمة لامكانية استيعاب المساعدات التي وعدنا بها، وهي مساعدات ضخمة وواعدة بالنسبة للبنان وبالنسبة للنازحين في لبنان". أضاف: "كذلك تطرقنا الى التخفيضات التي قامت بها الاونروا بالنسبة للاخوة الفلسطينيين، وكان بحث معمق حول الازمة السورية والمردود الطيب إن شاء الله الذي ينتظر من المحادثات اليمنية - اليمنية في الكويت الشقيق وانعكاس ذلك سواء على الازمة السورية او حتى على موضوع الرئاسة في لبنان. وكان موضوع رئاسة الجمهورية موضوعا رئيسيا واساسيا بالنسبة للامين العام وبالنسبة لي شخصيا وكيفية السبيل للخروج من هذا المأزق في لبنان ".? سلام وانتقل بان الى السراي الحكومي التي وصلها متأخرا عن موعده المحدد قرابة الثلث ساعة وكان في انتظاره والوفد المرافق رئيس مجلس الوزراء تمام سلام الذي أستقبله وجرى له استقبال رسمي، ثم عقد معه لقاء حضره رئيس البنك الدولي ، ورئيس البنك الاسلامي للتنمية ، ثم تحول هذا اللقاء الى اجتماع موسع انضم اليه المنسقة العامة للامم المتحدة سيغرد كاغ وممثل البنك الدولي في لبنان فريد بلحاج ،اضافة الى وزير التربية الياس بو صعب ووزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس وسفير لبنان لدى الامم المتحدة نواف سلام ومدير عام وزارة المال آلان بيفاني ورئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر. وبعد المحادثات التي استمرت قرابة الثلاثة ارباع الساعة عقد الرئيس سلام وبان كي مون ورئيس البنك الدولي ورئيس البنك الاسلامي مؤتمرا صحافيا مشتركا استهله الرئيس سلام بالقول :كانت المحادثات مناسبة لنا لنؤكد مع الامين العام وجهات نظرنا المتقاربة حول الضرورة الملحة لانتخاب رئيس للجمهورية. وكان هناك توافق على أن النزوح السوري الى لبنان أنتج عبئاً كبيراً على لبنان لم يعد بامكانه ان يتحمله بمفرده. ووجه دعوة الى جميع اصدقاء لبنان للإبقاء على دعمهم للقوات المسلحة اللبنانية وقوى الامن الداخلي ورفع مستواه، من أجل تعزيز جهودها في حماية الاستقرار ومواجهة التهديدات الارهابية المتنامية. وقال:كان هناك اتفاق على الحاجة لتأمين التطبيق الكامل لقرار مجلس الامن الدولي 1701. وعبر عن امتنانه لجهود البنك الدولي في مؤتمر لندن الاخير لهيكلة آليات التمويل الميسر لمشاريع البنى التحتية في لبنان. بان ثم قال الامين العام للامم المتحدة : ان المجتمع الدولي متحد ومستعد لتقديم دعمه القوي لبلدكم. ورأى ان المؤتمر الذي عقد مؤخرا في لندن يشكل نقطة انطلاق جيدة لإجراء تحول في النهج الرامي إلى معالجة الأزمة السورية في لبنان. اضاف: يساورنا القلق جميعنا لأن أعدادا متزايدة من اللاجئين السوريين والفلسطينيين يعيشون في فقر مدقع ويلجأون إلى عمالة الأطفال وغيرها من التدابير اليائسة. كما يساورنا القلق إزاء هشاشة المجتمعات المحلية المضيفة في لبنان، ولا سيما في أشد المناطق فقرا. ونحن هنا من أجل إيجاد سبل لتحسين أوضاع اللاجئين، ولدعم المجتمعات التي تستضيفهم، والمساعدة في التخفيف من أثر ذلك على الاقتصاد اللبناني. ونشعر بالقلق أيضا إزاء الحالة السياسية في لبنان، التي تسهم في جو من عدم اليقين. واكد انه من الأهمية بمكان ملء فراغ الرئاسة في أقرب وقت ممكن، حتى يصبح لبنان كاملا مرة أخرى. واعرب عن تقدير الأمم المتحدة الدور الهام الذي يضطلع به الجيش اللبناني في جو من الهجمات والتهديدات من جانب جماعات متطرفة، بما في ذلك داعش. مجددا الدعوة الى مجلس الأمن لمواصلة الدعم الدولي للجيش اللبناني. رئيس البنك الدولي ثم تحدث رئيس البنك الدولي فأشار الى ثلاث آليات دعم للبنان هي : 1- قرار من البنك الدولي بتقديم مئة مليون دولار الى لبنان من صندوق مخصص للدول الفقيرة، تكرس الى مشاريع التربية. 2- البنك الدولي والبنك الاسلامي للتنمية في طور انشاء صندوق بقيمة مليار دولار قد تتحول الى اربعة او خمسة مليارات من خلال استعمال الرافعات المالية المتوافرة لدى البنك الدولي. 3- تضخ هذه المبالغ مباشرة في مشاريع بنى تحتية اساسية لدى البلديات وعلى مدى سنوات. ?وقال :ان لدى البنك اموالا يريد ان يقدمها الى لبنان لكنه عاجز عن ذلك بسبب شلل المؤسسات فيه. ?البنك الاسلامي وألقى رئيس البنك الاسلامي للتنمية كلمة اعرب فيها عن سعادته بأنه قد تم التوقيع على خمس اتفاقيات بمبلغ 373 مليون دولار وهناك اتفاقية ايضاً ستوقع قريباً ان شاالله بحيث يكون المجموع 400 مليون دولار، وخلال هذا العام ايضاً هناك العديد من المشاريع قيد الانجاز ونتوقع ايضاً أن يكون هناك اتفاقيات بمبلغ 220 مليون دولار. واكد أنه خلال السنوات الثلاث المقبلة سوف يرتفع مستوى تقديمات العون الى الدول العربية المتأثرة بالأحداث ومن المتوقع،بحسب الخطة ، أن تكون مساهمة البنك حوالي ستة مليارات دولار وسترفع ان شاالله الى تسعة مليارات دولار خلال الأعوام الثلاثة المقبلة. واشار الى انه اطلق مبادرة من طرابلس للتعليم الالكتروني حتى نستطيع أن نتيح لأكبر عدد ممكن من ابناء وبنات اللاجئين السوريين من التعلم الكترونياً. اسئلة واجوبة وردا على سؤال قال بان كي مون: كل هذا النوع من الارهاب يدفعنا لان نتوحد من اجل صد الاعمال الارهابية مهما كانت المبررات، ما من شيء مقبول عندما يتعلق الامر بالارهاب، الآن من المهم أن يتحد المجتمع الدولي لهزم الارهاب والتطرف ونؤمن بأهمية ان نتطرق الى الاسباب الاساسية لمواجهة هذا الارهاب وهذا التطرف.. وزارة الدفاع واختتم بان كي مون، جولته امس، على المسؤولين بلقاء نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل، وقائد اليونيفيل اللواء لوتشيانو بورتولانو. وكان في استقبال الامين العام للامم المتحدة عند مدخل الوزارة مقبل وإلى جانبه قائد الجيش العماد جان قهوجي وكبار الضباط. وعلى الفور عقد لقاء مع بان كي مون في مكتب مقبل في الوزارة بحضور العماد قهوجي وممثلة بان الخاصة في لبنان سيغريد كاغ واللواء لوتشيانو وسفراء الدول المانحة الذين قدموا الى الوزارة قبيل وصول الامين العام. اثر انتهاء اللقاء عقد مقبل والامين العام مؤتمرا صحفيا استهله مقبل بالقول: "عرضنا خلال هذا اللقاء لموضوع اللاجئين السوريين وما له من انعكاسات سلبية على الدولة اللبنانية سياسيا وامنيا واقتصاديا واجتماعيا التي لا طاقة للبنان على تحمله. وجرى التركيز عليه كان حول الجيش ومجابهته للهجمات الارهابية عند الحدود وصموده وما يتطلبه من دعم لتلبية حاجاته الضرورية والملحة من اسلحة وعتاد وتدريب لتأمين استمرارية صموده وتصديه في هذه المرحلة". ثم قال بان كي مون: " تمحور لقاؤنا حول الوضع الأمني في لبنان وحول التحديات التي يواجهها نتيجة النزاع الذي تشهده سوريا. كما نوهت بالنجاح الذي يحرزه الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية اللبنانية في مجال حفظ الأمن والاستقرار في البلاد وخصوصا حماية الحدود من تهديد الإرهاب. وقال: سنستمر في الدعوة إلى زيادة الدعم للجيش اللبناني الذي نعتبره مؤسسة وطنية فعلية". عشاء السراي واقام الرئيس سلام وعقيلته لمى، مساء امس، مأدبة عشاء تكريمية على شرف الامين العام للامم المتحدة والوفد المرافق. حضر الحفل عقيلة رئيس مجلس النواب رنده بري ممثلة الرئيس نبيه بري والرؤساء: ميشال سليمان، امين الجميل، حسين الحسيني، سعد الحريري، فؤاد السنيورة، نجيب ميقاتي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع سمير مقبل، نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، ومنى الهراوي ونايلة معوض، وعدد من الوزراء والنواب والسفراء العرب والاجانب، وشخصيات سياسية ودبلوماسية. والقى الرئيس سلام كلمة لفت فيها الى إن لبنان يخوض معركة شرسة مع الارهاب في الداخل وعلى الحدود، وقد دفع ثمنا كبيرا في هذه المعركة. ونحن نفخر بأن جيشنا وقواتنا الأمنية، نجحت إلى حد كبير، في التصدي لهذه الآفة التي تقض مضاجع العالم. إننا نعول كثيرا على تفهمكم لحاجاتنا الملحة، ونتطلع إلى مساعدتكم في الدفع في اتجاه انتخاب رئيس للجمهورية، لإعادة النصاب إلى حياتنا السياسية وتفعيل عمل المؤسسات الدستورية. وقال:إننا نعلن مرة جديدة أن لبنان لن يتخلى عن دوره الإنساني في مساعدة الشعب السوري الشقيق في مأساته الراهنة، لكننا نؤكد رفضنا لتوطينهم على أرضنا بأي شكل من الأشكال، ونعتبر أن وجودهم في لبنان، هو وجود مؤقت يجب أن يزول بزوال مسبباته. وتطرق الى قرار خفض نشاطات وتقديمات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وقال ان ذلك يهدد بتحويل المخيمات إلى قنابل موقوتة، ويرسخ لدى اللاجئين الفلسطينيين قناعة، بأن الأسرة الدولية تخلت عن واجبها الانساني إزاءهم، بعدما عجزت عن إيجاد حل سياسي لمأساتهم. ثم ألقى بان كي مون كلمة جدد فيها القول ان مؤتمر لندن حول دعم سوريا والمنطقة كان نقطة انطلاق جيدة لنهج جديد. ومن الأهمية بمكان أن تصبح التعهدات التي أعطيت التزامات وأن تصرف في أقرب وقت ممكن لتلبية الأولويات والاحتياجات الملحة في لبنان.? ولفت الى انه سيزور تجمعات النازحين في طرابلس، والبقاع. واكد إن المجتمع الدولي، من خلال مجموعة الدعم الدولي للبنان، كان موحدا لناحية دعم الاستقرار والوحدة والسلامة الإقليمية لبنان. ويجب أن يظل كذلك. وحث جميع الأطراف على العمل لضمان أن تستمر المؤسسات اللبنانية في العمل وتقديم الخدمات والاستقرار، مؤكدا انه?من الأهمية بمكان أن يتم ملء الفراغ في الرئاسة. =============    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع